سعيد السليطي يحرز السباق الأول في ثانية جولات بطولة قطر للدراجات النارية

قنا
2021-02-21 | منذ 7 شهر

سعيد السليطي يحرز السباق الأول في ثانية جولات بطولة قطر للدراجات النارية

الدوحة، 21 فبراير 2021 - أحرز الدراج القطري سعيد السليطي، لقب السباق الأول في الجولة الثانية ضمن منافسات بطولة قطر للدراجات النارية للسوبر ستوك في نسختها الخامسة، والتي أقيمت على مدار يومين بحلبة لوسيل الدولية بمشاركة 26 دراجا يمثلون ثماني دول.
وجاء فوز السليطي باللقب بعدما قطع مسافة السباق المكون من 12 لفة ولمسافة 64.6 كلم، في زمن قدره 25.12.849 دقيقة، متفوقا بفارق 0.100 ثانية عن أقرب منافسيه ومواطنه عبدالله القبيسي الذي حل في المركز الثاني بزمن قدره 25.12.949 دقيقة.
واحتل مشعل النعيمي المركز الثالث بعدما سجل زمنا قدره 25.43.119 دقيقة، فيما حل يوسف الدرويش في المركز الرابع بزمن قدره 25.47.350 دقيقة، بينما أكمل سعود آل ثاني قائمة المراكز الخمسة الأولى بزمن قدره 26.24.518 دقيقة.
وقررت اللجنة المنظمة للبطولة تأجيل السباق الثاني في الجولة الثانية، وإقامته مع منافسات الجولة الثالثة من البطولة، حرصا على سلامة المتسابقين بعد هطول الأمطار على حلبة لوسيل الدولية.
وبعد انتهاء السباق الأول من الجولة الثانية، عزز السليطي صدارته للترتيب العام برصيد 75 نقطة محققا العلامة الكاملة، وبفارق 15 نقطة كاملة عن أقرب منافسيه القبيسي صاحب المركز الثاني برصيد 60 نقطة، فيما حل النعيمي في المركز الثالث برصيد 48 نقطة، بينما جاء سعود آل ثاني في المركز الرابع برصيد 39 نقطة، وأكمل جاسم آل ثاني قائمة المراكز الخمسة الأولى برصيد 33 نقطة.
وأعرب الدراج القطري سعيد السليطي عن سعادته بالفوز بالسباق الثالث على التوالي ضمن منافسات بطولة قطر للدراجات النارية، معتبرا أن بدايته القوية ستكون أكبر حافز لاستعادة لقب البطولة الذي فقده الموسم الماضي لصالح منافسه عبدالله القبيسي.
وقال السليطي، في تصريح صحفي، إن الأجواء في حلبة لوسيل كانت سيئة في ظل الرياح الشديدة والأمطار التي هطلت على الحلبة، لافتا إلى أنه تغلب على هذه الظروف وفاز بلقب السباق الأول بعد منافسة قوية مع القبيسي.
واعتبر أن فارق الخبرة الذي يملكه من المشاركة في البطولة على مدار السنوات الأربع الماضية، فضلا عن المشاركة الأوروبية، هو السبب في التفوق في سباق اليوم ومواصلة تصدر الترتيب العام للبطولة.
وتوجه السليطي بالشكر إلى نادي حلبة لوسيل الرياضي واتحاد السيارات والدراجات النارية على توفيرهما كل التسهيلات رغم الظروف الصعبة، من أجل إقامة هذه البطولة، التي تساهم بصورة كبيرة في رفع مستوى جميع الدراجين القطريين.
وفي منافسات الفئة الثانية /تروفي/، واصل الدراج القطري الصاعد يوسف الدرويش تألقه بعد فوزه بلقب السباق الأول في الجولة الثانية إثر احتلاله المركز الأول عن جدارة واستحقاق.
وقطع الدرويش السباق المكون من 12 لفة لمسافة 64.6 كلم، في زمن قدره 25.47.350 دقيقة، متفوقا بفارق 55.159 ثانية عن أقرب منافسيه مواطنه خالد آل ثاني الذي حل في المركز الثاني بزمن قدره 26.37.337 دقيقة، فيما احتل الكندي ستيفن تورنبول المركز الثالث في الترتيب العام بعدما سجل زمنا قدره 26.53.447 دقيقة.
وبعد تأجيل السباق الثاني في الجولة، حصل الدرويش بحصده لقب السباق الأول على 25 نقطة ليرفع رصيده إلى 75 نقطة ويعزز صدارته للترتيب العام للمتسابقين وبفارق 35 نقطة عن أقرب منافسيه الكويتي الكسندر قبازارد الذي غاب عن هذه الجولة، وهو نفس رصيد حسن المنصوري صاحب المركز الثالث، فيما جاء الكندي ستيفن تورنبول في المركز الرابع برصيد 39 نقطة، بينما أكمل البريطاني جاري ليتلي قائمة المراكز الخمسة الأولى برصيد 35 نقطة.
أما على صعيد فئة /300 سي سي/، فقد اقتنص الدراج القطري يوسف الدرويش لقب الجولة الثانية برصيد 50 نقطة، وبفارق 12 نقطة عن كل من حمد السحوتي الثاني وسعد الحرقان الثالث.
وجاء تتويج الدرويش بلقب الجولة إثر فوزه بلقب السباق الثاني الذي أقيم اليوم بعدما احتل المركز الأول بزمن قدره 16.21.928 دقيقة، متفوقا بفارق 9.647 ثوان على مواطنه سعد الحرقان الذي حل في المركز الثاني بزمن قدره 16.31.575 دقيقة، فيما جاء في المركز الثالث القطري الآخر حمد السحوتي بزمن قدره 16.37.293 دقيقة.
وكان الدرويش نال أمس /الجمعة/ لقب السباق الأول، بعدما احتل المركز الأول بزمن قدره 16.25.640 دقيقة متفوقا بفارق 10.933 ثوان على السحوتي صاحب المركز الثاني بزمن قدره 16.36.563 دقيقة، فيما جاء الحرقان في المركز الثالث بزمن قدره 16.36.642 دقيقة.
وبانتهاء الجولة الثانية، رفع الدرويش رصيده إلى 95 نقطة في صدارة الترتيب العام للبطولة وبفارق 21 نقطة عن أقرب منافسيه السحوتي صاحب المركز الثاني برصيد 74 نقطة، فيما جاء الحرقان في المركز الثالث برصيد 72 نقطة، بينما حل البريطاني مايكل كورس في المركز الرابع برصيد 46 نقطة، وأكمل الفرنسي اليكسيان ماكاري قائمة المراكز الخمسة الأولى برصيد 42 نقطة.
من ناحيته، اعتبر السيد خالد الرميحي نائب رئيس نادي حلبة لوسيل الرياضية ومدير الحلبة، أن ثانية جولات بطولة قطر للدراجات النارية للسوبر ستوك خرجت بصورة مثالية رغم كل التحديات الراهنة بشأن جائحة كورونا /كوفيد – 19/، مشيرا إلى تحقيق أزمنة جديدة في مختلف الفئات، الأمر الذي يؤكد زيادة التنافسية وارتفاع مستوى البطولة عاما بعد عام.
وقال الرميحي، في تصريح صحفي عقب تتويج الفائزين، إن النجاح في تنظيم الجولة الثانية من البطولة يرجع إلى الجهود الكبيرة من جميع العاملين في الحدث، فضلا عن الالتزام التام بجميع الإجراءات الاحترازية التي فرضتها الدولة، وذلك بجانب تضافر جهود جميع المؤسسات.
وأضاف أن المنافسة كانت قوية في مختلف فئات البطولة في ظل حرص الجميع على تقديم مستويات قوية وتحقيق الفوز، لافتا إلى أن سعيد السليطي نجح في حسم السباق الأول بفضل خبراته الكبيرة وقدرته على التحكم في السباق، وهو الأمر الذي جعله يتفوق على عبدالله القبيسي الذي يمتلك موهبة كبيرة.
وأوضح الرميحي أن تأجيل السباق الثاني من منافسات الفئة الأقوى للدراجات النارية يرجع إلى حرص اللجنة المنظمة على سلامة جميع المتسابقين، خاصة بعد هطول الأمطار على الحلبة، وهو الأمر الذي يشكل خطورة كبيرة على الدراجين.
وأشار نائب رئيس نادي حلبة لوسيل الرياضية، إلى حرص الشباب القطري على المشاركة في البطولة عاما بعد عام وهو ما ظهر جليا عبر زيادة أعداد المتسابقين، لافتا إلى التحسن الكبير في مستوى غالبية المشاركين في منافسات هذه الجولة رغم الأجواء الصعبة والرياح الشديدة التي أثرت نوعا ما على التحكم في الدراجة.
وأشاد الرميحي بقدرات الدراج الصاعد يوسف الدرويش الفائز بلقب فئتي /تروفي/ و/300 سي سي/ خلال الجولة الثانية، والذي وصفه بالموهبة الكبيرة، متوقعا أن يكون له مستقبل كبير في عالم الدراجات النارية في ظل صغر سنه وموهبته المميزة.


التعليقات

إضافة تعليق