2 من استاداتنا مرشحان للأفضل في 2020

متابعات
2021-02-17 | منذ 3 شهر

 استاد المدينة التعليمية

الدوحة، 17 فبراير 2021 - ترشح اثنان من استادات ‎مونديال قطر2022، هما استاد أحمد بن علي واستاد المدينة التعليمية، لجائزة أفضل استاد في العام 2020.

وسيكون التصويت للفوز بالجائزة عبر التصويت على موقع ‎»ستوديو دي بي» والذي يستمر حتى 7 مارس المقبل، حيث يتنافس الملعبان مع 18 استادًا أخرى للفوز بجائزة الأفضل في العام الماضي.
وتم تدشين استاد المدينة التعليمية في شهر يونيو 2020 وتصل الطاقة الاستيعابية إلى 40 ألف مشجع، وتبلغ المسافة من الاستاد حتى وسط مدينة الدوحة 12 كم (7 أميال).

يقع استاد المدينة التعليمية في قلب مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، القلب النابض بالابتكار والمعرفة، ويُجسد الاستاد الاستدامةَ في أبهى صورها، وسيستضيف مباريات المونديال من مرحلة المجموعات حتى الدور ربع النهائي.

حصل الاستاد، قبل الإعلان عن جاهزيته في حفل رقمي في يونيو 2020، على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة «جي ساس» من فئة الخمس نجوم، ليصبح بذلك أول استادات المونديال في الحصول على هذا التصنيف. واستضاف الاستاد مؤخرًا مباريات في دوري أبطال آسيا 2020 لأندية غرب القارة وشرقها، وسيستضيف الاستادان مباريات في بطولة كأس العالم للأندية FIFA قطر 2020™ بما فيها المباراة النهائية.

وتم تدشين استاد أحمد بن علي في شهر ديسمبر الماضي وتبلغ الطاقة الاستيعابية 40 ألف مشجع وتبلغ المسافة من الاستاد حتى وسط مدينة الدوحة: 22 كم (14 ميلًا). وتتزين واجهة الاستاد الخارجية بأشكال ورموز تعكس جوانب مختلفة من طبيعة الحياة في دولة قطر كالترابط الأسري، وجمال الحياة الصحراوية، وما تزخر به من حياة برية، إلى جانب رموز تُجسد التجارة المحلية والدولية. ويجمع هذه الأشكال كلها درع يرمز إلى معاني القوة والوحدة والتماسك التي طالما عُرف بها أهل مدينة الريان وقطر.

سيستضيف الاستاد 7 مباريات في المونديال من مرحلة المجموعات حتى دور الستة عشر. وسيستضيف الاستاد في الفترة من 1 إلى 11 فبراير المقبل مباريات ضمن بطولة كأس العالم للأندية FIFA قطر 2020™.


التعليقات

إضافة تعليق