أنديتنا تتأهب للمشوار الآسيوي

متابعات
2021-04-12 | منذ 1 شهر

موعد جديد مع مباريات دوري الأبطال

الدوحة، 12 أبريل 2021 - تنتظر الجماهير القطرية بشغف مشاركة أنديتها الثلاثة السد والدحيل والريان في دوري المجموعات بدوري أبطال آسيا عندما تستهل المشوار يوم الأربعاء 14 أبريل الجاري، حيث يلعب الدحيل في المجموعة الثالثة التي تضم كلا من: الشرطة العراقي والأهلي السعودي واستقلال طهران الإيراني، بينما يلعب السد في المجموعة الرابعة مع فولاذ الإيراني والوحدات الأردني والنصر السعودي، كما يخوض الريان منافساته في المجموعة الخامسة ضد كل من فرق جوا الهندي والوحدة الإماراتي وبريسبوليس الإيراني بطل النسخة الماضية، كما ستلعب أنديتنا خارج الدوحة بخوض السد مبارياته في الرياض والدحيل بجدة والريان في الهند.

لن تكون مهمة نادي السد سهلة على الإطلاق في المجموعة الرابعة بجانب فريق فولاذ الإيراني والوحدات الأردني والنصر السعودي، كما سيكون الزعيم السداوي مطالبا بتصحيح المسار وتعويض جماهيره خيبة الأمل الكبيرة بعد الخروج والإقصاء المبكر من الدور الــ 16 من دوري الأبطال الموسم الماضي على يد نادي برسيبوليس الإيراني الذي توج بطلا للبطولة، وبالرغم من قوة المجموعة بوجود ناديين عربيين إلا أن السد ليس لديه أي عذر في تحقيق التأهل للدور القادم وهو الذي قدم موسما كبيرا وسيطر بالطول والعرض على الألقاب المحلية ولم ينهزم لحد الساعة، ويستهل الزعيم السداوي مشواره في البطولة بمواجهة فريق فولاذ الإيراني يوم الأربعاء المقبل.

سيكون نادي الدحيل وصيف دوري نجوم QNB، أمام اختبار ومحك حقيقي في المجموعة الثالثة التي تضم كلا من فريق الشرطة العراقي والأهلي السعودي واستقلال طهران الإيراني، ويستهل الدحيل مشواره الآسيوي بمواجهة الشرطة العراقي يوم الخميس 15 أبريل، ويبقى الطوفان مطالبا هو الآخر بنسيان النكسة الكبيرة التي تعرض لها الفريق في نسخة عام 2020 بالخروج من دوري المجموعات، بعد الخسارة أمام التعاون السعودي بهدف نظيف ليتساوى الفريقان في عدد النقاط وتفوق فريق التعاون بالمواجهات المباشرة، ويتمنى صبري لموشي وفريقه الوصول لأبعد نقطة في البطولة القارية التي تحلم بها إدارة النادي منذ سنوات طويلة.

ويدخل فريق الريان بتركيز كبير لغمار منافسات مجموعات دوري أبطال آسيا في المجموعة الخامسة التي ضمت بريسبوليس الإيراني وجوا الهندي والوحدة الإماراتي، ويخوض الرهيب أول مباراة ضد جوا الهندي يوم الأربعاء المقبل، ويعاني الريان من شبح الإقصاء وعقد الخروج من دوري المجموعات في 8 مرات سابقة، ويسعى الريان رفقة مدربه الفرنسي لوران بلان لتحقيق الاستثناء والعودة بإحدى بطاقات التأهل من العاصمة الهندية، لمواصلة المشوار في البطولة القارية، خاصة وان الريان يملك لاعبين على مستوى ومدربا محنكا، ولكن على الرهيب أن يلعب بتركيز كبير وثقة بالنفس لأن مجموعته معقولة نوعا ما مقارنة بالسد والدحيل.

بالرغم من أن المهمة ستكون صعبة من دون شك أمام أنديتنا في البطولة القارية ولكنها ليست مستحيلة على الإطلاق والسد والدحيل والريان قادرون على رفع التحدي والظهور بالمستوى المطلوب والعودة للدوحة ببطاقات التأهل الثلاث للدور الــ 16 من البطولة الآسيوية، ولكن يجب على أنديتنا أولا التركيز والظهور بشكل جيد خلال المباريات الرسمية، وثانيا الثقة بالنفس خاصة عند مواجهة الأندية التي تكون منافسة وتلعب بشراسة في المجموعة لأن هناك العديد من المباريات ستكون بمثابة دربيات بين الفرق العربية، وأخيرا الانضباط التكتيكي والخبرة اللازمة في المواجهات الحاسمة والمصيرية.


التعليقات

إضافة تعليق