إعلان تفاصيل أولى جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز في الشقب

متابعات
2024-02-28 | منذ 4 شهر

المؤتمر الصحفي

الدوحة، 28 فبراير 2024 -  يستضيف الشقب - عضو مؤسسة قطر - على مدار ثلاثة أيام متتالية منافسات الجولة الأولى من بطولة جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز، التي تنطلق غدا "الخميس" على ميدان لونجين الخارجي في الشقب، بمشاركة أفضل الفرسان المصنفين في العالم.

وتقام جولات لونجين العالمية للأبطال في ثلاث قارات وتستضيفها 14 دولة في 16 مدينة مختلفة، وتقدر جوائز البطولة بأكثر من 36 مليون يورو في عام 2024 .. كما تعد البطولة أفضل تحد فردي.

ونظم الشقب مؤتمرا صحفيا للإعلان عن تفاصيل هذه النسخة من البطولة التي تقام في الدوحة، وحضره السيد محمد الخيارين، مدير البطولة، والسيد ماركو دانيز، المدير الرياضي لجولات لونجين العالمية، والسيد جان توبس، رئيس البطولة من شركة لونجين، بالإضافة إلى ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعالمية، وأيضا الفارسة الأسترالية إدوينا توبس-ألكسندر، المتميزة في قفز الحواجز وواحدة من أعلى الفارسات تصنيفا في العالم، والتي تشارك في هذه البطولة هذا العام.

وتم اليوم الإعلان عن استمرار الشراكة مع لونجين لاستضافة النسخة الحالية من جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز (LGCT). ويأتي هذا الإعلان مباشرة بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الحادية عشرة من بطولة الشقب الدولية للفروسية برعاية لونجين 2024، والتي تعد خطوة مهمة تعزز التزام قطر بترسيخ ثقافة التميز في الرياضة والترفيه، بما يتماشى مع إرثها الغني في مجال الفروسية.

وأكد السيد محمد جابر الخيارين، مدير البطولة، في المؤتمر الصحفي، أن استضافة موسم جديد من جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز في قطر يمثل إضافة كبيرة لمجتمع الفروسية في الدولة. بعد انضمامنا إليها في عام 2008، تعد مرحلة الدوحة من هذه الجولات العالمية المرموقة واحدة من أطول الأحداث الدائمة والمفضلة للمنافسين المحليين والدوليين - على حد سواء.

وأضاف مدير البطولة، ستقام جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز ودوري الأبطال العالمي لقفز الحواجز لهذا العام في بعض الدول والأماكن الأكثر شهرة في العالم، بما في ذلك باريس ولندن ونيويورك؛ إلا أن اختيار قطر لتكون مسرحا للجولة الافتتاحية المثيرة أمر بالغ الأهمية وشرف كبير بالنسبة لنا. تمثل مرحلة الدوحة من هذه الجولات علامة فارقة، حيث تساهم في ترسيخ مكانة دولتنا الحبيبة كوجهة مثالية لاستضافة أكبر مسابقات الفروسية عالمية المستوى، كما يسلط هذا التعاون الضوء على التزامنا الثابت بتعزيز التميز في كل المجالات – بما في ذلك الرياضة – مع توفير تجربة لا مثيل لها لكل من المشاركين والمتفرجين." وقال الخيارين، على مدار تاريخها، تشتهر جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز بروعة التنظيم ومعاييرها التي لا تضاهى، فهي تجسد قمة فنون الفروسية وتستقطب أفضل وأشهر الفرسان في العالم. ومع استضافة قطر لانطلاقة هذا الموسم، تستعد الجولات للوصول إلى مستويات غير مسبوقة من التميز مهيئة الميدان أمام الفرسان والخيل للتعبير عن أنفسهم واستعراض أفضل مهاراتهم في الفروسية.

ونوه إلى أن نسخة هذا العام من البطولة التي تقام في الشقب تحظى بدعم من لونجين، مقدم البطولة، وإكسون موبيل قطر، الشريك الرسمي، بالإضافة إلى فندق ريكسوس الدوحة (شريك الضيافة)، وشركة SOCAST (الشريك الحصري لوسائل التواصل الاجتماعي)، وشركة صالح الحمد المانع، (شريك النقل الرسمي)، والمركز الطبي البيطري للخيل (الشريك البيطري الرسمي)، وسبيتار (الشريك الطبي الرسمي).

ومن جانبه، قال السيد جان توبس، رئيس البطولة، لقد كانت قطر شريكا رائعا لجولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز ودوري الأبطال العالمي لقفز الحواجز على مدى سنوات. ممتنون للغاية لدعمهم في تنظيم نسخة هذا العام والأعوام السابقة بكل تأكيد ولالتزامهم المستمر بدعم رياضة الفروسية.

وأضاف توبس ندرك تماما مدى تعمق جذور وإرث الفروسية في تاريخ دولة قطر وثقافتها الغنية، لذا فإن انطلاقة الجولات في الدوحة تكسبها طابعا أكثر تميزا. فخورون جدا بما يتجلى من الدقة والتميز في أدق تفاصيل التنظيم التي يبرزها الشقب كل عام.

وتابع، مما لا شك فيه أن تنظيم حدث بهذا المستوى يتطلب تخطيطا ولوجستيات غير عادية، لذا أود أن أعرب عن امتناني العميق لكل من يلعب دورا ويساهم في تنظيم هذا الحدث. متحمسون للغاية للترحيب بجميع الفرسان المشاركين في هذه الجولات للتألق بالدوحة.

أما الفارسة الأسترالية إدوينا توبس-ألكسندر، فعبرت عن سعادتها بتواجدها في هذه النسخة من البطولة التي ظلت دوما تحرص على المشاركة فيها وتسعى من خلالها لتقديم مستويات متميزة .. وأضافت أن قطر دائما ما تنظم بطولات ناجحة من حيث التنظيم والمشاركة الكبيرة للفرسان المصنفين في العالم.. وتوقعت أن تأتي المنافسات قوية خاصة أنها في بداية جولات البطولة التي يتنافس على مراكزها الأولى أبرز الفرسان المصنفين في العالم.


التعليقات

إضافة تعليق