رئيس الاتحاد الآسيوي يثمن نجاح قطر الباهر في استضافة نسخة استثنائية للمونديال

متابعات
2022-12-19 | منذ 2 شهر

 الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

الدوحة، 19 ديسمبر 2022 - أشاد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بنجاح دولة قطر في تنظيم واحدة من أعظم بطولات كأس العالم، وذلك بعد إسدال الستار على النسخة الـ 22 من المونديال يوم أمس /الأحد/ بتتويج المنتخب الأرجنتيني باللقب للمرة الثالثة في تاريخه بتغلبه على المنتخب الفرنسي بركلات الترجيح 4 / 2 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بثلاثة أهداف لكل منهما في المباراة النهائية، التي استضافها استاد لوسيل.

وأعرب رئيس الاتحاد القاري عن خالص شكره لدولة قطر على النجاح الباهر في استضافة نسخة استثنائية كما وعدت، مؤكدا على أنها ستبقى في الأذهان طويلا.

وأضاف في تصريح نشره الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم: "باسم أسرة كرة القدم الآسيوية، أود أن أعرب عن عميق تقديري إلى الاتحاد القطري لكرة القدم واللجنة العليا للإرث والمشاريع والحكومة القطرية والاتحاد الدولي لكرة القدم، الذين قاموا بكتابة فصل جديد في تاريخ كرة القدم العالمية، حيث كانت البطولة احتفالا رائعا بالفعل، وسوف يبقى في الذاكرة طوال العقود المقبلة".

وتابع: "لقد قامت قطر بتوفير منصة لا نظير لها، وقد أظهرنا للعالم أن هذا الوقت هو وقت قارة آسيا بالفعل، وأنا أشعر بالسعادة لمشاهدة أن قارة آسيا ودولة قطر أوفتا بالوعد، والآن نقوم بتسليم الراية إلى كندا والمكسيك والولايات المتحدة، وأنا واثق أنهم سيقومون بالبناء على الأساسات المتينة التي قدمتها قطر".

كما هنأ رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم منتخب الأرجنتين الذي توج باللقب، مشيرا إلى أن كـأس العالم FIFA قطر 2022 كانت نسخة رائعة، أكدت من جديد قوة كرة القدم في إلهام وتوحيد الشعوب.

إلى جانب ذلك، ثمن رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المسيرة الايجابية للمنتخبات الآسيوية في هذه النسخة المونديالية، والنتائج الإيجابية التي تحققت أمام نخبة من المنتخبات القوية على المستوى العالمي.

وأشار رئيس الاتحاد القاري إلى أنه قبل انطلاق كأس العالم كانت الطموحات كبيرة بالظهور المشرف للمنتخبات الآسيوية وكذلك طواقم التحكيم، معربا عن سعادته بالجهود المميزة التي قاموا بها.

وختم، "للمرة الأولى في تاريخ كأس العالم، تشهد القارة الآسيوية ثلاثة منتخبات في الأدوار الإقصائية، ويجب أن نثني على جهود الاتحادات الوطنية الأعضاء التي قامت برفع مستوى كرة القدم الآسيوية، ولابد من المواصلة على هذا النسق خلال السنوات الأربع المقبلة.

في المقابل شهدت هذه النسخة المونديالية إدارة الحكم القطري عبدالرحمن الجاسم لمباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بين كرواتيا والمغرب، إلى جانب الطاقم المساعد طالب المري وسعود أحمد ، وهي المرة الثانية التي يقوم فيها طاقم آسيوي بإدارة هذه المباراة. 


التعليقات

إضافة تعليق