بطولة العالم للجمباز تنطلق تحت قبة أسباير

متابعات
2021-06-24 | منذ 4 شهر

قبة أسباير

الدوحة، 24 يونيو 2021 - انطلقت بأسباير بطولةُ كأس العالم للجمباز الفنّي للمرّة الثالثة عشرة على التوالي في الدوحة، وتأتي هذه النسخة وسط إجراءات احترازيّة مشدّدة بسبب جائحة كورونا. ومن جانبه، أكّد علي الهتمي رئيس الاتحاد جاهزيتهم لاستضافة بطولة كأس العالم بمشاركة 26 دولة، يمثلها أكثر من (200) رياضي ورياضية، حيث تمّ الانتهاء من كافة الترتيبات والتحضيرات لضربة البداية.

وقال علي الهتمي: "البطولة ستُقام على مدار 4 أيام، حيث تُقام التصفيات على مدار يومَين لإعطاء مزيد من الراحة للاعبين واللاعبات، ومن ثَم تأتي النهائيات."

وعن إقامة البطولة في ظل جائحة كورونا، قال: "بالرغم من الجائحة التي تجتاح العالم إلا أنّ الاتحاد الدولي للجمباز كان لديه إصرار على إقامة هذه البطولة لسببَين؛ الأوّل أنّها مؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، والثاني هو الثقة الكبيرة في النظام الصحي القوي الذي تتمتّع به دولة قطر والإجراءات الاحترازية المُتبعة.وأيضًا للثقة الكبيرة التي تحظى بها البطولات التي تجري منافساتها على أرض قطر بصفة عامة وبطولات الجمباز بصفة خاصة، وثقة الاتحاد الدولي للعبة في قدرات الاتحاد القطري للجمباز التنظيمية، وأيضًا البنية التحتية الرياضية التي تمتاز بها قطر، التي يشيد بها الجميع من صالات تدريب مبنية على غرار الصالات العالمية."

وقال الهتمي: "إن الاستفادة الكبيرة التي تحققت من الاستضافات المتواصلة لبطولة العالم هي السمعة الكبيرة التي نالتها قطر، كما أنّ هناك جانبًا آخر مهمًا وهو اكتسابنا المزيد من الخبرات التي تجعل من تنظيمنا للبطولات يُضاهي الشكل الاحترافي الذي يشيد به الغرب والشرق. "

وتابع: "نسعى لتنفيذ رؤية اللجنة الأولمبية بأن تكون الدوحة المركز الأكاديمي والمركز الرياضي، وكذلك المركز السياحي الرئيسي لمنطقة الشرق الأوسط، فهذه البطولات العالمية والدولية سيكون لها أثرها الكبير في السياحة القطرية؛ لأنها فرصة لاستقطاب الجماهير العالمية للتعرّف على قطر وعلى ثقافتها عن قرب، وأيضًا نسعى لتحقيق رؤية قطر 2030 من خلال الرياضة."

 


التعليقات

إضافة تعليق