المساكني أفضل لاعب.. ويونس علي أفضل مدرب في ختام الموسم الكروي 2022-2023

قنا
2023-05-14 | منذ 1 سنة

 حفل ختام أقامه الاتحاد القطري لكرة القدم

الدوحة، 14 مايو 2023- أسدل الستار عن الموسم الكروي المحلي 2022 – 2023 وذلك خلال حفل ختام أقامه الاتحاد القطري لكرة القدم في مركز قطر الوطني للمؤتمرات بحضور سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري، والسيد هاني طالب بلان عضو مجلس إدارة الاتحاد والرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر وعدد من المسؤولين في الأندية والمدربين واللاعبين وضيوف الاتحاد القطري لكرة القدم.

وكان الحفل قد انطلق بتقديم جائزة "وسام الاتحاد القطري لكرة القدم للعطاء" التي تخصص للذين ساهموا في الارتقاء بمسيرة كرة القدم القطرية، حيث تم منح الجائزة لكل من الراحلين المهندس هلال جهام الكواري الرئيس السابق لمؤسسة اسباير زون وسعود عبد العزيز المهندي النائب السابق لرئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، حيث سلم سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد درعا خاصا بالجائزة لكل من جاسم هلال الكواري وخليل سعود المهندي، نجلا المكرمين الراحلين.

واختير التونسي يوسف المساكني لاعب العربي "أفضل لاعب في الموسم"، وذلك بعد منافسة مع كل من الكيني مايكل اولونغا لاعب الدحيل ونجم المنتخب القطري ونادي السد أكرم عفيف .

ونال المدرب الوطني يونس علي المدير الفني لفريق العربي جائزة "أفضل مدرب في الموسم" بعد منافسة مع كل من الارجنيتيني هيرنان كريسبو مدرب الدحيل والإسباني ماركيز لوبيز مدرب الوكرة، ليكون المدرب الوطني الثاني الذي ينال الجائزة بعد عبد الله مبارك مع النادي الأهلي.

وتوج الكيني مايكل اولونغا لاعب الدحيل بجائزة "منصور مفتاح لأفضل هداف في الدوري"، بعدما سجل 22 هدفا، متفوقا على كل من السوري عمر السومة مهاجم العربي صاحب 19 هدف والانغولي جيسون دالا الذي سجل 15 هدفا .

ونال لاعب الريان أسامة الطيري لقب "أفضل لاعب تحت 23 عاما في الموسم"، بعدما نال أصوات أعلى من منافسيه خالد صالح لاعب الدحيل وجاسم جابر مدافع العربي.

واختار مجلس امناء جائزة الاتحاد القطري لكرة القدم الطاقم التحكيمي الأفضل في الموسم بعد توصية من قبل إدارة التحكيم في الإتحاد، حيث ضم الطاقم الأفضل كل من : عبد الهادي الرويلي حكما للساحة، وجمعة بورشيد مساعدا أول وعبد المجيد الكربي مساعد ثاني وعبد الرحمن الجاسم حكما لتقنية حكم الفيديو المساعد VAR.

كما منح مجلس الأمناء جائزة كرة القدم للجميع لقناة الدوري والكاس بعد اساهمها الكبير في تطوير كرة القدم ونشر ممارستها في المجتمع، في ظل دورها البارز في تغطية البطولات الرسمة المدرجة على أجندة الاتحاد القطري لكرة القدم وتنظيمها البطولات الخاصة على غرار بطولة الكأس الرمضانية الشهيرة.

وتسلم الجائزة السيد عيسى عبد الله الهتمي مدير عام قنوات الكاس الذي أبدى سعادته بالجائزة، معتبر أن القناة تقوم بدورها التي انطلقت على اساسه، بدعم الرياضة بشكل عام وكرة القدم على وجه الخصوص.

وفي كلمة له أعرب يوسف المساكني المتوج بجائز أفضل لاعب عن فخره واعتزازه بالفوز بالجائزة للمرة الثانية بعدما كان قد توج بها موسم 2017 – 2018 عندما كان لاعبا في الدحيل،.

واعتبر أن الجائزة تعد نتاج دعم كبير لقيه من زملاءه اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية في النادي، مهنئا جماهير العربي بالظفر بلقب كاس الأمير بعد الفوز على السد بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية التي جرت الجمعة على استاد أحمد بن علي بنادي الريان.

وقال المساكني : "الجائزة وان كانت فردية لكنها تكرس العمل الكبير الذي قام به الفريق كمجموعة هذا الموسم بعدما نافسنا بقوة على لقب الدوري/ دوري نجوم QNB / حتى الأمتار الأخيرة وجئنا في الوصافة خلف الدحيل، ثم توجنا المجهود المبذول بالظفر بلقب كأس الأمير بعد سنوات طويلة من الغياب عن منصات التتويج، وأتمنى أن نواصل التطور في الموسم المقبل ونحقق المزيد من الانجازات.

من جانبه قال يونس علي الفائز بجائزة أفضل مدرب : "الفضل يعود في المقام الأول الى اللاعبين في حصولي كمدرب على الجائزة التي تؤكد أنني أشرفت على فريق مميز بعناصر قدمت مستويات طيبة طوال الموسم، واعتبر نفسي موجود على المنصة نيابة عن اللاعبين والمساعدين في الجهاز الفني والجهاز الإداري".

وأضاف :" نافسنا هذا الموسم حتى الأمتار الأخيرة على لقب الدوري الذي ناله الدحيل عن جدارة واستحقاق بدون شك، لكننا توجنا موسمنا المميز بالفوز بلقب غال ويحظى بالكثير من الخصوصية في الكرة القطرية وهو كأس الامير، الامر الذي اسعد جماهير العربي المتعطشة للفوز بالألقاب بعد فترة غياب طويلة، ونتمنى أن نواصل التطور في الموسم المقبل من أجل ظهور قوي وحصد المزيد من البطولات.

بدوره قال الكيني مايكل اولونغا لاعب الدحيل بجائزة منصور مفتاح لأفضل هداف في الدوري :" حظيت بمساعدة كبيرة من زملائي اللاعبين من أجل أن أصبح أفضل هداف، فقد كنت اترجم الجهود الكبيرة التي بذلوها، وبالتالي فإن الجائزة تعد جماعية رغم الصفة الفردية التي تظهر عليها".

وأضاف : الأمر لم يكن سهلا بطبيعة الحال في ظل منافسة شرسة مع لاعبين مميزين على غرار عمر السومة وجاسون دالا، وأتمنى أن أكون دائما عند حسن إدارة النادي والجهاز الفني بعد الثقة الكبيرة التي أحظى بها .

أما أسامة الطيري أفضل لاعب تحت 23 عاما فأكد أن التتويج جاء في خضم موسم صعب مر به الريان الذي ابتعد عن حسابات الهبوط وخوض المباراة الفاصلة في الأمتار الاخير، متمنيا ان يكون الموسم المقبل أفضل وأن يعود الفريق للواجهة للمنافسة على الألقاب، مقدرا عاليا لإدارة نادي الدحيل والأجهزة الفنية التي منحته فرصة اللعب في ناد كبير حيث انضم للريان قادما من الدرجة الثانية.


التعليقات

إضافة تعليق