اختتام دورة أساسيات التغذية الرياضية في الأكاديمية الأولمبية القطرية

اللجنة الأولمبية القطرية
2023-11-08 | منذ 5 شهر

الأستاذة غادة الموسوي

الدوحة، 8 نوفمبر 2023 - اختتمت دورة أساسيات التغذية الرياضية التي تقيمها الأكاديمية الأولمبية القطرية، ضمن سلسلة الدورات المتنوعة في أجندتها لهذا العام، في إطار البرامج التوعوية لعموم المجتمع؛ بهدف خلق بيئة صحية بين الأفراد.

وقدمت الدورة الأستاذة غادة الموسوي - أخصائية التغذية في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية التابعة لوزارة الصحة.

وتعد غادة الموسوي أخصائية تغذية رياضية معتمدة من جمعية التغذية الرياضية والتمارين الرياضية في المملكة المتحدة (SENR)، ومعتمدة من جمعية التغذية (AFN) في المملكة المتحدة، بالإضافة لكونها معتمدة من قبل المجلس القطري لممارسي الرعاية الصحية (QCHP) كأخصائي تغذية مرخص (LD) بخلاف كونها مدرب مكافحة منشطات في اللجنة القطرية لمكافحة المنشطات (QADC).

وحضر الورشة ما يزيد عن ثلاثين دارسا من المهتمين بهذا المجال، ويأتي في مقدمتهم بطل صملة والرجل الحديدي ومسابقات قوة التحمل "علي صالح الهاجري"، وكذلك العديد من العاملين في المجالات الإدارية والفنية في المجال الرياضي، كما حضر الورشة عدد من مدرسي ومدرسات التربية الرياضية.

وتناولت الورشة عدة مواضيع ومحاور في هذا الاختصاص، حيث بدأت المحاضرة بالتعريف بـ"ماهي التغذية الرياضية" والتي تلعب دورا مهما في تحسين الأداء الرياضي، كما تختلف الأهداف الرياضية الشخصية بحسب نوع الرياضة التي يمارسها اللاعب ومستواه بين هاو ومحترف، حيث إن لكل رياضي باختلاف المستويات استراتيجيات تغذوية فردية يتم تحديدها عن طريق أخصائي التغذية الرياضية، كما أن التغذية تلعب دورا أساسيا في حياة الإنسان؛ لذلك يجب أن يراعى في ذلك أسس التغذية الصحية وأن يكفي الغذاء لسد جميع احتياجات الجسم.

أما بالنسبة للرياضيين، فتعتبر التغذية الجيدة والسليمة في كل الأوقات شيئا أساسيا من أجل تحسين الأداء الرياضي واللياقة البدنية.

وتطرقت المحاضرة إلى العناصر الأساسية الضرورية واللازمة للرياضيين مثل: البروتينات والتي تعد المادة الغذائية الأساسية في بناء أنسجة العضلات، حيث يجب أن تشكل البروتينات 20% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية، والكربوهيدرات التي تعد المصدر الأساسي لتزويد الجسم بالطاقة، حيث يتم تخزين الكربوهيدرات في عضلات الجسم على شكل غلوكوجين، ويتم تحويلها إلى جلوكوز للاستخدام عند الاحتياج لها أثناء الرياضة، كما يجب أن تشكل الكربوهيدرات حوالي 60 - 70% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية، ثم الدهون والتي تعد مادة غذائية ضرورية للرياضيين، لكن الاحتياج إليها يكون بكميات صغيرة لا تتعدى 10 - 20% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية.

ويعد الماء من أهم العناصر الأساسية الضرورية واللازمة للرياضيين، حيث تختلف احتياجات الجسم للماء، إذ تقدر احتياجات الرياضي بمعدل 3 - 4 لتر يوميا، وذلك لتعويض السوائل المفقودة أثناء الرياضة، مع مراعاة شرب من نصف كوب إلى كوب ماء كل 15 - 20 دقيقة أثناء الرياضة، كما يفضل شرب الماء البارد؛ لأن امتصاصه أسرع ولا يسبب شدا عضليا مثل الماء الساخن.

وأخيرا الفيتامينات والمعادن والتي تعد ضرورية لنمو الجسم والمحافظة على وظائفه، ومن أجل تعويض الفاقد من هذه الفيتامينات والمعادن خلال التعرق يجب على الرياضيين تناولها من المصادر الغنية بها، خاصة تلك التي تعد غنية بفيتامين سي، وفيتامين ب، بالإضافة إلى الحديد، والكالسيوم، والفسفور.

وتحدثت الموسوي عن أنظمة تخفيض الوزن الشائعة بين الأفراد مثل: نظام الكيتو - الصيام المتقطع والفوائد والمضار من هذه الأنظمة وغيرها، ثم تناولت مصادر الطاقة خلال التمرين، وأشارت إلى عدد من الخرافات في التغذية والتغذية الرياضية مثل: الوجبة المفتوحة أو اليوم المفتوح لكسر ثبات الوزن.

وتطرقت المحاضرة إلى رياضات التحمل ماهي وما أنواعها وما هي المتطلبات الفسيولوجية لهذه الرياضة.

واختتمت الأخصائية الموسوي الحديث في الدورة عن المكملات الغذائية، حيث إن الهدف منها هو أخذ العناصر الغذائية التي ليس باستطاعتك استهلاكها من النظام الغذائي، إما لسبب صحي أو بسبب ارتفاع الاحتياج إلى حد يصعب استكماله بالنظام الغذائي العادي.


التعليقات

إضافة تعليق