اللجنة العليا تستقبل وفداً من رابطة عقيلات رؤساء البعثات الدبلوماسية في قطر

اللجنة العليا للمشاريع والإرث
2019-06-24 | منذ 1 سنة

 

وفد رابطة عقيلات رؤساء البعثات الدبلوماسية في قطر

الدوحة، 24 يونيو 2019 - زار مؤخراً وفد ضم ثلاثين عضواً من رابطة عقيلات رؤساء البعثات الدبلوماسية في قطر جناح الإرث في مقر اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وذلك للتعرف على الاستعدادات الجارية لاستضافة النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي عام 2022. وقد نظم فريق العلاقات الدولية في اللجنة العليا هذه الزيارة في إطار برنامج التواصل مع السفارات.

وأثناء الزيارة، تعرف الوفد على رحلة ملف قطر لاستضافة الحدث الرياضي الأبرز في العالم بعد نحو ثلاثة أعوام، وتاريخ كرة القدم في قطر، والاستادات الثمانية التي ستستضيف مباريات البطولة، وكذلك مشاريع الإرث التي سيتركها المونديال بعد إسدال الستار على منافساته كبرنامج الجيل المبهر، ومبادرات رعاية العمال، ومعهد جسور، وغيرها.

وفي تصريح لها خلال الزيارة، قالت السيدة ليليان موتسل، رئيسة رابطة عقيلات رؤساء البعثات الدبلوماسية في قطر، وقرينة سعادة سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الدولة: "كان من الرائع التعرف على آخر التطورات بشأن تحضيرات قطر لاستضافة المونديال في 2022. لقد أبهرتني حقاً كافة مشاريع البطولة، خاصة برامج الإرث. ومن اللافت أن نرى كيف تُسهم استضافة المونديال في قطر في تسريع عجلة التنمية في البلاد، وتعزز قطاعات الاستثمار والصناعة".

وحول مشاريع استادات البطولة، أضافت موتسل: "كان من الهام الاطلاع على آخر التطورات المتعلقة ببناء استادات البطولة، ومشاريع البنية التحتية، فقد تعرفنا خلال الزيارة على جوانب الاستدامة في هذه المشاريع وتقنية التبريد المتطورة، وكذلك خطط الإرث للاستفادة من استادات البطولة بعد انتهائها. لقد كانت جولة تعريفية مثمرة لنا جميعاً".

وسلطت موتسل الضوء على أهمية اطلاع رابطة عقيلات البعثات الدبلوماسية على التطورات التي تشهدها مشاريع البطولة، انطلاقاً من اهتمام أعضائها بالمشاركة في فعاليات اجتماعية تنظمها السفارات في قطر، خاصة في ظل اهتمام الجميع بمعرفة المزيد حول بطولة كـأس العالم لكرة القدم التي ستستضيفها قطر في 2022، مشيرة إلى أن رعاية العمال تحظى بالاهتمام الأوسع، وهي قضية تأتي ضمن أولويات اللجنة العليا.

وأضافت موتسل: "لا تفوتني الإشادة هنا بجهود دولة قطر في مجال رعاية العمال، حيث نجحت في اتخاذ خطوات ملموسة تمثل نموذجاً يُحتذى به في المنطقة والعالم. وحيث أن شعوب القارة الأوروبية تهتم بأخبار رعاية العمال، تولي قطر اهتماماً بالغاً بمختلف جوانبه لضمان حصول العمال على كافة حقوقهم طوال فترة عملهم في الدولة".

وحول تطلعاتها لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، اختتمت موتسل قائلة: "أتمنى أن يحقق منتخبا ألمانيا وقطر أداءً جيداً خلال منافسات مونديال 2022، فالمنتخب الألماني لم يحالفه الحظ في النسخة الماضية من المونديال في روسيا، لذلك أرجو لمنتخب بلادي كل التوفيق هذه المرة. بالطبع، أتمنى الفوز للفريق الأفضل، ولكن أرجو أن يحالف الحظ الأوفر المنتخبين الألماني والقطري".


التعليقات

إضافة تعليق