برنامج تحضيري مميز يجهز منتخبنا الوطني لمونديال قطر 2022

قنا
2021-02-16 | منذ 7 شهر

منتخبنا الوطني

الدوحة، 16 فبراير 2021 - سيكون شهر مارس المقبل بوابة المنتخب القطري الأول لكرة القدم من أجل المشاركة الأولى له في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/، وذلك بعد تلقيه دعوة رسمية من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم /اليويفا/  للمشاركة في هذه التصفيات ،حيث تأتي هذه المشاركة ضمن برنامج المنتخب التحضيري لتجهيزه للمونديال المرتقب .

وقد ألقت جائحة فيروس كورونا /كوفيد-19/ بظلالها على الرياضة في العالم بشكل عام وألغت العديد من الأحداث الرياضية وكذلك أثرت بشكل كبير على تحضيرات المنتخبات، حيث لم يتمكن المنتخب القطري لكرة القدم من خوض العديد من مباريات جدول 2020، لكنه يستطيع تعويضها خلال رزنامة 2021 المزدحمة.

وتسببت هذه الجائحة في تأجيل معظم المباريات الدولية التي كانت مقررة في 2020.. إلى جانب تأجيل بطولتي يورو 2020 وكوبا أمريكا 2020، والعديد من المباريات الرسمية والودية عالميا. وكان من بين الفعاليات المؤجلة جميع مباريات التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال 2022، وكأس آسيا 2023.

وكان المنتخب القطري يمني النفس باستكمال التصفيات والمباريات من أجل أن تكون خير إعداد لبطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر2022/ في أول بطولة يحتضنها العالم العربي والشرق الأوسط.
وفي السنة الماضية خاض المنتخب القطري لكرة القدم حامل لقب كأس آسيا 2019، أربع مباريات فقط ثلاث منها ودية أمام غانا وكوستاريكا وكوريا الجنوبية، ومباراة رسمية فاز فيها على بنجلاديش 5-0 في 4 ديسمبر الماضي ضمن تصفيات كأس آسيا 2023.

وسيكون العام الحالي شاهدا على العديد من التجارب والمشاركات للمنتخب القطري في أكثر من محطة خارج حدود القارة الآسيوية، إضافة لاستئناف الفريق مسيرته في التصفيات المؤهلة لكأس آسيا 2023.. حيث من المقرر أن يلتقي نظيريه الهندي والعماني في مارس ويونيو المقبلين على الترتيب بالتصفيات المؤهلة لكأس آسيا.

وسيشارك بطل كأس آسيا على ثلاث واجهات، حيث ستكون البداية مع بطولة كوبا أمريكا، المؤجلة من العام الماضي، والتي تستضيفها الأرجنتين وكولومبيا بتنظيم مشترك بين 11 يونيو و10 يوليو المقبلين.
وأوقعت القرعة المنتخب القطري ضمن المجموعة الثانية مع بيرو والإكوادور والبرازيل وفنزويلا وكولومبيا التي تقام مبارياتها في 13 و17 و21 و24 و28 يونيو المقبل.

وكان المنتخب القطري لكرة القدم قد شارك في النسخة الماضية من البطولة في البرازيل واكتسب خلالها خبرة جيدة بمواجهة العديد من النجوم العالميين وإن خرج من دور المجموعات.

أما ثانية التجارب من أجل تجهيزه للمونديال فسيكون المنتخب القطري على موعد في أول مشاركة له في بطولة الكأس الذهبية لأمم اتحاد كونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) التي تقام في يوليو المقبل.

وبعد تلقيه دعوة رسمية من /اليويفا/ من أجل مشاركة تاريخية في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال /قطر 2022/، سيلعب المنتخب القطري في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات البرتغال وصربيا وأيرلندا ولوكسمبورج وأذربيجان.

وفي ضوء تأهل المنتخب القطري لمونديال قطر 2022 ممثلا للدولة المضيفة، فلن تحتسب نتائج مبارياته في ترتيب نقاط المنتخبات في المجموعة الأولى، الذي سيحدد المنتخب المتأهل مباشرة إلى ذلك المونديال، والمنتخب الذي سيشارك في الملحق المؤهل للمونديال.
وبهذا، فإن هذه المباريات تمزج بين الطابعين الرسمي والودي، لكن الأكثر أهمية أنها ستمنح الفريق خبرة كبيرة في مواجهة المنتخبات الأوروبية قبل عام واحد من خوض فعاليات بطولة كأس العالم قطر 2022.

وكان الاتحاد القطري لكرة القدم قد أعلن مؤخرا مواعيد مباريات المنتخب القطري في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات مونديال 2022 في قطر.. حيث سيبدأ العنابي مشواره في التصفيات بمواجهة لوكسمبورج يوم 24 مارس المقبل، وفي نفس الشهر يلعب يوم 27 مع أذربيجان ثم يوم 30 مع أيرلندا.

ويلعب مطلع سبتمبر المقبل مع صربيا، ثم مع البرتغال يوم 4 من نفس الشهر، ومع لوكسمبورج يوم 7 من الشهر ذاته.

ويواجه العنابي نظيره البرتغالي، 9 أكتوبر المقبل، ويوم 12 من نفس الشهر مع أيرلندا، ثم يختتم مشواره في التصفيات بمواجهتين يومي 11 و14 نوفمبر أمام صربيا وأذربيجان.. حيث سيلعب مبارياته بالكامل على الأراضي الأوروبية، من أجل تقليل وقت السفر لمنافسيه.

وتعد هذه المشاركات الدولية مهمة للمنتخب القطري عبر المنافسة مع منتخبات عالمية مرموقة، قبل الظهور المرتقب للمنتخب في المباراة الافتتاحية لمونديال قطر في 21 نوفمبر 2022 على أرضية استاد البيت.
 


التعليقات

إضافة تعليق