رئيس اتحاد كرة اليد : نطمح في التواجد ضمن العشرة الأوائل بالمونديال

متابعات
2021-01-04 | منذ 3 أسبوع

أحمد الشعبي رئيس اتحاد كرة اليد

الدوحة، 4 يناير 2021 - أكد أحمد الشعبي رئيس اتحاد كرة اليد على أن منتخبنا الوطني يطمح في التواجد ضمن المنتخبات العشرة الأولى في بطولة العالم السابعة والعشرين للرجال، التي ستقام في مصر خلال الفترة من 13 إلى 31 يناير الجاري. 

وقال الشعبي ،في تصريحات صحفية، إن بطولة العالم هي المسابقة الأقوى ودائما نستعد لها بشكل جيد، ولكن هذه المرة لم يكن الإعداد بالصورة المطلوبة فعلى المستوى المحلي كنا نحرص أن يكون دورينا قويا بما يضمه من عناصر محلية ومحترفة على مستوى عال بما ينعكس بشكل إيجابي على المنتخب، لكن في الموسم الأخير لم يحدث ذلك، بسبب الظروف التي مرت بها الرياضة نتيجة لجائحة كورونا. 
 
وأضاف : أما على صعيد المعسكرات الخارجية والمباريات التجريبية، فقد اعتدنا قبل المشاركات الماضية في بطولة العالم على إقامة معسكرات خارجية وخوض عدد كافي من المباريات الودية مع منتخبات قوية، ولكن لم نتمكن من ذلك قبل المشاركة المقبلة بسبب ظروف جائحة كورونا، واقتصرت المباريات التي خاضها المنتخب على مباريات البطولة الدولية الودية أمام تونس ثم الأرجنتين وأخيرا إسبانيا. 
 
وأشار في هذا الصدد إلى أن تأثير جائحة كورونا على تحضيرات المنتخبات الأخرى خاصة منتخبات أوروبا أقل نسبيا، فهم يمتلكون قوة جسمانية وبدنية ولديهم دوريات تنافسية قوية تفرز عناصر قوية، وجميع لاعبيهم محترفون، كما أن وجود مسابقة مثل دوري أبطال أوروبا يرفع مستوى جاهزيتهم، ونحن كنا نغطي هذا الفارق الكبير من خلال عمل معسكرات وتحضيرات طويلة، وجلب محترفين بارزين بالتنسيق مع الأندية، ولكن هذا لم يحدث في الموسم الأخير وبالتالي هم لديهم الأفضلية في بطولة العالم. 
 
وأوضح أن استقرار الجهاز الفني بقيادة الاسباني فاليرو ريفيرا يعد من العوامل الإيجابية التي قد تقلص الفجوة مع قوة المنتخبات الأوروبية وباقي المنتخبات المنافسة في المونديال لأنه يعرف العناصر جيداً، وهذا أمر إيجابي، رغم وجود إصابات لعناصر مهمة للغاية مثل حسن عواض ، وكمال الدين ملاش الذي أجرى عملية جراحية، وكذلك فرانكيس كارول الذي أصيب في يده ، بالإضافة إلى عدد من اللاعبين الآخرين. 
 
وشدد الشعبي على أن التواجد ضمن المنتخبات العشرة الأولى على العالم سيكون انجازا جيدا لمنتخب الوطني في ظل الظروف التي يمر بها، وقال : نحن نواجه تحديات كبيرة بعد أن حصلنا على وصافة بطولة العالم ( قطر 2015 ) ، ولا ننكر أن مجموعتنا التي تضم إلى جانبه منتخبات /كرواتيا واليابان وأنغولا/ تعد مجموعة جيدة، ولكن الإشكالية بالنسبة لنا ليست في التأهل للدور الثاني ، لأننا قادرون على التأهل ، ولكن القضية هي عدد النقاط التي سنحصل عليها من أجل تعزيز حظوظنا في الدور الثاني حتى نستطيع بعد ذلك التأهل إلى المرحلة التالية (الدور ربع النهائي). 
 
وتابع :" نحن مطالبون بالفوز في المباريات الثلاث بالدور الأول، لأن أي خسارة تجعل مهمتنا صعبة في الدور الثاني، ولذلك من المهم تصدر المجموعة من أجل الحفاظ على حظوظنا كاملة في المرحلة الثانية، وبالرغم من الصعوبات التي تواجهنا، لكنها لا تقلل من رغبتنا في تحقيق أفضل النتائج الممكنة، وتبقى بطولة العالم بصورة عامة صعبة على جميع المنتخبات المشاركة والمنافسة بها ليست سهلة على الاطلاق." 

التعليقات

إضافة تعليق