خدمة التعليق الوصفي السمعي تعزز تجربة المشجعين المكفوفين في كأس آسيا قطر 2023

متابعات
2024-01-23 | منذ 1 شهر

فراج الشمري

الدوحة، 23 يناير 2024 - أشاد فراج الشمري، الصحفي الرياضي ومشجع كرة قدم كفيف البصر السعودي، بخدمة التعليق الوصفي السمعي في كأس آسيا AFC قطر 2023، والتي أتاحت للمشجعين من المكفوفين وضعاف البصر متابعة المباريات والاستمتاع بها أسوة بغيرهم من المشجعين المبصرين.

وقال الشمري الذي جاء إلى قطر لدعم الأخضر السعودي في مشواره لمنصة التتويج بالكأس القارية للمرة الرابعة، إن حضور مباريات كرة القدم مع خدمة التعليق الوصفي السمعي يعد تجربة فريدة تتيح له الاستمتاع بمتابعة المباراة على نحو رائع لم يخطر في مخيلته من قبل.

وتابع الشمري: " كرة القدم الرياضة المفضلة لدي، فهي لعبة مذهلة توحدّ الناس وتجمعهم معاً. تغمرني مشاعر السعادة للتواجد في المدرجات لدعم منتخب بلادي والاستمتاع بالأجواء الحماسية مع عشرات الآلاف من المشجعين. لا شك أن توفير هذه الخدمة والعمل على انتشارها إنجاز رائع تستحق عليه قطر كل الشكر والتقدير."

وأضاف: "اعتدنا كمشجعين من مكفوفي وضعاف البصر الاعتماد على صيحات وهتافات الجماهير لمعرفة ما يدور خلال المباراة، أو مرافقة أحد الأصدقاء المبصرين لوصف الأحداث لنا بشكل بسيط ومختصر، فيما توفر الخدمة فرصة استثنائية لمتابعة ما يجري داخل وخارج المستطيل الأخضر."

ويعتبر الشمري البالغ من العمر 29 عاماً، واحداً من بين العديد من المشجعين المكفوفين وضعاف البصر الذين يستفيدون من خدمة التعليق الوصفي السمعي في كأس آسيا قطر 2023. وتوفر ميزة الإتاحة المتخصصة لفراج الحصول على تعليق باللغة العربية يصف مجريات المباراة على أرض الملعب وما يرافقها من ردود فعل الجماهير على المدرجات بشكل دقيق ومفصل.

من جانبها، أكدت المهندسة بدور المير، المدير التنفيذي للاستدامة والبيئة في اللجنة المحلية المنظمة لكأس آسيا AFC قطر 2023، إن إدراج هذه الخدمة يشكل ركيزة أساسية لالتزام اللجنة المحلية المنظمة للبطولة بتوفير تجربة تتميز بالإتاحة وسهولة الوصول لجميع المشجعين.

وأضافت المير: "نؤمن بأن لكل شخص الحق في حضور مباريات كرة القدم والاستمتاع بها، بغض النظر عن قدرته واحتياجاته الخاصة. وتأتي خدمة التعليق الوصفي السمعي كواحدة من عناصر الإرث المجتمعي والإنساني لمونديال قطر 2022، حيث تمكنا خلال الحدث الكروي العالمي من تحقيق استضافة مبهرة تجاوزت المعايير المعتمدة في الإتاحة وسهولة الوصول."

وشهدت كأس العالم FIFA قطر 2022™ طرح خدمة التعليق الوصفي السمعي لأول مرة، وكذلك تقديم هذه الخدمة للمرة الأولى باللغة العربية. وبناءً على إرث البطولة العالمية، أصبحت الخدمة متاحة مجدداً في كأس آسيا AFC قطر 2023. وتم تعيين معلقين متخصصين تلقوا تدريبات مكثفة من قبل اللجنة المحلية المنظمة للبطولة الآسيوية بالتنسيق مع جامعة حمد بن خليفة.

ويمكن للمشجعين الوصول لهذه الخدمة، التي تتوفر في جميع أنحاء الاستاد، من خلال هواتفهم المحمولة واستخدام سماعات الرأس الخاصة بهم. ويوفر التعليق الوصفي السمعي للمشجعين وصفاً مفصلاً لما يحدث على أرض الاستاد، بما في ذلك موقع الكرة وتعبيرات وجوه اللاعبين وردود أفعالهم، وكذلك ما يحدث في المدرجات.

وإلى جانب خدمة التعليق الوصفي السمعي، توفر كأس آسيا قطر 2023 مزايا الإتاحة وسهولة الوصول الأخرى مثل المداخل والمقاعد التي يمكن الوصول إليها لمستخدمي الكراسي المتحركة والمشجعين من ذوي القدرة المحدودة على الحركة، إضافة إلى غرف المساعدة الحسية للمشجعين من ذوي صعوبات الإدراك الحسي بما في ذلك التوحد.

وتستضيف قطر كأس آسيا للمرة الثالثة في تاريخها، لتحقق بذلك رقماً قياسياً في احتضانها للمهرجان الكروي الآسيوي، بعد أن حققت استضافة ناجحة للبطولة في 1988 و2011. ويتنافس في النسخة الثامنة عشرة من الحدث القاري 24 منتخباً من أفضل المنتخبات في آسيا على الطريق لمنصة التتويج بكأس درة البطولات الآسيوية، مع 51 مباراة تقام في تسعة استادات، سبعة منها استُخدمت سابقاً لاستضافة مباريات مونديال قطر 2022.


التعليقات

إضافة تعليق