مدرب باريس سان جيرمان: مونديال قطر كان رائعا على كافة المستويات

متابعات
2022-12-25 | منذ 1 شهر

 كرسيتوف غالتييه مدرب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي

باريس، 25 ديسمبر 2022 - أشاد كرسيتوف غالتييه مدرب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم بالنجاح التنظيمي الباهر لبطولة كأس العالم FIFA قطر2022 التي اختتمت /الأحد/ الماضي وشهدت تتويج منتخب الأرجنتين باللقب. وقال غالتييه في حوار لموقع نادي باريس سان جيرمان: "تابعنا كأس العالم قطر 2022 الرائعة.. لقد كان نجاحا رائعا، وكنت محظوظا بقضاء بعض الأيام في الدوحة حيث شاهدت عدة مباريات".

وأضاف: "لقد كان مونديالا منظما جدا وعلى مستوى متميز مع الكثير من المفاجآت.. لقد كانت فترة مميزة تمكنت خلالها من قضاء بعض الوقت مع عائلتي، ومشاهدة مباريات على مستوى عال جدا، ومتابعة لاعبينا الدوليين الذين شاركوا في كأس العالم".

وأوضح مدرب النادي الباريسي أن فترة التوقف خلال المونديال سمحت للاعبي فريقه بالاسترخاء والتركيز للإعداد للمرحلة الثانية للدوري من الموسم الحالي والتحديات التي تنتظر الفريق في قادم الأيام والأسابيع.

 وأشار غالتييه إلى أن هذا التوقف كان مناسبا أيضا للوقوف على حصيلة أولية للموسم الحالي وتقييمها.. وقال: "لقد عدنا بالطبع للأشهر الأولى، مع استعمال التشكيلة، وتغيير التنظيم والأسلوب والطريقة، بهدف التحسن دائما، ولا يمكننا بلوغ الكمال، لكننا أردنا استباق الأحداث والغوص فيما ينتظرنا خلال المرحلة الثانية من هذا الموسم".

وتابع: "لقد قدمنا مرحلة أولى جيدة جدا، على مستوى البطولة، وكان المشوار جيدا، لقد تحسنا من مباراة إلى أخرى، وسجل الفريق أهدافا كثيرة، ولكن يجب تصحيح بعض السلبيات، وفي العموم أنا راض عن تطور الفريق والمجموعة وطريقة لعبنا، وكان هناك دوري الأبطال، حيث تم إجراء دور المجموعات في وقت قصير جدا، وهذه المسابقة لم تكن اكتشافا بالنسبة لي، ولكن الأضواء الموجهة نحو باريس مختلفة تماما.. لم نتذوق طعم الخسارة، ولعبنا مباريات مثيرة، وتحسنا.. المواجهة المزدوجة مع بنفيكا كانت بالنسبة لي مؤشرا لتغيير التنظيم وطريقة اللعب، وتنشيط جديد، وعدم الاعتماد على الطريقة نفسها التي بدأنا بها الموسم. ولكن في العموم، على مستوى اللعب والأهداف والنقاط، قدمنا مرحلة أولى جيدة".

 وأكد أن فريقه على أتم الاستعداد لانطلاق منافسات المرحلة الثانية من الدوري الفرنسي لكرة القدم، وقال: "المرحلة الثانية ستستأنف سريعا بمباراتين مهمتين، يوم 28 ديسمبر أمام ستراسبورغ، ثم في 1 يناير أمام لنس، لقد قمنا بتحضير بدني كبير، خلال فترة التوقف طيلة 6 أسابيع وهذا أمر فريد بالنسبة لنا كمدربين، وحاولنا قدر المستطاع أن يكون اللاعبون في أفضل حالاتهم مع استئناف المنافسات".

وفي ختام حديثه قال كرسيتوف غالتييه: "أنا في فريق باريس سان جيرمان منذ ستة أشهر، وأحب هذه المجموعة من اللاعبين وأتمنى أن تكون المرحلة الثانية من الموسم مماثلة للأولى، ونواصل برغبة كبيرة، وتصميم أكبر، بكثير من العزم ولكن أيضا بمتعة كبيرة". 


التعليقات

إضافة تعليق