خمسة من نجوم التواصل الاجتماعي يستعرضون تجربتهم في حضور جميع مباريات المونديال

اللجنة العليا للمشاريع والإرث
2022-12-23 | منذ 2 شهر

نجوم التواصل الاجتماعي يستعرضون تجربتهم في حضور جميع مباريات المونديال

الدوحة، 23 ديسمبر 2022 -شارك خمسة من نجوم وسائل التواصل الاجتماعي في العالم، في تجربة "عش كل مباراة" التي أطلقتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث؛ في إطار جهودها لإلقاء الضوء على تقارب المسافات في كأس العالم FIFA قطر 2022™، التي تعتبر النسخة الأكثر تقارباً في التاريخ الحديث للمونديال.
 
وأقيمت البطولة، التي أسدل الستار على منافساتها في 18 ديسمبر الجاري، على مدار 29 يوماً، على أرضية ثمانية استادات عالمية المستوى، لا تتجاوز أبعد مسافة بين اثنين منها 75 كلم، وقد أتاحت طبيعتها المتقاربة، الفرصة للاعبين والمشجعين، للبقاء على مقربة من قلب الحدث العالمي والإقامة في مكان واحد طوال فترة البطولة، مما خلق أجواء كرنفالية حقيقية في جميع أنحاء البلاد.
 
وأتاحت التجربة للمشاركين، الذين جرى اختيارهم بعد الفوز في مسابقة أطلقتها اللجنة العليا تحت الاسم نفسه في سبتمبر الماضي، الاستفادة من طبيعة البطولة المتقاربة وحضور مبارياتها الـ 64، وذلك بحضور 4 مباريات في اليوم الواحد لمدة 11 يوماً على التوالي في مراحل البطولة الأولى.
 
وفي حوار لموقع Qatar2022.qa، أعرب المشاركون الخمسة، عن سعادتهم وفخرهم بالمشاركة في هذه التجربة التي وصفوها بأنها غير مسبوقة ولن تتكرر مرة أخرى على الإطلاق.
 
وقال بن بلاك، الذي يحظى بمتابعة أكثر من خمسة ملايين شخص على برنامج تك توك: "في اليوم الأول بدا التحدي وكأنه الأسهل على الإطلاق، ثم في اليوم التالي غفوت وأنا في السيارة، وكان لا يزال علي حضور مباراتين، ولكني ذهبت في النوم دون أن أشعر، ولكن الآن وبعد انتهاء البطولة أستطيع أن أقولها وكلي فخر، لقد تمكنا من فعل ذلك!"
 
وأضاف: "لم نكن نعرف بعضنا البعض قبل انضمامنا للتحدي، ولكن بعد أن مررنا بتلك التجربة، التي أمضينا فيها كل تلك الأيام الرائعة معاً، حيث ضحكنا وقضينا أوقاتاً ممتعة، من الطبيعي بعد وصولنا للنهاية أن نصبح أصدقاء مقربين، لقد أحببتهم جميعاً".
 
أما بالنسبة إلى غابي مارتينز، التي سافرت من البرازيل إلى قطر للمشاركة في التحدي، فقد أتاحت لها التجربة فرصة هامة لإطلاع متابعيها في أمريكا الجنوبية على ثقافة المنطقة، وقالت: "أتذكر خروجي من استاد الثمامة ذات يوم، عندما استقبلنا سكان المنطقة وقدموا لنا الفواكه والتمر والقهوة العربية. لقد شاركت هذا الفيديو على تك توك، وتلقيت الكثير من التعليقات من جميع أنحاء العالم تشكرني على مشاركة هذا الجزء من الثقافة العربية."
 
ومن جانبه قال روبن سلوت من هولندا، أنه عاش أفضل شهر حياته، وتابع: "لقد حظينا بتجربة رائعة، أظن أنها غير مسبوقة وأرى أن تكرارها سيكون صعباً، فالقدرة على الذهاب إلى كل الاستادات، وحضور كل المباريات أمر لا يصدق، كانت تجربة مرهقة إلا أنها مذهلة في الوقت نفسه."
 
ومن جهته أعرب أوسي مروه، نجم اليوتيوب الذي يحظى بمتابعة أكثر من 5,7 مليون مشترك عن فخره بمشاركته في هذه التجربة، وقال: "إن حضور 64 مباراة في 29 يوماً أمر لا يصدق، المباريات كانت رائعة والبطولة كانت استثنائية، لقد شاركنا في صناعة التاريخ." وأضاف: " أنا سعيد للغاية، كنت ضمن مجموعة مذهلة، كل شخص منهم رائع بطريقته الخاصة، وقد تفاعلنا معاً بشكل رائع."
 
وتحدثت مرسيدس راو، التي يتابعها أكثر من 7.8 مليون متابع على تك توك، عن قدرة اللعبة الجميلة على توحيد الجميع، كما توجهت بالشكر إلى كل من دعم التجربة، وأضافت: "نشكركم على كل شيء، على دعمنا، والبقاء بالقرب منا ومتابعتنا كل هذا الوقت، أظن أن ما جعل الأمر مميزاً، هم الأشخاص الذين كانوا حولنا، فنحن لا نعرف من أي بلد أنتم، ولكن لا يهم فجميعنا واحد."

التعليقات

إضافة تعليق