خالد سلمان: المنتخب الوطني أمام فرصة تاريخية لتحقيق لقبه الثاني

قنا
2024-01-08 | منذ 5 شهر

خالد سلمان

الدوحة، 8 يناير 2024 - أكد خالد سلمان، لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم السابق، أن المنتخب أمام فرصة تاريخية لتحقيق لقبه القاري الثاني، عندما يخوض غمار بطولة كأس آسيا التي تستضيفها الدوحة في الفترة من 12 يناير الجاري وحتى 10 فبراير المقبل.

وقال خالد سلمان في حوار مع وكالة الأنباء القطرية "قنا": إن "الأدعم" سيحظى بمساندة جماهيرية كبيرة في مهمته القارية، التي يدافع فيها عن لقبه الذي توج به عام 2019.

وسيبدأ المنتخب الوطني أول لقاءاته في البطولة يوم 12 يناير بمواجهة نظيره اللبناني ضمن منافسات المجموعة الأولى، التي تضم أيضا منتخبي الصين وطاجيكستان.

وأضاف سلمان، الذي لعب مع المنتخب في الفترة من 1981 حتى 1991 وشارك في العديد من بطولات كأس الخليج والاستحقاقات الإقليمية والعربية والآسيوية: "لقد اكتسبت دولة قطر سمعة عالمية بعد تنظيمها سلسلة من الأحداث الرياضية الكبرى، في مقدمتها نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022، الأمر الذي يؤكد وجود خبرة كبيرة على مختلف المستويات في توفير سبل النجاح للبطولة القارية، ما يوفر فرصة أخرى لإلقاء الضوء على قدرة وكفاءة قطر".

وتابع أن استضافة البطولة القارية على ملاعب مونديالية ستعطي المنافسات بعدا خاصا، على اعتبار أن هذه الملاعب شهدت توهجا كبيرا لنجوم الكرة العالمية في المونديال الماضي؛ على رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي الفائز بلقب المونديال مع منتخب بلاده، بجانب البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كيليان مبابي، وكذلك نجوم المنتخب البرازيلي وغيرهم.

وقال: "يتوجب على المنتخب القطري أن يكون في قمة الجاهزية النفسية والذهنية والفنية، حيث يدخل المنافسات القارية وهو حامل اللقب ويلعب أمام جماهيره، وسبق له اللعب على هذه الملاعب خلال كأس العالم، واكتسب خبرة اللعب مع منتخبات تملك باعا كبيرا، بمشاركته في عدة بطولات قارية، كما أن المشاركة في كأس آسيا شرف كبير لأي لاعب".

وأشار إلى أن التغيير الذي طرأ على الإدارة الفنية يصب في صالح المنتخب القطري من خلال الاستعانة بالمدرب الإسباني بارتولومي ماركيز لوبيز خلفا للبرتغالي كارلوس كيروش، الذي أعفي من منصبه في وقت سابق من ديسمبر الماضي.

وأوضح لاعب المنتخب الوطني السابق أن المدرب السابق كيروش ركز على الجوانب الدفاعية، وهذا الأمر كان صعبا على لاعبي المنتخب، الذي خاض 10 مباريات تحت قيادته حقق الفوز في 5 منها وخسر في خمس.

وطالب النجم السابق للكرة القطرية بمساندة المدرب الإسباني ماركيز لوبيز، الذي تسلم المهمة في وقت قصير قبل أقل من شهر على انطلاق المنافسات القارية، مؤكدا إعجابه الكبير بإمكانيات هذا المدرب وقدرته على تقديم المستوى المأمول.

من جهة أخرى، أكد سلمان أنه بجانب المنتخب الوطني، فهناك منتخبات مرشحة لإحراز اللقب، وهي منتخبات: اليابان، وكوريا الجنوبية، والسعودية، وأن كل الاحتمالات واردة في ظهور منتخبات ربما تسجل حضورا لافتا.

وأكد خالد سلمان، في حواره مع "قنا"، أن بإمكان المنتخب الوطني أن يظهر بأفضل صورة رغم صعوبة المهمة في كأس آسيا قطر 2023، باعتبار أنه يلعب على أرضه وبين جماهيره، معربا عن أمله في أن ينجح المنتخب في تقديم مستوى يليق باسم حامل اللقب، موضحا أن المواجهة الافتتاحية أمام المنتخب اللبناني في غاية الأهمية، وأفضلية منتخب قطر واضحة بالنظر للفوارق بين المنتخبين في الآونة الأخيرة.

وأشار خالد سلمان إلى أنه شارك في كأس آسيا عام 1984 في سنغافورة، وكذلك في نسخة 1988 بالدوحة، التي شهدت تسجيله هدفين في مرمى كوريا الجنوبية في دور المجموعات في أول مباراة له بعد العودة من الإصابة.

ولعب سلمان نسخة عام 1988 رفقة عدد من نجوم الكرة القطرية، على رأسهم الهداف منصور مفتاح، الذي سجل أحد أجمل أهداف البطولة في مرمى المنتخب الإماراتي، وكذلك حظيت البطولة بتواجد عدد من نجوم الكرة الخليجية؛ الإماراتي عدنان الطلياني، ومواطنه فهد خميس، ونجم الكرة السورية عبد القادر كردغلي الذي كان أحد أبرز نجوم البطولة.

وقال: "ما زالت مشاركتي في نسخة 1988 من البطولة القارية حاضرة في مخيلتي حتى هذا اليوم، وأتذكر المشاعر الرائعة التي غمرتني أمام الجماهير الكبيرة التي ساندتنا".

ونجح خالد سلمان في الفوز بالعديد من البطولات مع نادي السد، سيظل أبرزها حصد لقب بطولة الأندية الآسيوية عام 1989 تحت قيادة المدرب الراحل عبيد جمعة، وتسجيله هدف الفوز لنادي السد في النهائي خلال مباراة الإياب على فريق الرشيد العراقي، ليتوج السد باللقب للمرة الأولى في تاريخه، وأول فريق عربي يحصل على البطولة.

وشارك سلمان مع المنتخب القطري للشباب، الذي حصل على وصافة بطولة كأس العالم عام 1981 في أستراليا، والذي سجل خلالها ثلاثة أهداف في مرمى منتخب البرازيل، وكان ضمن بعثة المنتخب الأولمبي في دورة الألعاب الأولمبية عام 1984 في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية، وخلال هذه الدورة تألق بشكل كبير، وأحرز هدفين في مرمى منتخب فرنسا.


التعليقات

إضافة تعليق