كأس العالم للشوزن قطر.. التركي أوجوزان يحرز ذهبية /التراب/ للرجال والأسترالية بيني بطلة للسيدات

قنا
2023-03-12 | منذ 1 سنة

التركي أوجوزان يحرز ذهبية /التراب/ للرجال

الدوحة، 12 مارس 2023- توج التركي أجوزان توزان بذهبية فردي الرجال لمسابقة التراب ضمن بطولة كأس العالم للشوزن 2023، المقامة حاليا بمجمع ميادين لوسيل للرماية بالاتحاد القطري للعبة، وتختتم اليوم الأحد، بمشاركة 465 راميا ورامية، يمثلون 63 دولة، من ضمنهم 30 بطلا أولمبيا وعالميا، فيما فازت الأسترالية بيني سميث بذهبية فردي السيدات لمسابقة التراب.
وحضر منافسات اليوم سعادة الدكتور ثاني بن عبد الرحمن الكواري النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية، والسيد مشعل إبراهيم النصر رئيس الاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم المدير العام للبطولة، وسعادة الدكتور مصطفى كوكصو سفير الجمهورية التركية في الدوحة، والسيد محمد وهدان المندوب الفني للاتحاد الدولي للرماية في بطولة كأس العالم للشوزن 2023، ورئيس لجنة الشوزن بالاتحاد الدولي للعبة.. وقاموا بتتويج الفائزين في ختام المنافسات.
وجاءت منافسات اليوم قبل الأخير للبطولة قوية ومثيرة، وشهدت إقامة الجولتين الثالثة والرابعة اللتين تنافس خلالهما الرماة والراميات على رماية 50 طبقا، ليصعد إثرها الثمانية الأوائل إلى جولة النهائي، وقد تم تقسيمهم إلى مجموعتين، لتحديد الأبطال وأصحاب المراكز الثلاثة الأولى، حيث فاز التركي أوجوزان توزان بالذهبية بعد أن حل بالمركز الأول لجولة النهائي، متقدما على البريطاني هولي ماتيو جون كوارد، الذي حل ثانيا ونال الميدالية الفضية، وجاء الهندي بريثفيراج توندايمن بالمركز الثالث وحصد البرونزية.
وفي فئة فردي السيدات، توجت الأسترالية بيني سميث بذهبية التراب بعد أن حلت بالمركز الأول لجولة النهائي، تاركة مركز الوصافة للسلوفاكية ستيفسيكوفا زوزانا ريحاك التي فازت بالفضية، ونالت الأمريكية اليسيا كاتلين قوج الميدالية البرونزية بعد أن حلت بالمركز الثالث.
وتختتم منافسات بطولة كأس العالم للشوزن غدا الأحد بإقامة مسابقة التراب فرق مختلط، يليها تتويج الفائزين، ليسدل الستار على منافسات البطولة.
وأعرب السيد مشعل إبراهيم النصر رئيس الاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم، المدير العام لبطولة كأس العالم للشوزن 2023، عن سعادته بخروج مسابقة التراب لفردي الرجال والسيدات في أفضل صورة،.. مشيرا إلى أن منافسات الجولات الختامية اليوم كانت قوية ومثيرة بين مختلف الرماة، حيث اشتد التنافس بينهم لبلوغ جولة النهائي واعتلاء منصات التتويج.
وقال رئيس الاتحاد في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا": إن مشاركة أبطال العالم والأولمبياد جعل نهائيات مسابقة التراب قوية ومثيرة، وتنافس الرماة حتى الجولات الأخيرة أملا في تحقيق الفوز بإحدى الميداليات الملونة.
وأكد المدير العام للبطولة أن الاتحاد القطري للعبة تلقى العديد من الإشادات الدولية بالتنظيم المميز لكأس العالم للشوزن 2023، سواء من الرماة المشاركين أو من أعضاء الاتحاد الدولي للرماية أو الوفود وضيوف البطولة.. مبينا أن بطولة قطر المفتوحة للشوزن التي أقيمت منذ أسبوعين كانت خير إعداد لكأس العالم للشوزن.
وأكد السيد مشعل إبراهيم النصر أن دعم اللجنة الأولمبية القطرية وعلى رأسها سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، والمجهودات التي بذلتها كل الكوادر التابعة للجنة المنظمة، ساهم في نجاح البطولة وخروجها بأفضل صورة.. وقال: "نتطلع لاستضافة المزيد من البطولات في المستقبل".
من جهته، أشاد محمد وهدان، المندوب الفني للاتحاد الدولي للرماية في بطولة كأس العالم للشوزن 2023، ورئيس لجنة الشوزن بالاتحاد الدولي للعبة، بالتنظيم المميز والناجح للبطولة على كافة المستويات، مشيرا إلى أن دولة قطر أصبحت رقما صعبا في تنظيم مختلف الأحداث الرياضية بجودة عالية.
وقال في تصريح لـ "قنا": "أشكر دولة قطر على التنظيم الرائع والباهر للبطولة، فالاتحاد الدولي للرماية لم يسند استضافة هذه البطولة لقطر من فراغ، بل كان متأكدا أن اللجنة المنظمة قادرة على تقديم نسخة استثنائية، وقد أبهروا العالم من خلال جودة التنظيم".
وفيما يتعلق بالنتائج والمستوى الفني للبطولة، قال: "منافسات البطولة اليوم كانت قوية جدا، وما يثبت ذلك الأرقام المسجلة، حيث حقق العديد من الرماة 124 طبقا من 125، ولأول مرة في بطولة كأس عالم كانت هناك تصفيات لـ 14 شخصا في النهائيات لاختيار رامٍ واحد وهو التركي أوجوزان، وكان مفاجأة البطولة لأنه كان خارج التصفيات، لكنه بعد المنافسة القوية تمكن من دخول جولة النهائي وحقق المركز الأول والميدالية الذهبية". 
من جانبه، أعرب السيد عبدالله علي المطوع الحمادي، رئيس اللجنة الفنية للبطولة، عن سعادته بالمستوى الفني الذي شهدته منافسات البطولة طيلة أسبوع، مشيرا إلى أن منافسات مسابقة التراب كانت قوية في فئة الفردي.
وقال الحمادي لـ "قنا": "منافسات التراب اليوم تميزت بالندية بين المشاركين، حيث شهدت الجولات النهائية تأهل 14 راميا بنتيجة 124 طبقا، وأكثر من 14 راميا، بنتيجة 121 طبقا، نختار منهم راميا واحدا للتأهل مع رماة النهائي، حيث بدأنا بكسر التعادل حتى وصلنا إلى آخر اثنين من الرماة هما التركي أوجوزان ولاعب منتخبنا الوطني راشد حمد العذبة، لكن التركي تمكن من تحقيق الميدالية الذهبية في الختام".
بدوره، أعرب الرامي التركي أجوزان توزان عن سعادته البالغة بإحرازه الميدالية الذهبية لفئة فردي الرجال، وقال في تصريح صحفي عقب التتويج: "رغم قوة المنافسات اليوم في ظل تواجد العديد من الرماة العالميين والأولمبيين، تمكنت من الفوز بذهبية المسابقة وتوجت بطلا للعالم". 
وأشاد أجوزان توران بالتنظيم القطري الرائع للبطولة، وقال: "لقد تم تسخير كافة الإمكانيات للمشاركين والمشاركات، ووفرت لهم كافة التسهيلات التي تساعدهم على التركيز، وتقديم أفضل مستوياتهم".. معربا عن أمله في حصد المزيد من الإنجازات في المشاركات المقبلة.
من جهتها، أكدت الأسترالية بيني سميث أن تتويجها بالميدالية الذهبية لفردي السيدات يعتبر نتيجة مهمة جدا في مسيرتها الرياضية.. مشيدة بالتنظيم القطري للبطولة، وبكافة التسهيلات التي وفرتها اللجنة المنظمة.
وقالت سميث في تصريح صحفي عقب التتويج: "أنا سعيدة للغاية بهذا الفوز الرائع الذي حققته في البطولة اليوم، فقد كنت أتطلع للتواجد في منصة التتويج ضمن البطلات المتوجات، وبالفعل نجحت في تحقيق هدفي".


التعليقات

إضافة تعليق