النجم العراقي السابق يونس محمود سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث:

قطر تتميز باستضافة البطولات في أصعب الظروف

متابعات
2020-11-18 | منذ 5 يوم

النجم العراقي السابق يونس محمود سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث

الدوحة، 18 نوفمبر 2020 - قال النجم العراقي السابق يونس محمود سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث: إن قطر جاهزة لمُواجهة أي تحديات عندما تستضيف كأس العالم في قطر عام 2022.

وقال يونس محمود خلال جلسة مُستديرة مع الإعلام المحلي عبر برنامج «تيميز»: إن العالم يعيش حاليًا وضعًا مأساويًا بسبب جائحة كورونا ولكن النشاطات عادت لأكثر الدول وإن كان هناك تخوف من إصابات جديدة بالفيروس، ولكن دولة قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث دائمًا جاهزون للتحديات، والدليل استضافتها دوري أبطال آسيا لمنطقتي الغرب والشرق، في الوقت الذي يتخوف فيه الجميع من استضافة الفرق، وهو ما يؤكد أن دولة قطر قادرة على استضافة البطولات في أصعب الظروف.

وأضاف يونس محمود: إن استضافة قطر لدوري أبطال آسيا بنظام التجمع دليل على الإمكانات الكبيرة التي تملكها دولة قطر، كاشفًا أن العراق تقدّمت باقتراح بأن تستضيف قطر التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022، حيث تتواجد كافة الإمكانات المطلوبة لمُواجهة الظروف الصعبة، ولكن لا يوجد شيء رسمي وقد يكون هناك اتفاق مع الاتحاد الآسيوي في ظل صعوبة التنقل ذهابًا وإيابًا مع بعض الفرق، ونتمنى أن يكون التجمع في دولة قطر حتى يكون للمُنتخب العراقي أولوية، خاصة أن المنتخب العراقي في التجمّعات يُبرز إمكانياته بقوة، متمنيًا أن يتواجد مُنتخب العراق في مونديال 2022.

وأكد يونس محمود أن قطر أصبحت عاصمة الرياضة العالمية ولديها قدرة على استضافة مُنتخبات كأس العالم في أصعب الظروف، واللجنة العليا جاهزة وحاضرة لتصبح كأس العالم مصدر إلهام لكل العالم.

وأشار يونس محمود إلى أن تواجده كسفير لكأس العالم 2022 ليس بالأمر السهل خاصة أن هناك من يرغب في استضافة قطر لكأس العالم وهناك من يُشكك، ويجب أن نكون واضحين للعالم على جاهزية قطر بنسبة 100% لاستضافة الحدث العالمي، ولديها كافة المُتطلبات للاستضافة، في ظل الجهود التي تقوم بها اللجنة العليا المشاريع والإرث، كما أن قطر كانت من أوائل الدول التي أعادت المُنافسات الرياضية ومُنافسات الدوري والجماهير، والعالم الآن أصبح يعرف أن قطر قادرة على استضافة البطولات العالمية.

واستطرد قائلًا: أنا أمثل بلدي العراق ولدينا سفراء مُميزون ولديهم شعبية ودورنا أن نُبرز العمل في كل قارة من خلال السفراء، وبعد أزمة (كوفيد-19) نقوم بالترويج للبطولة من خلال السوشيال ميديا لما تقوم به قطر من مشاريع لتنظيم بطولة مميزة.

وعن مونديال روسيا قال يونس محمود: «روسيا استضافت بطولة مُميزة بشهادة اللجنة العليا للمشاريع وهو ما يزيد علينا العبء لتنظيم كأس عالم مُميزة تقام للمرة الأولى في المنطقة العربي والخليجية، خاصة أن العالم كله يتوقع أن تقدّم قطر كأس عالم رائعة، كما أن العالم ينتظر من الآن الحدث، والكل مُتأكد أن قطر سوف تقدم واحدة من أفضل نسخ بطولات كأس العالم».

وتمنى يونس محمود أن يشهد كأس العالم مُشاركة واسعة من المُنتخبات العربية بجانب منتخب قطر مُستضيف البطولة، وأن تتأهل 5 منتخبات عربية ونحن نعول على المُنتخبات المُتواجدة في إفريقيا مثل تونس والجزائر وليبيا وأيضًا مُنتخبات آسيا نتمنى أن تمنحهم إقامة كأس العالم في المنطقة العربية الثقة ومُضاعفة الجهد من أجل التأهل للمونديال.

وقال: إن قطر نجحت في استضافة آسياد 2006، والآن مع الإمكانات المُتواجدة فقطر قادرة على تنظيم بطولة كأس عالم استثنائية في المنطقة العربية خاصة أن الدوحة قريبة للغاية من كافة الجماهير العربية، كما أن قطر تسعى لتترك إرثًا مُستدامًا لقارة آسيا.


التعليقات

إضافة تعليق