نجوم كرة قدم يؤكدون مدى تأثير الصيام على الأداء والنشاط البدني خلال التدريبات والمنافسات الرسمية

قنا
2023-04-15 | منذ 1 سنة

نجوم كرة قدم يؤكدون لـ"قنا" مدى تأثير الصيام على الأداء

الدوحة، 15 أبريل 2023 - خلال شهر رمضان يحدث تغيير كبير في النظام الغذائي لدى اللاعبين نتيجة لتعديل روتين تناول الطعام، وتباينت الآراء حيال تأثير الصيام على أداء الرياضيين وتحديدا لاعبي كرة القدم حيث نصحت العديد من الدراسات بممارسة الرياضة أثناء الصيام وذلك عبر اتباع نظام غذائي متكامل، ومن خلال التغذية المتوازنة يمكن للرياضيين تحقيق الاستفادة المثلى من الصيام.

ونوهت بعض هذه الأبحاث إلى أن لصيام رمضان تأثير على أداء لاعبي كرة القدم، فحينما تتحدث الأرقام يشهد اللاعب المحترف انخفاضا في معدلات الأداء، فالمسافة التي يركضها لاعب كرة القدم مثلا خلال مباراة واحدة تصبح أقل مقارنة مع غير الصائمين.

وفي هذا الصدد ،أكد التونسي فرجاني ساسي لاعب وسط فريق الدحيل أنه خلال شهر رمضان يحدث تغير كبير في النظام الغذائي لدى جميع اللاعبين نتيجة لتعديل روتين تناول الطعام ومواعيد التدريبات والمباريات تتغير.

وأضاف لاعب الزمالك المصري السابق في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية (قنا):" بلا شك يؤثر الصيام على أداء اللاعبين وهناك صعوبة كبيرة في خوض المباريات خلال شهر رمضان لاسيما أن الفريق قد يلعب أكثر من مباراتين في فترة زمنية قصيرة،الأمر الذي يزيد الامور صعوبة على صعيد الجانب الاستشفائي".

وختم ساسي الذي شارك مع منتخب بلاده في كأس العالم FIFA قطر 2022 تصريحاته لقنا:"هذا هو حال كرة القدم ويتوجب علينا كلاعبين التكيف مع هذه الوضعية وبرمجة أنفسنا من خلال اتباع نظام غذائي مناسب خاصة خلال فترات خوض المباريات والتدريبات".

وفي الإطار ذاته، أكد حمود اليزيدي لاعب فريق المرخية أن الأداء العام للاعب ربما يتأثر خلال شهر رمضان، ولكن مع توالي أيام شهر رمضان كل شيء يتحول ويبدأ اللاعب بالتعود على اللعب خلال هذه الفترة.

وأضاف لاعب السد السابق الذي أكد استمتاعه بوقته خلال شهر رمضان الجاري:" بالتأكيد هناك تغييرات كبيرة تطرأ على تحضيرات اللاعب للمباريات وأعتقد أن الجسم يصبح رويدا رويدا يتأقلم مع حالة الصيام مع مضي الأسبوع الأول وكل شيء يبدو طبيعيا فيما بعد".

إلى ذلك، قال الكيني مايكل أولونغا مهاجم فريق الدحيل إن اللعب خلال شهر رمضان يفرض العديد من المتغيرات سواء في مواعيد المباريات التي تقام خلال الفترة المسائية بجانب أوقات تناول الوجبات والحصص التدريبية التي تتغير كذلك.

وأضاف متصدر لائحة الهدافين في "دوري نجوم QNB" في تصريح مماثل:"لابد من تهيئة الظروف المناسبة خلال شهر الصيام والتعود على هذه المتغيرات والالتزام بالعادات الصحية وتناول كميات قليلة من الدهون والتركيز على البروتينات بجانب الاهتمام بالخلود للراحة لوقت كاف من أجل المحافظة على الجانب البدني والاحتفاظ بالطاقة".

وأشار لاعب كاشيوا ريسول الياباني السابق في ختام تصريحاته لـ"قنا" إلى أن الصيام جزء مهم من الثقافة، ولابد من مراعاة ذلك،فضلا عن ضرورة الحفاظ على توازن السوائل داخل الجسم، حيث يخسر الرياضي خلال المنافسات كميات كبيرة من الماء بشكل مستمر، والمراقبة الفردية للتدريب وعادات النوم كي لا يؤثر في الأداء الذهني والبدني للاعب".

من ناحيته، اعتبر اسماعيل ماردنللي مهاجم فريق الوكرة أن اللعب خلال شهر رمضان يجبر اللاعب على اتباع نظام غذائي متوازن وتناول الوجبات الصحية التي تساعده للمحافظة على طاقة الجسم والمخزون البدني.

ولفت ماردنللي الذي خاض عدة تجارب في "دوري نجوم QNB" مع أم صلال والجيش إلى أن فرض نظام غذائي على اللاعبين خلال فترة الصيام يساعد في تكيف الجسم وتأقلمه لتقديم الرياضيين للمستوى المطلوب خلال المنافسات.

وقال اللاعب الذي يبدي التزاما مطلقا باحترام فريضة الصيام :" بالتأكيد الصعوبة تأتي خلال المنافسات التي تقام مع بداية شهر رمضان، سيما وأن الجسم لم يتعود بعد على فترة الصيام الطويلة اذ من المهم التركيز على نمط غذائي صارم على اللاعبين من أجل الحفاظ على الكتلة العضلية".

وختم اللاعب تصريحاته لـ/قنا/:" لابد من مراعاة كمية الطعام خلال الإفطار والسحور لضمان أقصى استفادة من الغذاء للتدريب والمنافسات." على صعيد متصل، قال مهرداد محمدي المحترف الإيراني في صفوف فريق السيلية إن الحفاظ على مستويات الأداء أثناء الصيام يمثل تحديا كبيرا للاعبي كرة القدم لأن اللاعبين يدفعون أنفسهم إلى أقصى حد.

وأشار إلى أنه يجب مراعاة الآثار المترتبة على التغير في هذه العادات عند التخطيط للتمرين.

بدوره، قال زميله في الفريق أحمد السباعي إن الصيام يلعب دورا مهما في جانب التركيز بشكل أكبر والسماح بالتغلب على أي تحديات جسدية قد تواجه اللاعب أثناء شهر رمضان.

ونوه إلى ضرورة الالتزام بالبرنامج الغذائي والبدني المحدد من قبل طبيب الفريق وخبير اللياقة البدنية، لأن إهمال ذلك قد يؤدي إلى شعور اللاعب بالتعب والضعف أثناء المباريات، ومن ثم تراجع مستواه.

وكان مستشفى سبيتار قد تناول في دراسة أعدها سابقا الوقت المناسب لممارسة الحصص التدريبية قبل وبعد الإفطار، وتنظيم التدريب من حيث مبدأ التكرار وشدة التمرين والوقت ونوع التدريب الأمثل، والتغذية وشرب السوائل واستراتيجيات تبريد الجسم دون إهمال الأثر النفسي والروحي والجوانب الاجتماعية والمعرفية لهذا الشهر.

كما أصدر "سبيتار" الدليل الإرشادي، الذي يوضح الاعتقاد الشائع أن صيام رمضان يؤثر على قدرة الرياضي على التدريب والمنافسة، ويعيق المجتمع العام عن ممارسة الرياضة، وقدم الدليل نظرة عامة على التوصيات العملية والسليمة علميا، بناء على إجماع لجنة الخبراء والمقالات العلمية وآراء الخبراء في المستشفى الرائد عالميا.


التعليقات

إضافة تعليق