بطلان سابقان بين أبرز المشاركين في سحب قرعة المونديال

قنا
2022-03-31 | منذ 2 شهر

بطلان سابقان بين أبرز المشاركين في سحب قرعة المونديال

الدوحة، 31 مارس 2022 - يشارك بطلا كأس العالم FIFA™ البرازيلي كافو، والألماني لوثار ماتيوس، بجانب  ستة مساعدين آخرين، في إجراء القرعة النهائية بالدوحة غداً الجمعة، للكشف عن مجموعات كأس العالم FIFA قطر 2022™، التي تستضيفها استادات المونديال الثمانية نهاية العام الجاري.

وتضم مجموعة المساعدين خلال مراسم إجراء القرعة النهائية للبطولة نجوم كرة القدم؛ القطري عادل أحمد مال الله، والجزائري رابح ماجر، والإيراني علي دائي، وبورا ميلوتينوفيتش من صربيا/ المكسيك، والنيجيري أوكوتشا، والأسترالي تيم كيهل.
 
ويشارك نجم المنتخب البرازيلي السابق كافو في إجراء القرعة النهائية لكأس العالم للمرة الثالثة، ويعد اللاعب الوحيد الذي شارك في ثلاث مباريات نهائية في ثلاث نسخ متتالية من كأس العالم أعوام 1994 و 1998 و 2002، ونجح خلالها في إحراز لقب البطولة مرتين.
 
وفي تصريح له حول مشاركته في إجراء القرعة قال كافو: "رغم أني اعتدت على هذا الأمر، غير أنه يحرك مشاعري في كل مرة، فالقرعة تؤشر على اقتراب كأس العالم، وهي الكأس التي لن يتوقف اعتزازي بها. ورغم مرور قرابة 20 عاماً على رفعي الكأس كآخر لاعب من أمريكا الجنوبية؛ إلا أن الفخر لا يزال يغمرني. إن اللعب في كأس العالم أمر لا مثيل له. شعور رائع عندما يجتمع كل الناس في بلدك لمشاهدة مباريات المنتخب الذي تلعب ضمن صفوفه."
 
وتضم قائمة المساعدين في إجراء القرعة نخبة من الأسماء اللامعة في عالم كرة القدم، فقد نجح ماتيوس في قيادة منتخب ألمانيا الغربية للفوز بمونديال 1990، وساعد أوكوتشا، صانع ألعاب منتخب نيجيريا السابق في منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم لأول مرة في تاريخه عام 1994، لينجح مع الجيل الذهبي لنيجيريا في الفوز بالميدالية الذهبية في منافسات كرة القدم في أولمبياد أتلانتا 1996.
 
وسجل تيم كيهل أول هدف لأستراليا في نهائيات كأس العالم، خلال مباراة الفريق مع منتخب اليابان في مونديال 2006، ومثّل منتخب بلاده في نسخ كأس العالم 2010 و 2014 و 2018. كما يعد بورا ميلوتينوفيتش المدرب الوحيد الذي تمكّن من المشاركة في خمس نسخ متتالية من كأس العالم مع خمس منتخبات مختلفة، هي  المكسيك في 1986، وكوستاريكا في 1990، والولايات المتحدة الأمريكية في 1994، ونيجيريا في 1998، والصين في 2002.
 
ويساعد في إجراء قرعة أول نسخة من  كأس العالم في الشرق الأوسط ثلاثة أسماء بارزة من المنطقة، وعلى رأسهم ممثل البلد المضيف المدافع القطري السابق عادل أحمد مال الله، الذي شارك ضمن منتخب بلاده في كأس العالم للشباب 1981، عندما فازت قطر بالميدالية الفضية، كما مثّل بلاده في منافسات كرة القدم في أولمبياد لوس أنجلوس 1984.
 
وقال مال الله: "يسعدني أن أكون مساعداً في القرعة التي تُقام في موطني، وأنا فخور للغاية ببلدي قطر. إن استضافة كأس العالم في منطقتنا هي حلم لكل لاعب ومشجع عربي. سيصنع هذا الجيل التاريخ على أرض الملعب، ونحن نتوق شوقاً للترحيب بالعالم هنا في غضون أشهر قليلة من الآن."
 
من جانبه؛ قاد رابح ماجر منتخب الجزائر لتحقيق إحدى أكبر مفاجآت كأس العالم عندما سجل الهدف الأول في مواجهة ألمانيا الغربية، ليفوز منتخبه بهدفين لهدف، في حين كان مهاجم منتخب إيران السابق علي دائي أفضل هداف دولي في التاريخ برصيد 109 أهداف قبل أن يتخطاه البرتغالي كريستيانو رونالدو في سبتمبر الماضي. 
 
وإلى جانب هؤلاء المساعدين الثمانية؛ يدير القرعة فريق يضم كل من محلل كرة القدم ولاعب إنجلترا السابق جيرمين جيناس، والمقدمة الرياضية البريطانية الجامايكية سامانثا جونسون، وكارلي لويد، بطلة كأس العالم للسيدات مرتين، والتي قالت: "إنه لشرف عظيم لي أن أختبر أجواء كأس العالم مرة أخرى، وهذه المرة لإدارة قرعة بطولة الرجال. بصفتي مشجعة، كنت أتابع التصفيات عن كثب، وكلاعبة سابقة، أنا على أحر من الجمر لمشاركة المسرح مع أساطير اللعبة."

التعليقات

إضافة تعليق