وزير الرياضة والشباب يتوج الفائزين في سباق الخيل على جائزتي "المؤسس" و "اليوم الوطني"

قنا
2022-12-17 | منذ 1 شهر

وزير الرياضة والشباب يتوج الفائزين

الدوحة، 17 ديسمبر 2022 -  توج سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الرياضة والشباب، الفائزين بالشوطين التاسع والعاشر من سباق الخيل الـ 20 الذي نظمه نادي السباق والفروسية على المضمار العشبي بالريان بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للدولة.

واشتمل السباق على 10 أشواط، تم تخصيص الشوط التاسع لجائزة "اليوم الوطني" والشوط العاشر لجائزة "المؤسس".

وفاز الحصان "سيلين" ملك وذنان ريسنغ بالفوز بالمركز الأول في الشوط العاشر، ليخطف لقب جائزة المؤسس الشيخ جاسم بن حمد بن ثاني (طيب الله ثراه)، في الشوط المخصص للخيل العربية الأصيلة (إنتاج محلي)، لمسافة 1500 متر بإشراف آلبان دي ميولى وبقيادة الخيّال رونن توماس، وظفر الحصان "عابس" ملك وذنان ريسنغ بإشراف المدرب آلبان دي ميولى، وبقيادة الخيّال رونن توماس، بلقب جائزة اليوم الوطني للخيل العربية الأصيلة (الفئة الثانية)، بعد أن فاز بالمركز الأول في الشوط التاسع والمخصص للخيل العربية الأصيلة (الفئة الثانية) لمسافة 2000 متر.

وفي بقية أشواط السباق الـ 20، شهد أولها أداءً رائعاً للمهرة "برنسس مرتجز" ملك سالمين عبدالله سالمين الجابري، التي انفردت تماماً بالمقدمة وأحرزت المركز الأول في الشوط المخصص للخيل العربية الأصيلة الإناث المبتدئة عمر 3-6 سنوات لمسافة 1600م بقيادة الخيّال رونن توماس وبإشراف المدرب زهير محسن.

وفاز الجواد "دانس أكليم" ملك مربط الجسرة، في أولى مشاركاته في قطر، بالمركز الأول في الشوط الثاني المخصص للخيل المهجنة الأصيلة المبتدئة عمر سنتين لمسافة 1400م، بإشراف المدرب طارق عيسى رجب عبدالله وبقيادة الخيّال إيفان روسي.

وجاء المهر "إمبيدور دو بوزول" ملك محمد عبد الهادي سعد الهاجري في مركز متقدم في مشاركته الأولى في قطر، ليُحرز المركز الأول في الشوط الثالث المخصص للخيل العربية الأصيلة تصنيف 65-85 عمر 4 سنوات فما فوق لمسافة 2000م، بقيادة الخيّال أوغو بنييه وبإشراف المدرب حمد الجهني.

وكان المهر "الخريطيات" ملك وإنتاج خالد راشد غانم الكشاشي المهندي فاز بالمركز الأول في الشوط الرابع المخصص للخيل المهجنة الأصيلة تصنيف 85 وأقل عمر 3 سنوات لمسافة 1850متراً بإشراف المدرب راشد الجهني، بقيادة الخيّال سفيان سعدي.

وفاز الجواد "لودرديل" ملك وتدريب محمد بن حمد بن خليفة العبد الله العطية بكأس "لبصير" بعدما قدّم أداءً قوياً فاز به بالمركز الأول في الشوط الخامس المخصص للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات فما فوق لمسافة 1600م بفارق نصف طول بقيادة الخيّال شتيبان مازور، وتوج الفائزين عبدالله راشد الكبيسي، مدير إدارة السباقات بنادي السباق والفروسية.

وأحرز الجواد "تاكسيوالا"، ملك وتدريب أسامة عمر إسماعيل الدفع، المركز الأول في الشوط السادس المشروط المخصص للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات فما فوق لمسافة 1200م "كأس الصقر" بقيادة الخيّال رونن توماس. وتوَّج الفائزين عبدالعزيز جاسم البوعينين، مدير إدارة مجمع العقدة.

وفاز "إيكينوكس"، ملك وذنان ريسنغ، بالمركز الأول في الشوط السابع على كأس جزيرة حالول للخيل المهجنة الأصيلة إنتاج محلي لمسافة 2000 متر وبإشراف المدرب آلبان دي ميولى، وبقيادة الخيّال رونن توماس، وتوّج الفائزين حسن يوسف العبيدلي رئيس قسم دراسة تقييم البرامج بصندوق دعم.

كما فاز الجواد "إن ذا نايت"، ملك وتدريب إبراهيم سعيد إبراهيم المالكي، بالمركز الأول في الشوط الثامن، ليحصد كأس السافلية من الفئة الثالثة بعدما تفوق بفارق 3 أطوال عن أقرب منافسيه في الشوط المخصص للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات فما فوق لمسافة 2350 متراً، وتوّج الفائزين عبدالله راشد الكبيسي، مدير إدارة السباقات بنادي السباق والفروسية.

وقد أعرب السيد عيسى بن محمد المهندي، رئيس مجلس إدارة نادي السباق والفروسية، عن سعادته للنجاح الكبير الذي حققه سباق الخيل على جائزة المؤسس وجائزة اليوم الوطني، الذي نظّمه النادي مساء اليوم، وسط مشاركة كبيرة من الملاك.

وقال المهندي، في تصريحات عقب التتويج: "إن الحضور في سباق اليوم كان مميزاً والمنافسة جاءت قوية، كما أن الأجواء كانت رائعة في ظل اهتمام الجماهير بنشاط الخيل والسباقات"، مشيراً إلى أن فوز "وذنان ريسنغ" بالشوطين الرئيسين اليوم يدل على أن وذنان قادم بقوة في سباقات الخيل.

وحول تقييمه لبداية سباقات الخيل في الموسم الجديد، قال: "إن الموسم جاء مميزاً، ونشعر بسعادة بعدما أصبحت الخيل القطرية تنافس بقوة في كل السباقات، وهذا مؤشر على أن مستوى السباقات في قطر قوي والدليل أن الخيل التي تخرج من هنا تفوز وتحصد أشواطاً قوية بالخارج".

وعن ظهور ثمار دعم النادي في الفترة الماضية، أوضح رئيس مجلس إدارة نادي السباق والفروسية أن هناك خططاً فنية موضوعة منذ فترة طويلة بشأن تطوير المدربين والمضمار ورفع كفاءة السباق.


التعليقات

إضافة تعليق