أدعم اليد يبحث عن إنجاز عالمي جديد

2022-12-28 | منذ 1 شهر

أدعم اليد يبحث عن إنجاز عالمي جديد

الدوحة، 28 ديسمبر 2022- رفعَ منتخبُنا الوطنيُّ من وتيرة تدريباتِه اليومية في الدوحة وذلك استعدادًا لبطولةِ العالم ال 28 للرجالِ التي تستضيفُها بولندا والسويد في الفترة من 12 إلى 29 شهر يناير المُقبل، وذلك من خلال التدريبات المكثفة على صالة الاتحاد بحضور رئيس اتحاد اليد أحمد الشعبي، وعادل هلال العنزي المشرف العام على المُنتخبات وأعضاء الجهاز الإداري للمُنتخب، ويقود تدريبات المُنتخب اليومية فاليرو ريفيرا مدرب العنابي وجهازه المُعاون، حيث يحاول الوصول بمعدلات اللياقة البدنية للاعبين إلى أعلى المستويات، وتمَّ توزيع الحصة التدريبية أمس على ثلاث مراحل؛ الأولى كانت عبارة عن تسخين، والثانية في صالة الحديد، والأخيرة من خلال التدريبات بالكرة، وتنفيذ بعض الجمل في صالة الاتحاد، واستغرق التدريب حوالي ساعتَين تقريبًا، وظهر خلاله جميع اللاعبين بمستوى فني وبدني جيد، مع وجود بعض الغيابات في مقدمتها فرانكيس هدَّاف العالم، ويوسف بن علي الذي يعاني من إصابة وينتظر انضمام بن علي للتدريبات خلال الأيام المقبلة، وبخلاف ذلك كان باقي الأسماء حاضرًا مع وجود عددٍ من الوجوه الشابة المُنضمة للمُنتخب للمرة الأولى في خطوة لتجديد الدماء، والبحث عن وجوه جديدة، يمكنها أن تقدم الإضافة للمُنتخب في المستقبل.

وتضمُّ قائمة العنابي كلًّا من بلال مسعود مرارحه (الأهلي)، وعبدالرحمن طارق العبدالله، ومصطفى أمير هيبة، وأحمد نادر نسيم، وأحمد محمد مددي، ورفائيل دي كوستا كابوتي، وبلال لبينكا، وعلاء الدين نبيل بالراشد، وعلي خالد حامد (الدحيل)، ورشيد يوسف ومحمد محمود عبدالمجيد وإبراهيم شبل عبيد (السد)، وأنيس عبدالرزاق زواوي (العربي)، ومحمود أحمد زكي وعبدالهادي مدحت رشاد (الغرافة)، وكمال الدين ملاش وأمين موفق زكار وايلدر ميميسفيتش وعلي عناد الديري (الريان)، وياسين سامي إبراهيم وأحمد عبدالحميد المنياوي (الوكرة) ويوسف الطيب علي.

هذا، وكانت بعثة العنابي قد عادت إلى الدوحة الأسبوع الماضي، وذلك بعد أن لعبت مع منتخب مصر مباراتَين وديتَين في القاهرة استعدادًا لبطولة العالم، حيث خسر منتخبنا العنابي المباراة الأولى 18-21، وتعادل في الثانية بنتيجة 30-30.

وكانَ العنابي قد استهلَّ مبارياتِه الوديةَ بخوضِ مباراتَين مع منتخب تونس خلال شهر أكتوبر الماضي، حيث تعادلَ في الأولى 22-22 وخسرَ الثانية من نظيرِه التونسي 23-20، ويختتم منتخبنا ودياته بمباراتين مع منتخب مونتينيجري في الدوحة يومَي 3، 5 يناير القادم، وستكون هاتان الوديتان فرصةً لتصحيح الأخطاء قبل المُغادرة للمُشاركة في بطولة العالم.

منتخبنا الوطني يبحث عن تحقيق إنجاز جديد في المشاركة التاسعة له في بطولة العالم بعد مشاركته في نسخ: البرتغال 2003 وتونس 2005 وألمانيا 2007 وإسبانيا 2013 وقطر 2015 وفرنسا 2017 وألمانيا والدنمارك 2019 ومصر 2021. ويبدأ العنابي مشواره في البطولة من خلال المجموعة الخامسة إلى جانب منتخبات: ألمانيا وصربيا والجزائر، وستكون البداية أمام ألمانيا يوم الجمعة 13 يناير المقبل، ثم سيلعب مباراته الثانية مع الجزائر في 15 من الشهر ذاته، قبل أن يختتم مبارياته في الدور الأول بمواجهة صربيا في 17 يناير. المنتخباتُ ال 32 المشاركة في بطولة العالم قسمت إلى ثماني مجموعات، حيث ضمت المجموعة الأولى: (إسبانيا ومونتينيجري وتشيلي وإيران)، والمجموعة الثانية: (فرنسا وبولندا والسعودية وسلوفينيا)، والمجموعة الثالثة: (السويد والبرازيل والرأس الأخضر والأوروجواي)، والمجموعة الرابعة: (أيسلندا والبرتغال والمجر وكوريا الجنوبية)، والمجموعة الخامسة: (قطر وألمانيا وصربيا والجزائر)، في حين ضمت المجموعة السادسة: (النرويج ومقدونيا والأرجنتين وهولندا)، والمجموعة السابعة: (مصر وكرواتيا والمغرب والولايات المتحدة)، والمجموعة الثامنة: (الدنمارك وبلجيكا والبحرين وتونس).

وستتأهل المنتخبات صاحبة المراكز الثلاثة الأولى من كل مجموعة إلى الدور الثاني «الدور الرئيسي» الذي سيضم 24 منتخبًا، سيتم تقسيمها على أربع مجموعات، حيث تضم كل منها ستة منتخبات تتنافس فيما بينها بنظام دوري من دور واحد، على أن يتأهل المنتخبان صاحبا المركزَين الأول والثاني في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، بدايةَ الأدوار الإقصائية في البطولة.


التعليقات

إضافة تعليق