العربي يواصل انتصاراته.. والغرافة يتجاوز الريان في كأس OOREDOO

متابعات
2020-10-06 | منذ 2 شهر

العربي يواصل انتصاراته

الدوحة، 6 أكتوبر 2020 - واصل العربي انتصاراته في بطولة كأس Ooredoo للموسم الكروي الحالي 2020 – 2021، حيث هزم أم صلال بثلاثة أهداف دون رد، أحرزها مهرداد محمدي وسباستيان سوريا وحمدي الحرباوي في الدقائق 10 و19 و30 على الترتيب في اللقاء الذي جمع بينهما في استاد حمد الكبير في النادي العربي، ليحقق العربي الفوز الثاني على التوالي ويرفع رصيده الى ست نقاط في المجموعة الثانية، بينما يظل أم صلال بلا رصيد من النقاط حيث نال الهزيمة الثانية له على التوالي.

كانت بداية المباراة بسيطرة من العربي مع محاولات هجومية لم تشكل خطورة على مرمى أم صلال، حتى جاءت الدقيقة العاشرة التي شهدت هدف العربي بتمريرة جاسم جابر الى مهرداد محمدي المنطلق من الخلف والخالي من الرقابة وسدد كرة قوية في شباك أم صلال.

واضاف سباستيان سوريا الهدف الثاني للعربي في الدقيقة 19 بضربة راس رائعة، وسط سيطرة واضحة من جانب العربي، ثم أضاف العربي الهدف الثالث في الدقيقة 30 عن طريق حمدي الحرباوي بتمريرة رائعة من سباستيان سوريا لينتهي الشوط الأول بتقدم العربي بثلاثة أهداف دون رد.

وفي الشوط الثاني هدأ الأداء خاصة من جانب العربي، بينما حاول أم صلال تقليص الفارق وسنحت بعض الفرص للجانبين لكنها لم تستغل، وقبل نهاية المباراة بثلاث دقائق نال مارك مارتينيز مدافع العربي بطاقة حمراء لعرقلة مهاجم أم صلال وهو في طريقه للانفراد بالمرمى، ولم يتم تغيير شيء على النتيجة، لينتهي اللقاء بفوز العربي بثلاثة أهداف دون رد.


كما حقق الغرافة انتصاره الثاني توالياً في البطولة على حساب الريان بهدفين دون رد في المواجهة التي جرت بين الفريقين مساء اليوم على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر برسم الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية .
وسجل ثنائية الغرافة أحمد الجانحي عند ق 4 والكوري الجنوبي جاتشول كو مع ق 41.
ورفع الغرافة بانتصاره رصيده النقطي إلى ست نقاط في مقدمة ترتيب المجموعة الثانية بالشراكة مع العربي والخريطيات في حين ظل رصيد الريان دون نقاط في مؤخرة ترتيب المجموعة مع أم صلال والأهلي.

وكان الغرافة، قد خرج منتصرا من الجولة الأولى على أم صلال 0/2، فيما فريق الريان تعرض للخسارة 1/4 من الخريطيات.

الفريقان خاضا المواجهة دون أبرز لاعبيهم وفي مقدمتهم المحترفين الأجانب الذين غابوا جميعا عدا الكوري الجنوبي جاتشول كو والإيفواري كودجيا ثنائي الغرافة فريق المدرب الصربي يوكانوفيتش، الذي لعب بعدد من لاعبيه الأساسيين على العكس من الريان الذي لعب بأغلب لاعبي فريق تحت 23 عاما عدا عمر باري وموفق عوض وعبدالرحمن الكربي وعلي فريدون تحت قيادة الثنائي الوطني المدرب فابيو سيزار ومساعده محمد الشهواني.
المواجهة بدت مفتوحة من بدايتها، إذ لم تشهد تحفظا من أي من الفريقين، ولذلك شهدت هدفا مبكرا.
هدف التقدم المبكر كان للغرافة عقب أربع دقائق من البداية سجله مهاجمه الواعد أحمد الجانحي الذي استفاد من تمريرة عبد الغني منير ليسدد بكل ثقة في مرمى الحارس عمر باري العائد للريان مجددا.
دخل الفريقان عقب الهدف في صراع مفتوح، ومالت الأفضلية في السيطرة على مجريات اللعب للاعبي الغرافة الذين واصلوا سعيهم لشن هجمات توصلهم لمرمى منافسيهم للمرة الثانية في حين حاول لاعبي الريان الرد وإدراك التعادل، غير أن هجماتهم كانت تصطدم عادة بجدار دفاع الغرافة حيث يتواجد الثنائي سعيد الحاج وتميم المهيزع بمعية يوسف مفتاح وتامر جمال.
الريان تقدم بهجمة خطيرة عند ق 16 حينما توغل المهاجم الواعد تميم منصور مفتاح ليتعرض للعرقلة من المدافع سعيد الحاج قبل دخوله لمنطقة الجزاء، ولم يتردد الحكم خميس المري في اشهار البطاقة الحمراء للحاج، غير أن الحكم المري بإيعاز من حكم تقنية الفار عاد لمشاهدة الواقعة، ليتراجع عن قراره وليعود الحاج لأرض الملعب مجددا.
تواصلت المواجهة وسط تفوق للاعبي الغرافة وكاد الكوري الجنوبي جاتشول كو يسجل الهدف الثاني، ورد الريان بهجمة عكسية مع ق 29 أنهاها علي فريدون بتسديدة مباغتة تصدى لها الحارس صلاح زكريا.
اقترب الغرافة من مرمى الريان تحديدا من هجمة عند ق 36 عندما مرر المتحرك الجانحي للقادم من الخلف عثمان اليهري ليصوب بجانب المرمى، ومجددا عبر الظهير الأيسر تامر جمال عندما مرر أمام المرمى ليتدخل المدافع يوسف عمر محولا تمريرته إلى ركنية.
على طريقة كثر الضغط يفك اللحام، انتهى ضغط الغرافة بهدف ثان عند ق 42 عبر الكوري جاتشول الذي تلقى تمريرة من الواعد اندريه وسدد على الطائر في مرمى الحارس باري لينتهي بعدها الشوط الأول بثنائية بيضاء للغرافة.
تفوق فريق الصربي يوكانوفيتش تواصل في الشوط الثاني بفضل ترابط خطوطه وتميز رباعي الوسط جاتشول وعبدالله الساعي وعثمان اليهري واندري سيهابوترا ومعهم ثنائي المقدمة عبد الغني منير و أحمد الجانحي.
حاول الغرفاوية كثيرا تعزيز تقدمهم، وأبرز محاولاتهم كانت عبر اندري وقبلها عبد الغني منير اندريه.
يبرز عبد الغني منير مجددا عندما مرر لليهري الذي سدد على الطائر بعيدا عن المرمى لتعود الكرة باتجاه اندري ليمرر كرة خطيرة كانت بحاجة فقط لقدم تحولها داخل المرمى.
أفضل الفرص السانحة لتسجيل الهدف الثالث سنحت للمتألق عبدالغني منير عندما واجه باري عند ق 62 وسدد ليتصدى باري ببراعة.
عاد اليهري ليتقدم ويسدد ليتدخل مجددا بنجاح " باري " الذي تحمل عبء ضغط هجوم الغرافة.
وجاء الدور على الإيفواري كودجيا ليظهر في المواجهة مع آخر 15 دقيقة، ليزداد الضغط على لاعبي الريان، ولم تشهد الدقائق التالية أي جديد لتنتهي المواجهة بفوز الغرافة بثنائية بيضاء.


التعليقات

إضافة تعليق