70 طالبا رياضيا جديدا ينضمون لأسباير

متابعات
2020-06-21 | منذ 2 أسبوع

 

جانب من  الاجتماع الافتراضي

الدوحة، 21 يونيو 2020 - عقدت أكاديمية أسباير اجتماعاً تعريفياً افتراضياً من خلال تطبيق زوم، مع أولياء أمور 70 طالباً رياضياً جديداً الذين تم اختيارهم للالتحاق بالأكاديمية في العام الأكاديمي الجديد 2020/2021 بمنحة دراسية كاملة. وسيكون هذا الفوج واحداً من أكبر أفواج المواهب الشابة التي انضمت إلى أكاديمية أسباير منذ تأسيسها عام 2004.
ويأتي اختيار هذه الكوكبة من المواهب عقب ثلاث مراحل من التجارب البدنية والسيكولوجية المكثفة في تحديد المواهب في المدارس وفي مرافق الأكاديمية بالنسبة للرياضات المختلفة ومن خلال مراكز كرة القدم في أسباير عبر قطر وزيارة المدارس والأندية الرياضية لكرة القدم من طرف كشافة كرة القدم في أسباير. وقد استحق الفتيان الموهوبون البالغون من العمر 10 و11 سنة الاعتراف بجهودهم خلال عملية الاختيار برمتها بعد نيلهم إعجاب فريق اكتشاف المواهب في أسباير خلال هذه العملية.
خلال هذا الاجتماع الافتراضي، تم الترحيب بأولياء الأمور من طرف مسؤولي الأكاديمية، ومن بينهم السيد جاسم الجابر مدير مدرسة أكاديمية أسباير، والسيد عبدالعزيز الجديع مدير خدمات شؤون الطلاب، والسيد محمد عيسى الذوادي، رئيس قسم إداريي الفرق، ممثلاً عن إدارة الرياضة، والسيد فهد الشمري رئيس قسم إداريي فرق تغذية النخبة، ممثلاً عن إدارة كرة القدم، والسيد عبد الله العفيفي مدير سكن الطلاب، والسيدة رولا مطر مسؤولة التمريض ممثلة عن مركز أسباير الصحي.
بدأ الحدث التعريفي بكلمة افتتاحية قصيرة للسيد عبد العزيز الجديع مدير خدمات شؤون الطلاب، الذي رحب بأولياء أمور الطلاب الجدد قائلاً: "نحن متحمسون جداً للترحيب بهؤلاء الفتية في الأكاديمية. إنه لإنجاز عظيم أن يحصلوا على مكان هنا، يجب أن يكونوا جميعاً فخورين جداً بمثل هذا الإنجاز".
بدوره أكد السيد جاسم الجابر على أهمية الثقة بين الأكاديمية وأسر الطلاب الرياضيين، مضيفاً: "نحن بحاجة إلى أن تعملوا معنا لمساعدة أبنائكم على تحقيق كامل إمكاناتهم. فتواجدهم في أكاديمية أسباير لن يوفر لهم التوازن المثالي بين التعليم والرياضة فحسب، بل سيجعلهم أيضاً رجالاً متوازنين يحترمون الآخرين. سيسافرون حول العالم ويكونون نظرة وفهماً شموليين، عليكم أن تعملوا بجد لمتابعة ما تريدون تحقيقه".
واستمر الاجتماع بمقدمة موجزة لكل الإدارات المختلفة، وشرح عملية التحاق الأطفال بالأكاديمية. كما تطرق المتحدثون لتجربة الموازنة بين التدريب الرياضي والتعليم الأكاديمي وكيف يتمكن الطلاب من التعامل مع أيام الدراسة الطويلة نسبياً مقارنة بالمدارس العادية. وتأكد الأولياء أن أطفالهم سيحصلون على عناية جيدة في الوقت الذي يتلقون فيه أعلى مستويات التعليم والتدريب المهني. كما أجاب المتحدثون الرئيسيون عن أسئلة الأولياء ومخاوفهم، مشيرين إلى أن الأبواب مفتوحة دائماً للاتصال المباشر واليومي مع الأكاديمية في حال كانت لديهم أي أسئلة أو مشاكل يجب توضيحها.


التعليقات

إضافة تعليق