طلاب أكاديمية أسباير يبهرون منافسيهم خلال معسكرهم التدريبي الشتوي في تركيا

متابعات
2024-01-30 | منذ 4 أسبوع

طلاب أكاديمية أسباير

الدوحة، 30 يناير 2024 - أثار طلاب أكاديمية أسباير الرياضيون إعجاب منافسيهم خلال معسكرهم التدريبي الشتوي لكرة القدم، الذي استغرق ثلاثة أسابيع، في مدينة أنطاليا بتركيا.

فإلى جانب الحصص التدريبية اليومية المنتظمة، تم تنظيم ما مجموعه 18 مباراة تدريبية للاعبي أسباير لاختبار قدراتهم ضد منافسين أجانب من مختلف مدارس كرة القدم.

ومن بين الفرق المنافسة فرق الناشئين من ناديين من الدوري التركي الممتاز هما أنطاليا سبور وألانيا سبور، وكذلك من أكاديمية كرة القدم المحلية، أنطاليا دسي سبور.

كما واجه فريق أسباير فريقي الكويت تحت 15 وتحت 16 عاما بالإضافة إلى فرق من نادي كراسنودار الروسي بينما خاض فريق تحت 18 عاما مباراة ضد فريق تحت 19 عاما من نادي شاختار دونيتسك الأوكراني.

وقد أعجب المدربون من كل من ناديي شاختار وكراسنودار بما رأوه من فرق أكاديمية أسباير.

وأقر أوليكسي بيليك، المدير الفني لفريق شاختار دونيتسك تحت 19 عاما، بأنه لا يعرف ما يمكن توقعه من أكاديمية أسباير.

وقال: "لم نكن نعرف الكثير عن فريقكم وأعترف أننا لم نكن نتوقع أن يكون فريقكم وهو أصغر سنا من فريقنا بعامين بهذه القوة. بالتالي لا يسعني إلا أن أهنئكم على هذه الأكاديمية التي لديكم وهؤلاء الشباب الموهوبين، الذين يلعبون بشكل جيد من الناحية الفنية وبذكاء. كنا نعلم أن لديكم بنية تحتية ممتازة، وظروفا ممتازة لتحسين اللاعبين وتطويرهم، لكي تمكنوا من الانضمام إلى صفوف منتخب قطر الوطني في المستقبل".

وأضاف قائلاً: "أعتقد أن قطر ستكون قريباً قادرة على توفير لاعبين ليس فقط للسوق المحلية ولكن أيضا لأوروبا وسنرى المزيد من اللاعبين من قطر في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي."

وردد مدرب فريق كراسنودار تحت 15 عاما، ألكسندر كروميكوف نفس الأفكار، قائلاً : "فريق أسباير كان منظما للغاية ومدرباً بشكل جيد من الناحية الفنية. (المباريات) أثبتت أنكم تقومون بعمل جاد في أكاديميتكم، وأعتقد أنه إذا واصلتم على هذا النحو ، فسوف تستمرون في التحسن أفضل."

وقد سافر ما مجموعه 132 طالبا رياضيا من جميع الفئات العمرية إلى أنطاليا في أوائل شهر يناير لحضور معسكر تدريبي استمر لثلاثة أسابيع.

وانضم إليهم 97 من فريق الدعم فيهم مدربون وطاقم طبي ومعلمون، بينما واصل الطلاب الرياضيون دراستهم الأكاديمية أثناء الرحلة.

وقد أتاح المعسكر التدريبي الذي استمر لثلاثة أسابيع للطلاب الرياضيين الفرصة لمعرفة المزيد حول ما هو مطلوب خارج الملعب ليتطوروا إلى لاعبين ناجحين.

يقول إيدورتا موروا، المدير الفني لكرة القدم في أكاديمية أسباير، إن المعسكرات التدريبية الطويلة تساعد الطلاب الرياضيين على فهم عادات جديدة يمكنهم تطبيقها في الحياة اليومية حين يعودون إلىي قطر.

وتشمل هذه العادات الراحة والتغذية والتدريب ومن المهم جدا أن يشاركها الطلاب الرياضيون مع عائلاتهم وأن يحصلوا على دعمهم لضمان اتباعها.

وأشار إلى أن أحد المجالات الرئيسية التي يمكن لأولياء الأمور المساعدة فيها بالفعل هي الراحة، أما فيما يخص التغذية والتدريب فنحن هنا في الأكاديمية بإمكاننا التحكم كثيراً في هذا الشأن.

إن التدريب اليومي على أرض الملعب يكون أكثر تطلبا وأكثر كثافة في معسكرات التدريب بعيدا عن الإلهاءات المعتادة التي يجدونها في المنزل.

وليس فقط الطلاب الرياضيون هم من يتعلم خلال هذه الرحلات الطويلة، حيث يمكن للمعلمين والمدربين أن يروهم في بيئات مختلفة ويراقبوا سلوكهم. وهو ما يعني أن الطاقم يكون معدا بشكل أفضل لتقديم المساعدة بشكل كلي.

وعلى أرض الملعب، يستفيد الأولاد من دخول التحدي ضد منافسين لديهم أساليب لعب وفلسفات كرة قدم مختلفة.

وهذا النوع من المباريات يكسبهم خبرة، ويخرجهم من منطقة الراحة ويدفعهم لإخراج أفضل ما لديهم، وهذه أمور كلها من شأنها أن تحدث فرقا كبيرا في تطورهم كلاعبين.


التعليقات

إضافة تعليق