استادات مونديال قطر 2022 تزين غلاف مجلة الجمعية الأمريكية للهندسة

متابعات
2024-02-06 | منذ 5 شهر

نشرت مجلة الجمعية الأمريكية للهندسة المدنية مقالتين تضمنتا محتوى مشروع بحثي عن استادات كأس العالم FIFA قطر 2022™ والابتكار الهندسي وراء تصميمها وتنفيذها، وذلك في نسخة نوفمبر- ديسمبر 2023 للمجلة، التي تزينت باستاد البيت على غلافها الرقمي واستاد لوسيل على غلافها المطبوع.

وتناول مشروع البحث، الذي قامت بتنفيذه جامعة قطر بتمويل من اللجنة العليا للمشاريع والإرث، التصاميم المميزة للاستادات والتي استوحيت من الثقافة القطرية والعربية الأصيلة، إلى جانب الخطط والجهود الهندسية الجبارة التي بُذلت في تشييدها وتنفيذها. ويهدف المشروع إلى مشاركة الدروس الهندسية المستفادة والحلول المبتكرة التي وضعت من أجل تنفيذ هذه الصروح المعمارية المبهرة.

وقال المهندس غانم الكواري، نائب المدير العام للخدمات الفنية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "يسعدنا أن نرى هذا المشروع البحثي عن استادات كأس العالم قطر 2022، في واحدة من الإصدارات الهندسية العريقة في العالم. يجسد المشروع الجهود الجبارة التي قامت بها اللجنة العليا بالتعاون مع مختلف الشركاء والمقاولين في تنفيذ مشاريع استادات كأس العالم الاستثنائية."

وأضاف: "يعكس المشروع البحثي في مجلة مرموقة للهندسة المدنية، أحد عناصر الإرث المستدام لمونديال قطر 2022، كما يشكل مرجعاً معتمداً لقطاع الهندسة والعاملين فيه، وكذلك للدول المستضيفة للفعاليات الكبرى مستقبلاً، فيما يتعلق بتنفيذ مشاريع بحجم استادات كأس العالم وفقاً لأعلى المعايير الهندسية والحلول المبتكرة، لضمان تشييدها وتشغيلها بالطريقة الأكثر كفاءة واستدامة."

وبهذه المناسبة قال الدكتور ناصر النعيمي، مساعد نائب الرئيس للبحث والدراسات العليا في جامعة قطر: "حققت كأس العالم قطر 2022 نجاحاً مبهراً لم يستقطب أنظار العالم إلى دولة قطر فحسب، بل ألقى الضوء أيضاً على روح الابتكار في الهندسة المدنية. وأتاحت الطبيعة المتنوعة والطموحة للاستادات الثمانية فرصة لتبادل المعرفة وتعزيز أفضل الممارسات في جميع أنحاء العالم."

وأضاف: "لا شك أن هذا العمل الذي تم نشره على الغلاف الأمامي لإحدى الهيئات المهنية الهندسية المتميزة والتي يزيد عمرها عن 170 عاماً، يشكل مصدر فخر كبير لنا جميعاً، فضلاً عن كونه شهادة على الإرث الهندسي لكأس العالم 2022 في دولة قطر."

وتابع الدكتور ناصر: "مع الاحتفال باستضافة أول نسخة من كأس العالم في العالم العربي والمنطقة، تشكل الاستادات الثمانية إرثاً قيّماً لدولة قطر، يسلط الضوء على قوة الابتكار والتعاون والتنمية المستدامة في مجال الهندسة المدنية."

يشار إلى أن الاستادات الثمانية التي استضافت منافسات كأس العالم FIFA قطر 2022™، تضم سبعة استادات جديدة بالكامل، وقد حصدت الصروح الرياضية الرائعة العديد من الشهادات تقديراً لتصميمها المبتكر، والتميز الهندسي، ومراعاة جميع جوانب الاستدامة، من مختلف المنظمات المحلية والإقليمية والدولية، كما شهدت تسطير صفحات من التاريخ الكروي الذي تخلد في أذهان مشجعي الساحرة المستديرة.

وتعتبر الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين مؤسسة غير ربحية تأسست عام 1852 لتمثل المهندسين المدنيين حول العالم، وتعد أكبر تجمع للمهندسين المدنيين وتهدف إلى التعريف بالتكنولوجيا والابتكارات الجديدة في القطاع، والتشجيع على مشاركة الدروس والخبرات بين العاملين فيه، وتطويره بشكل عام.


التعليقات

إضافة تعليق