عادل خميس: الفوز على لبنان في مباراة الافتتاح بوابة العبور للدفاع عن اللقب الآسيوي

قنا
2024-01-11 | منذ 6 شهر

عادل خميس

الدوحة،11 يناير 2024 - أكد عادل خميس، لاعب المنتخب القطري لكرة القدم السابق، قدرة المنتخب على الدفاع عن لقبه في بطولة كأس آسيا قطر 2023، معربا عن الفخر باستضافة قطر الحدث القاري للمرة الثالثة.

وقال خميس في حوار خاص لوكالة الأنباء القطرية "قنا": إن النسخة القطرية في بطولة كأس آسيا قطر 2023 ستعطي المشجعين فرصة لاستعادة ذكرياتهم مع المنتخب القطري عندما أحرز لقب البطولة في 2019، وألقاب كأس الخليج معتبرا أن تحقيق الفوز على منتخب لبنان في مباراة الافتتاح والحصول على أول ثلاث نقاط سيمنح اللاعبين دافعا معنويا كبيرا، ويكسبهم الثقة نحو الدفاع عن اللقب.

وأضاف: "لا نشك في إمكانيات قطر بتنظيم حدث استثنائي وإخراج البطولة في أفضل صورة، بعد أن أبهرت العالم بتنظيم بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 كأفضل مونديال في القرن الـ 21".

وحول قرار الاتحاد القطري لكرة القدم برحيل المدرب البرتغالي كارلوس كيروش عن تدريب /الأدعم/ وتعيين الإسباني ماركيز لوبيز قبل انطلاق البطولة قال خميس: "الاتحاد القطري جاء بمدرب من الدوري المحلي /دوري نجوم قطر/، ونتمنى أن يوفق المدرب لوبيز في تحقيق طموحات الجماهير"، مشيرا إلى أن مهمته لن تكون سهلة نظرا لقصر الفترة، لكن ومع ذلك يبقى الأمل في إيجاد توليفة جيدة للاعبين من حيث الانسجام ستساعد المنتخب في الدفاع عن لقبه.

وأشاد عادل خميس بالمنتخبات المشاركة في بطولة كأس آسيا قطر 2023، التي تزخر صفوفها بلاعبين محترفين في عدة دوريات أوروبية، منوها بأن ذلك سيساهم بشكل كبير في قوة المنافسات، فتواجد منتخبات مثل إيران، وكوريا الجنوبية، والسعودية، واليابان وبعض المنتخبات الخليجية الأخرى سيجعل التنافس شرسا للغاية.

وتطرق لاعب المنتخب القطري لكرة القدم السابق إلى التطور الكبير الذي شهدته الكرة اليابانية وقوة منتخبها المتوج بلقب النسخة 2011، متوقعا أنه سيشكل قوة ضاربة خلال منافسات بطولة كأس آسيا قطر 2023.

وتابع: "سأعود بالذاكرة لفوز قطر على اليابان بنتيجة (3 - 2) في الدور ربع النهائي لنسخة 2011، حيث تفاجأنا بالتطور المذهل لمنتخب اليابان عكس ظهوره المتواضع في نسخ سابقة، كما تعرفنا عن قرب على تطور مستواه الفني بهذه السرعة، حيث لم يكن بلوغه نهائي كأس آسيا 2019 محض الصدفة، وقد نال احترام الجميع رغم خسارته أمام قطر في النهائي بنتيجة (1 - 3)".

من جهة أخرى، رأى عادل خميس أنه يصعب التكهن بالفائز باللقب في هذه النسخة الجديدة، خاصة أن التنافس سيكون محتدما بين العديد من المنتخبات، ولن تقبل بغير اللقب كطموح مشروع، مبينا أن المنتخب القطري بإمكانه الحفاظ على لقبه لاسيما وأنه سيكون مدعوما بمساندة جماهيرية كبيرة.

وأكد خميس، في ختام حديثه لـقنا، أن كل المنتخبات ستدفع بكامل أوراقها في البطولة، قائلا : "نثق في قدرة المنتخب القطري على تقديم مردود جيد، وتحقيق الفوز في كل المباريات في المراحل الأولى لدور المجموعات، خاصة أن الفوز في كل مباراة سيمنح اللاعبين الثبات والثقة للتقدم تدريجيا بالبطولة".. مبينا أن الدعم الجماهيري للمنتخب في البطولة سيكون من أبرز وأهم العوامل التي ستساهم في رفع معنويات اللاعبين وإكسابهم الثقة والقوة".

يذكر أن عادل خميس يعد أحد أساطير كرة القدم القطرية وكان يلقب بالغزال، وقد بدأت مسيرته الكروية منذ عام 1983، مع نادي الاتحاد (الغرافة حاليا)، حتى أعلن اعتزاله عام 2000.

وتوج خميس بلقب هداف الدوري القطري لموسم 1990 - 1991، وقد خاض تجربة احترافية لمدة موسم واحد مع نادي القادسية الكويتي في 1997 - 1998.


التعليقات

إضافة تعليق