لجنة سباق الهجن تتوقع مشاركة قياسية بمهرجان سمو الأمير المفدى

قنا
2021-03-16 | منذ 4 شهر

شعار لجنة سباق الهجن

الدوحة، 16 مارس 2021 - أعلنت اللجنة المنظمة لسباق الهجن قرب الانتهاء من كافة الاستعدادات لتنظيم المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، الذي سينطلق يوم السبت المقبل، متوقعة مشاركة قياسية وغير مسبوقة من مختلف ميادين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.   

وتقام منافسات مهرجان سمو الأمير المفدى هذا العام على مدار 12 يوما متتاليا خلال الفترة من 20 وحتى 31 مارس الجاري، وقد تم رصد 44 رمزا (16 ذهبيا و28 فضيا) و206 سيارات للفائزين بالمراكز الأولى التي تتنافس عليها الهجن من خلال 381 شوطا لجميع الفئات السنية من الحقايق حتى الحيل والزمول.

وأوضح السيد حمد الشهواني مدير الشؤون الادارية والمالية في اللجنة المنظمة لسباق الهجن في تصريح صحفي، أن العمل يجري على قدم وساق من أجل توفير كافة سبل الراحة لجميع المشاركين من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، من أجل تقديم أفضل المستويات التي تليق باسم المهرجان الغالي على قلوب الجميع.

وقال الشهواني ، إنه من المتوقع أن تصل أعداد المشاركين في المهرجان هذا العام إلى أرقام قياسية وغير مسبوقة، خاصة في ظل الإقبال الكبير على التسجيل في مختلف الأشواط طوال أيامه، لافتا إلى أنه سيتم الإعلان رسميا عن الأعداد المشاركة بعد الانتهاء من فترة التسجيل.

وأضاف أن أبرز الميادين والشعارات على مستوى دول الخليج العربي سواء في السعودية والكويت أو سلطنة عمان أو الإمارات ، قد أعلنت مشاركتها في مهرجان سمو الأمير المفدى هذا العام بأفضل ما تملك من حلال، الأمر الذي سيؤدي إلى قوة المهرجان والمنافسة خاصة في ظل تواجد الهجن القطرية سواء على مستوى هجن أصحاب السمو والسعادة الشيوخ أو هجن أبناء القبائل.

وأشار الى أن غالبية ملاك الهجن وحلالهم قد وصلوا إلى الدوحة، حيث يخضعون حاليا للإجراءات الوقائية والاحترازية في فنادق الإقامة المقررة كفترة حجر صحي قبل انطلاق المنافسات ، مشددا على أن اللجنة المنظمة تبذل جهودا مكثفة لتوفير كافة الامكانيات أمام جميع المشاركين والمتنافسين سواء من الدوحة أو القادمين من الخارج.

وأكد الشهواني في ختام تصريحه أن المشاركة في مهرجان سمو الأمير المفدى لم تكن قاصرة على أبناء الخليج العربي وحدهم، حيث تم فتح باب المشاركة أمام جميع ملاك الهجن من كافة الدول العربية، خاصة أن هناك شوطا تم تخصيصه للراكب البشري من عشاق هذه الرياضة من الدول العربية الشقيقة، وبالفعل وصل إلى الدوحة مشاركون من موريتانيا والمغرب والجزائر والسودان.


التعليقات

إضافة تعليق