الكشف عن شروط المشاركة في مهرجان سيف سمو الأمير

متابعات
2024-01-21 | منذ 1 شهر

أرشيفية

الدوحة، 21 يناير 2024 - أعلن نادي قطر للسباق والفروسية الشروط الخاصة بالمشاركة في الأشواط الدولية لمهرجان سيف سمو الأمير، الذي سيقام خلال الفترة من 15 إلى 17 فبراير المقبل على مضمار الريان العشبي بالنادي.

ويتوقع أن تكون المشاركة في هذه الأشواط كبيرة وقوية، خاصة مع زيادة قيمة الجوائز المالية بصورة غير مسبوقة منذ الموسم الماضي، حيث تبلغ قيمة الجوائز 10 ملايين دولار.

وتقرر إغلاق التداخيل التكميلية يوم 23 يناير الجاري، بينما تغلق إعلانات الخيالة يوم 12 فبراير المقبل، وستكون المشاركة في هذه الأشواط عن طريق الدعوة من نادي قطر للسباق والفروسية فقط.

وسيتم تخصيص تصنيف دولي لكل جواد تم ترشيحه للمشاركة أو إجراء التداخيل التكميلية له للمشاركة في الأشواط الدولية، بما في ذلك الخيل التي مقرها دولة قطر.

وتشكل هذه التصنيفات الأساس لإجراءات الاختيار، والحد الأقصى لعدد المشاركين في كل شوط هو 16 جوادا، باستثناء كأس دخان للسرعة سيكون الحد الأقصى لعدد الخيل المشاركة به 14 جوادا.

وأكد نادي قطر للسباق والفروسية احتفاظه بالحق في تحديد عدد الجياد المشاركة في الشوط، وهو الجهة الوحيدة التي يحق لها ذلك، بعد دراسة متأنية للتصنيف العام لأي جواد يتم إجراء التداخيل له وقدرته على الأداء بكفاءة في الشوط، وبالتالي فلا يوجد ضمان باختيار أي خيل يتم إجراء التداخيل لها، سواء كانت محلية أو من خارج البلاد، حتى ولو تم اختيار عدد يقل عن الحد الأقصى لعدد المشاركين وهو 16 جوادا.

بدوره، أكد السيد عيسى بن محمد المهندي، رئيس مجلس إدارة نادي قطر للسباق والفروسية، تسارع وتيرة الاستعدادات مع اقتراب موعد انطلاق مهرجان سيف سمو الأمير منتصف الشهر المقبل من أجل ضمان الوصول إلى النجاح المأمول الذي يتناسب مع قيمة وحجم المهرجان، الذي أصبح من العلامات المميزة في عالم سباقات الخيل في هذا التوقيت من كل عام.

وأضاف: إدارة النادي تعمل على الانتهاء من كافة الترتيبات سواء الفنية أو التنظيمية بالصورة المثالية التي تعبر عن المكانة التي وصلت إليها سباقات الخيل القطرية على المستوى الدولي، في ظل مشاركة الكثير من الجياد من خارج قطر في هذا المهرجان كل عام، نتيجة الثقة في المستوى التنظيمي للسباقات التي تقام على مدار 3 أيام بمضمار الريان.

وأضاف المهندي: العمل يسير على قدم وساق، وتم إعلان الشروط الخاصة بالمشاركة الدولية، وأيضا فإن النادي لديه الكثير من العلاقات الاستراتيجية مع شركاء النجاح من المؤسسات والجهات التي تساهم في رعاية المهرجان.

وتابع: كلما اقترب موعد انطلاق المهرجان سيتم الكشف عن المزيد من التفاصيل سواء الخاصة بالرعاة أو بالفعاليات الجماهيرية التي ستقام في النادي على هامش المهرجان، إلى جانب الانتهاء من كافة التداخيل على مستوى جميع المشاركين في أشواط السباقات التي ستقام خلال أيام المهرجان، مؤكدا أن النادي يقوم بتطبيق أعلى المعايير العالمية المعمول بها في السباقات الكبرى في المضامير الشهيرة، ما يشكل عامل جذب للكثير من القادمين من خارج قطر للمشاركة في المهرجان الأغلى بنادي قطر للسباق والفروسية.


التعليقات

إضافة تعليق