أكاديمية أسباير تعزز علاقتها باتحاد كرة القدم في مجال تطوير المدربين محليا وقاريا

متابعات
2023-09-07 | منذ 9 شهر

أكاديمية أسباير تعزز علاقتها باتحاد كرة القدم في مجال تطوير المدربين

الدوحة،7 سبتمبر 2023 - وقعت أكاديمية أسباير والاتحاد القطري لكرة القدم مذكرة تعاون في إطار سعي المؤسستين لتعزيز تطوير المدربين محليا وقاريا على مستوى الاتحاد الآسيوي.

وتتمتع الأكاديمية والاتحاد القطري لكرة القدم بالفعل بعلاقة عمل وثيقة في العديد من المجالات بما في ذلك التدريب. وتقوم أسباير بتوفير الموظفين والمكان والمواد اللازمة لوحدة الأداء للذين يريدون الحصول على تراخيص التدريب من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

اختتمت دورة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الأخيرة في أكاديمية أسباير يوم الأحد حيث قام عشرة لاعبين محترفين حاليين بخطواتهم الأولى في التدريب من خلال دورات ترخيص أ و ب.

وتم توقيع الاتفاقية التي أسست على هذا التعاون من طرف كل من السيد منصور الأنصاري، الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم، والسيد إيفان برافو مدير عام أكاديمية أسباير.

بالإضافة إلى الجزء المتعلق بالأداء في اللعبة، تهدف كل من أسباير والاتحاد القطري لكرة القدم الآن إلى تبادل المعرفة في مجالات أخرى مثل اللياقة البدنية والأداء والتغذية والميكانيكا الحيوية وعلم وظائف الأعضاء وعلم النفس والتعافي.

وقد أشاد السيد إيفان برافو بهذا التعاون، مشيراً إلى أن التدريب الجيد ضروري لنجاح كرة القدم. وقال خلال التوقيع يوم الاثنين"هذا التعاون فريد من نوعه في عالم كرة القدم، بين مؤسستين رائدتين فعلاً بطريقة مفيدة جداً في تطوير التدريب. الكيفية التي يمكن بها تحسين التدريب في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم هي مفتاح التقدم والنجاح في كرة القدم".

وأضاف: "هناك بالفعل تعاون بين أكاديمية أسباير والاتحاد القطري لكرة القدم لجميع المدربين الذين يحصلون على تراخيصهم وصولا إلى أعلى مستوى من التدريب في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وهو الترخيص الاحترافي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم. لدينا عنصر لا يعلى عليه من حيث الجودة والمعرفة والخبرة للمكون البدني وعنصر الأداء في تدريبهم."

وقال السيد فهد ثاني الزراع، مدير إدارة تطوير كرة القدم في الاتحاد القطري لكرة القدم، إن هذا التعاون الأخير مع أكاديمية أسباير مهم للتطور الرياضي المستمر في قطر، معتبراً أن "اتفاقية التعاون مع أكاديمية أسباير من الاتفاقيات الأساسية التي تعتبر محورية في خطط عمل إدارة تطوير كرة القدم وسعيها المستمر لتعزيز وتحديث منظومة كرة القدم في الأندية المحلية باستمرار. وتكمن أهمية الاتفاقية في كونها تتضمن عدة بنود لعل أهمها تبادل المعرفة والخبرات".

وأضاف قائلاً: " أكاديمية أسباير هي أفضل مكان لتعلم اللياقة البدنية بالنسبة للاعبي كرة القدم وعلم النفس وعلم الحركة والتغذية والتعافي وعلم وظائف الأعضاء وغيرها لأنها تركز على علوم الرياضة."

لقد تم دعم هذه الأفكار من قبل العديد من اللاعبين الذين أكملوا لتوهم وحدة الأداء في دورة الترخيص أ، و ب. تضمنت الدورة العديد من الأقسام النظرية بالإضافة إلى بعض الحصص العملية بما في ذلك تلك التي سلطت الضوء على الفوائد التي يمكن أن تقدمها تقنية الفيديو في مجالات مختلفة بما في ذلك تقنيات تنفيذ الركلات الحرة.

وشهدت حصة عملية أخرى استخدام اللاعبين لأحواض العلاج المائي آيس بلو في أكاديمية أسباير حيث تعلموا كيف يمكن للمياه أن تساعد في التعافي بعد المباريات.

وأوضح فالتر دي سالفو مدير أداء وعلوم كرة القدم أن: "التكييف البدني في كرة القدم عنصر أساسي من عناصر النجاح".

وأضاف قائلاً : "تتشرف أكاديمية أسباير بدعم مدربي كرة القدم خلال فترة حصولهم على ترخيص الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من خلال توفير منهج وحدات الأداء الذي يقدمه كبار الخبراء في منشأتنا الحديثة."

وكان من بين المشاركين في الدورة الأخيرة الدولي القطري أحمد عبد المقصود، الذي أشاد بالدورة.

وقال لاعب خط وسط نادي الوكرة: "كان المحاضرون على أعلى مستوى، والشيء الإيجابي هو أنهم كانوا في فترة من الفترات في الملعب ولم يكونوا مجرد أكاديميين".

من جهته قال الدولي القطري السابق رودريغو تاباتا إنه تعلم الكثير في هذه الدورة، مضيفاً "لديهم مرافق رائعة هنا، والمدربون محترفون جداً، لديهم الكثير من الحكمة والكثير من الجودة، ونحن نتعلم منهم الكثير من الأشياء".

أما محمد ديامي، الذي أمضى 10 سنوات في اللعب في إنجلترا وهو لاعب سنغالي دولي سابق، فقد أعجب بالتكنولوجيا المتاحة في أكاديمية أسباير.

وأوضح قائلاً: "لقد رأينا منذ الحصة الأولى، تكتيكات الكرات الثابثة وكل الشاشات والكاميرات والتكنولوجيا لمساعدتنا، إنها أشياء لم نر مثلها خارج هذه المنشأة. أن يكون ذلك في متناول اللاعبين الشباب، فهذا يعني أنهم سيكسبون الكثير من الوقت وسيتقدمون بشكل أسرع بكثير مما كنا نستطيع نحن أن نفعله."

وبدوره أعرب خريج أسباير، المهدي علي عن سعادته بالعودة إلى الأكاديمية، وأثنى على الشراكة القائمة مع الاتحاد القطري لكرة القدم.

وقال: "لقد كانت الدورة رائعة بفضل الاتحاد القطري لكرة القدم وأكاديمية أسباير، التي هي بيتي، بالإضافة إلى وجود هذه المرافق الرائعة والموظفين الرائعين. كلاعب كرة قدم، من الرائع اتخاذ هذه الخطوة الأولى في التدريب وسنسير الآن خطوة خطوة. من الرائع الحصول على معلومات جديدة خاصة من مدربين ذوي خبرة وأشخاص شاركوا في التدريب لفترة طويلة، لذا فهي بداية وفرصة رائعة."

كانت هذه هي المرة الثالثة التي تقدم فيها أكاديمية أسباير وحدة الأداء لدورة تدريب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بعد أن قامت بذلك في عام 2021.


التعليقات

إضافة تعليق