نادي السباق والفروسية يعلن برنامج السباقات للموسم الجديد 2023 ـ 2024

متابعات
2023-07-25 | منذ 9 شهر

شعار نادي السباق والفروسية

الدوحة، 25 يوليو 2023 - أعلنت إدارة نادي السباق والفروسية، عن برنامج السباقات للموسم المقبل 2023 ـ 2024 والذي سيتضمن 69 سباقا على مدار الموسم، بينها 47 سباقا على مضمار الريان، و22 سباقا على مضمار العقدة.

ويتميز برنامج الموسم الجديد بزيادة الجوائز المالية لمختلف الأشواط، وتبلغ الجائزة المالية المخصصة لأغلب أشواط الكؤوس العادية 120 ألف ريال مقابل 100 ألف ريال لنفس الأشواط في الموسم الماضي، وهي المرة الأولى في تاريخ النادي التي تكون فيها الجائزة المالية بهذه القيمة، ما سيساعد في رفع مستوى المنافسة بين الملاك والمدربين والخيالة.

وكان الموسم الماضي شهد زيادة غير مسبوقة في جوائز مهرجان سيف سمو الأمير المفدى حيث وصلت إلى 10 ملايين دولار وهو ضعف ما كانت عليه من قبل، وفي الموسم المقبل ستستمر هذه الزيادة في المهرجان الأغلى، إلى جانب الزيادة التي تم إقرارها على مستوى مختلف الأشواط.

وحول برنامج الموسم الجديد قال السيد عيسى بن محمد المهندي رئيس مجلس إدارة نادي السباق والفروسية، إن بداية الموسم ستكون يوم 18 أكتوبر القادم بإقامة السباق على كأس الغارية على مضمار الريان الرملي، وفي اليوم التالي سيكون السباق الثاني على كأس الهملة على مضمار الريان العشبي، وتستمر السباقات الأسبوعية على مضمار الريان.. أما بداية السباقات على مضمار العقدة فستكون يوم السبت الموافق 18 نوفمبر القادم على كأس الخريب على المضمار العشبي، وفي الأسبوع التالي سيقام السباق الثاني بالعقدة، وذلك على كأس الركيات، ولن تؤثر السباقات على مضمار العقدة على إقامة السباقات على مضمار الريان؛ لأن الأيام مختلفة، والموسم بشكل عام يتضمن 69 سباقا مثل عدد السباقات في الموسم الماضي، ولكن مع زيادة 5 سباقات على مضمار العقدة وتقليل نفس هذا العدد من السباقات على مضمار الريان.

وأضاف المهندي أن برنامج الموسم الجديد يتضمن الكثير من المواعيد والسباقات الهامة، وأبرزها مهرجان سيف سمو الأمير والذي سيقام خلال الفترة من 15 إلى 17 فبراير 2024، وهو أهم حدث في النادي على مدار الموسم لأنه يتضمن السباق الكبير على السيف الذهبي لسمو الأمير، واليوم الأول من المهرجان مخصص للسباقات الرملية، واليوم الثاني على سيقام السباق على جائزة الزبارة وكأس الريان للمنتجين، واليوم الثالث والأخير على أهم وأقوى السباقات من خلال 8 أشواط، بينها 3 أشواط قيمة كل منها 500 ألف دولار، و3 أشواط أخرى قيمة كل منها 400 ألف دولار، وشوط جائزة سمو الأمير، والمخصص للخيل المهجنة الأصيلة من الفئة الأولي لمسافة 2400 متر وجائزته مليونان ونصف المليون دولار.

وتابع المهندي: سيقام الشوط الرئيسي على سيف سمو الأمير، والمخصص للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى لمسافة 2400 متر وتبلغ الجائزة المالية مليونين ونصف المليون دولار، وتشارك في بعض هذه الأشواط جياد من خارج قطر في ظل أهمية هذا الحدث وقدرته على جذب أنظار الملاك حول العالم للمشاركة بجيادهم في السباقات التي تقام خلال المهرجان، خاصة مع زيادة الجوائز المالية بصورة غير مسبوقة منذ الموسم الماضي، حيث وصلت إلى 10 ملايين دولار في الأيام الثلاثة للمهرجان، وهذه القيمة تعادل ضعف ما كانت عليه في مواسم سابقة قبل الموسم الماضي، وشاهدنا جميعا حجم المشاركة الخارجية في المهرجان الموسم الماضي ومستوى التنافس بين جميع المشاركين، مما ساهم في نجاح المهرجان بصورة كبيرة.

من جانبه، يقول بدر محمد الدرويش القائم بمهام الرئيس التنفيذي لنادي السباق والفروسية إنه بخلاف مهرجان سيف سمو الأمير ستكون هناك سباقات أخرى كبيرة، بحيث لا يخلو شهر على مدار الموسم من سباق أو أكثر له قيمة كبيرة، وفي شهر نوفمبر سيكون الموعد مع كؤوس غينيس وكأس برزان وتحديدا يوم 9 نوفمبر 2023 على مضمار الريان العشبي، وفي الشهر التالي سيكون الموعد مع أكثر من سباق من السباقات الكبيرة وهي: جائزة المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني "طيب الله ثراه" يوم 16 ديسمبر، وسباق أوكس قطر يوم 20 ديسمبر، ومهرجان داربي قطر الدولي يوم 21 ديسمبر، وفي شهر يناير 2024 سيكون الموعد مع السباق على جائزة سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني يوم 4 يناير، وأيضا السباق على بندقية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني يوم 20 يناير، وتستمر السباقات الكبيرة في شهر مارس بإقامة السباق على جائزة سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني يوم 14 مارس 2024، وفي الشهر الأخير من الموسم وهو أبريل سيقام السباق على جائزة وسيف قطر الذهبي يوم 4 أبريل.

وأضاف الدرويش: "بلا شك فإن زيادة الجوائز المالية لمختلف أشواط الموسم المقبل ستساهم في دعم وتحفيز الملاك والمدربين والخيالة، ونشكر المسؤولين بالدولة على هذا الدعم الكبير وحرصهم على رفع مستوى سباقات الخيل القطرية والوصول بها إلى المكانة اللائقة، خاصة وأننا نتقدم موسما بعد الآخر ونسعى إلى مواصلة التطور وأن تكون معايير إقامة السباقات المحلية لا تقل عن المعايير المستخدمة في السباقات الدولية الكبيرة".

وحول موعد نهاية الموسم المقبل أكد السيد عبدالله الكبيسي مدير إدارة السباقات بنادي السباق والفروسية أن السباقات على مضمار العقدة ستتوقف عقب إقامة السباق على كأس البيت يوم 2 مارس 2024، بينما تستمر السباقات على مضمار الريان حتى يوم 25 أبريل 2024 بإقامة السباق على كأس الختام، وذلك لتفادي إقامة السباقات مع بدء ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة في هذا التوقيت، ويراعى منذ بداية الموسم البدء بسباقات على مسافات غير مرتفعة؛ من أجل تجهيز الخيل بشكل تدريجي، والبرنامج تم وضعه بالتشاور مع الملاك والمدربين وبعد الاستماع إلى مقترحاتهم ورؤيتهم إلى الأشواط والتصنيف الخاصة بالجياد والطريقة المثلى للاستفادة من برنامج الموسم.

وأوضح أن البرنامج يلائم طبيعة الجياد المشاركة ويساعد الملاك والمدربين والخيالة على الدخول في أجواء السباقات بشكل سريع، كما أن توزيع الأشواط يتناسب مع الطريقة التي يعمل بها المدربون مع الجياد، ونأمل مشاهدة موسم متميز وبه سباقات مثيرة وقوية تعبر عن مستوى الجياد القطرية وقدرتها على تحقيق الأفضل، خاصة وأن هناك جيادا من التي تشارك في السباقات المحلية على مضمار الريان تشارك في الخارج في سباقات كبيرة على مستوى العالم وتحقق نتائج رائعة بل وتحقق الفوز أحيانا.


التعليقات

إضافة تعليق