رئيس الاتحاد القطري يكشف طموح العنابي ببطولة العالم لليد

2023-01-09 | منذ 3 أسبوع

 السيد أحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد

الدوحة في 08 يناير /قنا/ أكد السيد أحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد، على قوة مجموعة المنتخب القطري في بطولة العالم الـ28 للرجال (بولندا والسويد 2023) التي تنطلق منافساتها يوم /الخميس/ المقبل وتستمر حتى 29 يناير الحالي، لافتا إلى أن الطموح هو التأهل للأدوار النهائية من البطولة.

وقال الشعبي في مؤتمر صحفي عقد اليوم: "على مدار عشرين عاما يتواجد منتخبنا الوطني في بطولة العالم، حيث كان التأهل الأول في عام 2003، ووصلنا الآن إلى نسخة 2023 ونحن نشعر بالفخر لتحقيق ذلك، ونحرص دائما على تحقيق النتائج المرجوة وأن نكون عند حسن ظن الجميع بالرغم من بعض الصعوبات التي واجهناها لكن هدفنا دائما تقديم صورة مشرفة لكرة اليد القطرية".

وتابع: "خلال أيام ستبدأ مبارياتنا في بطولة العالم 2023، والحقيقة أن مجموعتنا قوية وتنتظرنا خلالها مباريات صعبة للغاية أمام منتخبات ألمانيا وصربيا والجزائر، وبدون شك التأهل للدور الرئيسي يتطلب منا بذل جهد كبير".

وأوضح رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد قائلا: "رغم الصعوبات التي واجهناها في مرحلة التحضير وعدم انتظام المنتخب في معسكر خارجي كما جرت العادة قبل مثل هذه المشاركات، ولكن حاولنا أن يكون الإعداد جيدا قدر الإمكان، حيث لعب المنتخب مباراتين تجريبيتين مع نظيره التونسي في تونس، ومثلهما مع المنتخب المصري بالقاهرة بجانب المواجهتين الأخيرتين أمام مونتينيغرو في الدوحة، وقد حرص المدرب على تجهيز المنتخب بالشكل المناسب وفق الإمكانيات المتاحة"، مقدما في هذا السياق الشكر إلى الأندية على تعاونها الكبير مع الاتحاد أثناء مرحلة الإعداد، ومنوها أيضا بأن بطولة الدوري العام للرجال تم تأجيلها لما بعد بطولة العالم من أجل توفير الأجواء المناسبة للإعداد.

وتطرق الشعبي إلى النجاحات المتواصلة لكرة اليد القطرية، قائلا: "منذ عام 2014 لم يخسر المنتخب أي بطولة على المستوى الآسيوي كما لم يخسر أي مباراة سوى لقاء وحيد كان أمام البحرين في التصفيات المؤهلة لأولمبياد /طوكيو 2020/"، مشيرا إلى أنه لا يوجد أي فريق في آسيا حقق 5 بطولات متتالية بالإضافة إلى الميدالية الذهبية لدورة الألعاب الآسيوية لنسختين متتاليتين، "كذلك حققنا ألقابا أخرى في دورة الألعاب الإسلامية ودورة الألعاب الخليجية، وإذا قارنا موازنتنا بالإنجازات فإن ما تحقق يعتبر إنجازا كبيرا للغاية".

وعن المشاركة في بطولة العالم (بولندا والسويد 2023)، قال: "في الواقع لدينا بعض الإصابات والمشاكل التي لا نرغب في الحديث عنها لكننا نتطلع لتقديم كل ما لدينا على الرغم من أن معظم اللاعبين الآن جدد لأن اللاعبين الذين حققنا معهم وصافة بطولة العالم في الدوحة عام 2015 لم يبق منهم سوى عدد محدود للغاية فيما باقي العناصر جدد ونقدم لهم الدعم والمساندة للظهور بالصورة المطلوبة".

وحول غياب اللاعب فرانكيس مارزو هداف النسخة السابقة من بطولة العالم التي أقيمت في مصر 2021 عن المنتخب في البطولة المقبلة، قال السيد أحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد: "مستوى اللاعب تراجع بصورة كبيرة في الفترة الأخيرة وفي مباراتنا الودية الأولى أمام مصر لم يقدم المستوى المطلوب واستبعده المدرب بالتالي من المباراة الثانية، وبعد العودة إلى الدوحة أبدى اللاعب رغبته في عدم الاستمرار مع المنتخب لظروف خاصة به على حد قوله وتم قبول اعتذاره خصوصا أن غياب لاعب واحد لن يكون مؤثرا".

وعن المباراة الافتتاحية للمنتخب القطري في بطولة العالم أمام ألمانيا، قال الشعبي: "المقارنة مع منتخب ألمانيا صعبة بل لا توجد مقارنة لأن لديهم عددا كبيرا من اللاعبين ولديهم قدرات معروفة عالميا، لكن رغم كل ذلك نحن سندافع عن حظوظنا، وسنقاتل ونفعل كل شيء من أجل منتخب قطر ونطمح للوصول لأبعد مدى والتواجد في المراكز الأولى".

وعن تأثير الإصابات على بعض اللاعبين مثل كمال الدين ملاش ورافائيل كابوتي، قال: "ملاش جاهز وأيضا كابوتي الذي كان قد أصيب إصابة بسيطة في (الأنكل) في إحدى المباريات الودية الأخيرة لكن سيكون جاهزا ونتمنى أن يكون في أتم جاهزية قبل البطولة".

وحول مصير المدرب الإسباني فاليرو ريفيرا مع المنتخب القطري، قال "نحن سعداء بتواجده معنا وقد حقق إنجازات تاريخية كبيرة، والحقيقة أن المدرب لا يفكر بالمادة بل يفخر بأن قطر بلده ويسعى للنجاح من أجل قطر، ولم تؤثر أي عقبات في طموحه بأن يحقق الأفضل دائما من أجل قطر".

من جانبه، شدد الإسباني فاليرو ريفيرا مدرب المنتخب القطري لكرة اليد على جاهزية المنتخب لخوض بطولة العالم المقبلة في بولندا والسويد، حيث قال خلال المؤتمر الصحفي: "نحن أمام منافسة قوية للغاية، ونتطلع لتحقيق النجاح، فقد تمكنا من التواجد ضمن الثمانية الأوائل ثلاث مرات في بطولات العالم الأخيرة من 2015، ونسعى لمواصلة ذلك النجاح رغم قوة وصعوبة النسخة المونديالية المقبلة".

وأضاف ريفيرا: "نحن نقاتل ونحاول تقديم الأفضل دائما ونعلم أن القرعة في بطولة العالم أوقعتنا في مجموعة صعبة ومنافسة معقدة لكن سنقاتل من أجل الدفاع عن حظوظنا، ورغم كل الصعوبات سنبحث عن مقعد بين الثمانية الأوائل".

وحول جاهزية اللاعبين العائدين من إصابات، قال المدرب: "جميع اللاعبين جاهزون بمن فيهم كمال الدين ملاش ورفائيل كابوتي اللذين بذلا جهدا كبيرا من أجل تجاوز آثار إصابتيهما وأنا كمدرب أشكرهم على جهدهم وعملهم الكبير من أجل التواجد مع المنتخب القطري".

وأكد مدرب المنتخب القطري على صعوبة المباراة الافتتاحية في بطولة العالم أمام ألمانيا، وقال "مباراتنا الأولى أمام ألمانيا ستكون قوية وصعبة فقد سبق وأن واجهناهم في بطولات مختلفة وأعتقد أنهم يستعدون بشكل كبير لهذه المواجهة ويعرفون قدرات المنتخب القطري جيداً، وهدفنا هو الفوز بالتأكيد على الرغم من معرفتنا بأن المباراة الأولى في بطولة العالم تكون صعبة للغاية، والمباريات الافتتاحية معروف أنها معقدة ونحن نعلم كل الاحتمالات وعلينا أن نستعد لتلك المواجهة بأفضل صورة ونؤكد أننا سنقاتل خلالها لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة".

وعن مستوى حراسة المرمى، قال فاليرو ريفيرا: "أشعر بالارتياح لمستوى حراس المرمى ورغم أنهم ليسوا من الأسماء المعروفة إلا أنهم عملوا بشكل جيد في فترة الإعداد وننتظر منهم الكثير في بطولة العالم أسوة ببقية اللاعبين".

 


التعليقات

إضافة تعليق