وزارة الرياضة والشباب تنظم مؤتمراً صحفياَ حول برنامج "دليل المهارات الحياتية والحس الوطني"

متابعات
2023-10-31 | منذ 7 شهر

شعار وزارة الرياضة والشباب

الدوحة، 31 أكتوبر 2023 - نظمت وزارة الرياضة والشباب صباح اليوم  في مقرها بصالة لوسيل للاستخدامات المتعددة مؤتمراً صحفياَ حول برنامج "دليل المهارات الحياتية والحس الوطني" بالشراكة مع، مركز نماء الاجتماعي ومنصة معلمي. بحضور سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الرياضة والشباب، والسيد عبد الرحمن ال ثاني مدير منصة معلمي، والسيدة منار الجابري مدير إدارة الخدمات المجتمعية بمركز نماء الاجتماعي.

ويهدف البرنامج إلى تمكين الشباب القطري من القدرة على التنافسية العالمية، حيث يسهم في تزويدهم بالجانبين العلمي والمهارى، مما يخلق قوى عاملة عالمية عالية المهارات، عبر منظومة متجانسة من البرامج التدريبية لإعداد جيل متمكن محققاَ لروية دولة قطر2030م. ويركز البرنامج على أهمية وجود المهارات الحياتية في حياة الفرد، وذلك مما يساهم في التكيف مع الظروف والاسهام في تحقيق ازدهار المجتمع وتنميته.

ويطرح البرنامج ورشاً متنوعة تسهم بإكساب الشباب على العديد من المهارات التكنولوجية والحياتية لتحقيق التنمية الشاملة في مجالات القيادة وصنع القرار، والابتكار والتفاوض ومهارات التواصل، والقيادة الأخلاقية، الوعي العالمي، والتكيف مع التطور التكنولوجي.

ويقدم البرنامج فرصة تدريبية لستين شابا بالتعاون مع مركز نماء الاجتماعي، كما وستعقد الورش التدريبية المقدمة، في مقر واحة العلوم والتكنولوجيا على مدار يومين تدريبين من كل أسبوع.

ويبدأ البرنامج من الأول من نوفمبر المقبل ويستمر إلى الأول من يناير القادم حيث تستمر ورش العمل على مدى ثلاثة أشهر، ويستهدف الفئة العمرية من 15 -25 عاماً.

واشارت السيدة منار الجابري، مدير إدارة الخدمات المجتمعية بالإنابة بمركز "نماء"، على أهمية الدليل كونه أول دليل قطري، من شأنه أن يساهم في تمكين الشباب القطري بحيث يساهم في تقديم كل من الدعم اللوجستي، والتزويد بقوائم المدربين القطريين في مجال المهارات الحياتية.

وبينت أن الدليل يستند إلى المعايير الدولية والإقليمية وقد تم تشكيله لينسجم مع بيئة وتطلعات المجتمع القطري. ويهدف الدليل للانتقال من مرحلة التعليم إلى التعلم مدى الحياة مما يساهم في تطوير الفرد ورفع الكفاءة.

واوضحت الجابري، بأن الدليل هو إجابة للدراسات البحثية التحليلية عن وضع الشباب في دولة قطر وتقدير الاستجابة، كما يضم الدليل في طياته اثنتي عشرة مهارة رئيسية لأربعة ابعاد أساسية هي: البعد المعرفي، والبعد الفعال، والبعد الفردي والبعد الاجتماعي. وذلك تحقيقاً لأهداف التنمية المستدامة 2030 القائمة على أساس المساواة والإنصاف.

من جانبه، أشار الشيخ عبد الرحمن آل ثاني، إلى أن منصة معلمي هي منصة مختصة بالتعليم التكنولوجي التي من دورها أن تؤهل الشباب على التركيز في الجانب التكنولوجي كجانب أساسي في عملية التطوير المهاري.

وأوضح آل ثاني، أن في هذه النسخة سيتم التركيز على أحد أهم الجوانب التكنولوجية وهو الجانب المتعلق بالذكاء الاصطناعي وجودة التكنولوجيا الرقمية.


التعليقات

إضافة تعليق