إطلاق مشروع لإنقاذ أحلام أطفال الصومال بالشراكة مع صندوق قطر للتنمية وقطر الخيرية

متابعات
2023-01-30 | منذ 1 سنة

إطلاق مشروع لإنقاذ أحلام أطفال الصومال بالشراكة مع صندوق قطر للتنمية وقطر الخيرية

الدوحة في 30 يناير 2023 - أطلقت مبادرة "أنقذ الحلم" العالمية المرحلة الأولى من مشروع "إنقاذ أحلام الأطفال في الصومال من خلال الرياضة"، وذلك بالشراكة مع صندوق قطر للتنمية، و"قطر الخيرية".

ويندرج المشروع تحت مظلة مبادرة "الرياضة من أجل التنمية والسلام"، الرامية إلى تسليط الضوء على الرياضة كأداة فعّالة لبناء المجتمعات، وتمكين الأطفال والشباب في الدول الأقل نمواً.

وطور بدعم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، وجار تنفيذه في مدينة غاروي بولاية بونتلاند الصومالية، ويهدف إلى تعزيز السلام والعدالة الاجتماعية من خلال تمكين الشباب.

وبهذه المناسبة، قال السيد سلطان العسيري، نائب المدير لقطاع المشاريع التنموية لدى الصندوق:" أثبتت الرياضة أنها أداة مبتكرة للسلام، حيث تلعب دورًا في تعزيز الصحة البدنية، وتحسين نتائج التعلم، ونقل القيم الأساسية، واحترام الآخرين".

وأضاف: لهذه الأسباب أطلقنا مبادرتنا "الرياضة من أجل التنمية والسلام" في عام 2022 ، التي تركز على تمكين الشباب الصومالي، والتوفيق بين السلام من خلال الرياضة".

من جهته، أشار السيد ماسيميليانو مونتاناري، الرئيس التنفيذي للمركز الدولي للأمن الرياضي وبرنامج "أنقذ الحلم"، إلى توفر الأدوات اللازمة التي عمل الجميع على تطويرها بمجال الرياضة؛ من أجل التنمية والسلام، حيث يدعم ذلك تحقيق مهمة حماية حلم الأطفال من خلال بناء القدرات المحلية، وتزويدهم بوصول آمن إلى الرياضة وقيمها.

وأشار السيد نواف الحمادي، مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والبرامج الدولية بـ "قطر الخيرية"، إلى أن المشروع يعد امتدادًا لجهود سابقة، حيث نفذ في دارفور بالسودان، واليوم في الصومال؛ وذلك من أجل تحقيق مزيد من التأثير، وإحداث تغيير إيجابي بحياة الفئات الهشة، والمساهمة في تحقيق السلام، والعدالة الاجتماعية.

وكجزء من هذه المرحلة، أطلق برنامج "تدريب المدرب"، الذي سيقدم أنشطة لبناء قدرات رياضية تستهدف المدارس المحلية، والمنظمات غير الحكومية، والمراكز الاجتماعية، والمدربين الرياضيين، وقادة الشباب وغيرهم.

ويتضمن أيضًا برامج ميدانية، وتنظيم عيادات رياضية داخل معسكرات النازحين، والمدارس، والمرافق الرياضية، وملعب مدينة غاروي، استعدادًا للمرحلة الثانية التي تستهدف أكثر من 50 منظمة صومالية.

ويندرج مشروع "إنقاذ أحلام الأطفال في الصومال"، تحت مظلة مبادرة "الرياضة من أجل التنمية والسلام"، وفي الوقت الذي يهدف فيه إلى تعزيز القدرات المحلية، فإنه سيستفيد بشكل كامل من الممارسات الدولية، والخبرات التي طورتها المؤسسات القطرية، وعلى رأسها "أكاديمية أسباير".

يذكر أن برنامج "أنقذ الحلم" بمثابة مبادرة عالمية، أنشأها المركز الدولي للأمن الرياضي، لتمكين الشباب من خلال الوصول الآمن إلى الرياضة وقيمها التعليمية.


التعليقات

إضافة تعليق