اللجنة المنظمة لبطولة العالم للألعاب المائية "الدوحة 2024" تؤكد اكتمال الاستعدادات

متابعات
2024-01-04 | منذ 2 شهر

اللجنة المنظمة لبطولة العالم للألعاب المائية "الدوحة 2024" تؤكد اكتمال الاستعدادات

الدوحة، 4 يناير 2024 - أكد السيد خليل الجابر رئيس الاتحاد القطري للسباحة والمدير العام لبطولة العالم للألعاب المائية "الدوحة 2024"، اكتمال الاستعدادات لاستضافة البطولة المقرر إقامتها خلال الفترة من 2 إلى 18 فبراير المقبل.

وقال الجابر في مؤتمر صحفي، إن البطولة التي لم يتبق على موعد انطلاقها سوى ثلاثين يوما، تعد من البطولات الكبيرة، حيث ستشهد مشاركة أكثر من 2500 لاعب ولاعبة من أكثر من 190 دولة يتنافسون في 6 رياضات منها 5 أولمبية هي: السباحة، والغطس، وكرة الماء، والسباحة الإيقاعية، والسباحة في كرة الماء، بالإضافة إلى الغطس العالي، ويبلغ إجمالي عدد المشاركين نحو 5500 مشارك.

وأضاف أن اللجنة المنظمة على أتم الاستعداد للبطولة التي ستقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، وتعقبها بطولة الماسترز في الفترة من 23 فبراير إلى 3 مارس المقبلين، منوها بأن نسخة الدوحة ستكون مؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقبلة "باريس 2024".

وأوضح المدير العام لبطولة العالم للألعاب المائية "الدوحة 2024" بأن منافسات البطولة ستقام في ثلاثة مواقع هي: قبة أسباير التي تستضيف منافسات السباحة والسباحة الإيقاعية وكرة الماء، ومجمع حمد للرياضات المائية الذي يحتضن منافسات الغطس، بالإضافة إلى ميناء الدوحة القديم المخصص للسباحة في المياه المفتوحة والغطس العالي.

وذكر السيد خليل الجابر بأن المنتخب القطري للسباحة سيشارك في البطولة، ورغم أن معظم السباحين من فئة الناشئين إلا أن المنتخب يتطلع لتحقيق أفضل النتائج الممكنة وتشريف السباحة القطرية والعربية في المحفل العالمي.. مشيرا أيضا إلى مشاركة عدد من السباحين العرب وفي مقدمتهم البطل الأولمبي التونسي أحمد الحفناوي الفائز بذهبيتي سباقي 800 متر حرة و1500 متر في النسخة الأخيرة من بطولة العالم التي أقيمت في مدينة فوكوكا اليابانية العام الماضي، معتبرا البطولة فرصة للسباحين العرب لتحقيق الأرقام التأهيلية لدورة الألعاب الأولمبية "باريس 2024". 

ونوه المدير العام لبطولة العالم للألعاب المائية "الدوحة 2024" إلى أن تزامن موعد البطولة مع كآس آسيا لكرة القدم 2023 التي تستضيفها الدوحة خلال الفترة من 12 يناير الجاري حتى 10 فبراير المقبل لن يشكل أي تأثير على البطولتين، خصوصا في ظل التنسيق القائم بين اللجنة المنظمة لبطولة العالم للألعاب المائية مع اللجنة المنظمة لكأس آسيا لكرة القدم، معربا عن ثقته في خروج الحدثين بأفضل صورة.

وقال السيد خليل الجابر إن الدوحة سوف تستضيف البطولة العربية الثانية للألعاب المائية خلال الفترة من 10 إلى 15 يناير الجاري لتكون بمثابة حدث تجريبي قبل استضافة بطولة العالم، وستشهد البطولة العربية مشاركة نحو 440 لاعبا من 16 دولة يتنافسون في ثلاث رياضات هي السباحة وكرة الماء والسباحة في المياه المفتوحة، معتبرا البطولة فرصة للوقوف على آخر الاستعدادات وتجربة المنشآت وكافة الجوانب التشغيلية الأخرى قبل استضافة بطولة العالم.

وشدد الجابر على أهمية استضافة البطولات العالمية ودورها في تطوير مستوى السباحة القطرية، حيث أسهمت استضافة إحدى جولات كأس العالم للسباحة في الدوحة سنويا بداية من عام 2020 ولغاية 2021 في إحداث طفرة كبيرة وزيادة عدد ممارسي اللعبة، وهو ما كان له تأثير إيجابي على نتائج المنتخبات الوطنية في المشاركات المختلفة بدليل الحصول على المركز الأول لفئة الذكور في البطولة العربية السادسة للعمومي التي أقيمت في العاصمة الإماراتية أبوظبي العام الماضي والمركز الأول على مستوى بطولات الخليج في ثماني نسخ، والطموح الآن هو المنافسة بقوة آسيويا والتأهل لدورة الألعاب الأولمبية للشباب.

وأشار المدير العام لبطولة العالم للألعاب المائية "الدوحة 2024" إلى أن قرب المسافات بين مواقع المنافسات يميّز هذه النسخة عن سابقاتها ويعد في الوقت نفسه فرصة للجمهور ومحبي الألعاب المائية لحضور أكثر من منافسة في اليوم الواحد.

ومن جانبها قالت الشيخة أسماء بنت ثاني آل ثاني رئيس لجنة التسويق والاتصال وحفلي الافتتاح والختام لبطولة العالم للألعاب المائية الدوحة 2024 ، إن اللجنة المنظمة طرحت تذاكر المنافسات المختلفة وحفل الافتتاح عبر الموقع الرسمي للبطولة، بالإضافة إلى فتح باب برنامج التسجيل للمتطوعين الراغبين في المشاركة في الحدث العالمي، ويهدف البرنامج إلى استقطاب قرابة 2000 متطوع من مختلف أنحاء العالم.

ونوهت بالإقبال الكبير على شراء التذاكر لافتة إلى طرح باقات سفر لحضور البطولة بالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية و"اكتشف قطر" وتشمل تذاكر سفر ذهاب وعودة على متن الخطوط الجوية القطرية بأسعار تنافسية، ومجموعة من الفنادق، إضافة إلى رحلات داخلية لأهم الوجهات السياحية في قطر.

وكشفت الشيخة أسماء بنت ثاني آل ثاني عن تخصيص منطقة للمشجعين (فان زون) ما بين قبة أسباير ومجمع حمد للألعاب المائية، بالإضافة إلى إقامة فعاليات في ميناء الدوحة القديم أثناء البطولة.


التعليقات

إضافة تعليق