منتخبنا الوطني يحتاج نقطة أمام عمان لحسم تأهله إلى كأس أمم آسيا 2023

قنا
2021-06-07 | منذ 2 أسبوع

المنتخب القطري لكرة القدم يواجه اليوم نظيرة العماني

الدوحة، 7 يونيو 2021 - يلتقي المنتخب القطري لكرة القدم مع نظيرة العماني غدا /الإثنين/ على استاد "جاسم بن حمد" بنادي السد في إطار مباريات الجولة الثامنة من منافسات المجموعة الخامسة ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/ وبطولة كأس الأمم الآسيوية /الصين 2023/، التي تقام بنظام التجمع في الدوحة حتى الخامس عشر من يونيو الجاري، بمشاركة منتخبات قطر وعمان والهند وبنجلاديش وأفغانستان.

وتحتاج قطر، المتأهلة أصلا إلى مونديال 2022 بما أنها المضيفة، إلى نقطة التعادل، حين تلتقي عمان صاحبة المركز الثاني كي تحسم تأهلها إلى كأس آسيا التي تحمل لقبها عام 2019 في الإمارات.
ويتصدر المنتخب القطري الترتيب العام للمجموعة برصيد 19 نقطة من سبع مباريات، مبتعدا بفارق سبع نقاط عن المنتخب العماني صاحب المركز الثاني (12 نقطة من خمس مباريات) الضامن لمركزه الثاني بتقدمه بفارق 7 نقاط عن أفغانستان الثالثة.

وبنقاطه الـ12، يتصدر منتخب عمان ترتيب أفضل الفرق الوصيفة في المجموعات الثماني حتى الآن، ويبدو مرشحا بقوة للتأهل إلى كأس أمم آسيا 2023 والدور الثالث الحاسم من التصفيات، وذلك في حال عدم احتلاله المركز الأول في المجموعة.

وفي ظل تصدر قطر أو ضمانها على أقل تقدير أن تكون بين أفضل منتخبات وصيفة، ستكون هناك بطاقة خامسة لأصحاب المركز الثاني إلى الدور الحاسم من تصفيات المونديال.

وفي نفس المجموعة تلتقي بنجلاديش صاحبة المركز الخامس والأخير بنقطتين مع الهند الرابعة برصيد 3 نقاط، فيما يحصل منتخب أفغانستان صاحب المركز الثالث برصيد 5 نقاط على راحة.

وتشهد المباريات المتبقية من المجموعة الخامسة حضورا جماهيريا جزئيا بنسبة 30 بالمئة من سعة استاد جاسم بن حمد الذي يحتضن المنافسة، وفق إجراءات احترازية مشددة بعد الرفع التدريجي للقيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا /كوفيد-19/.

وأكد الإسباني فيلكس سانشيز مدرب المنتخب القطري لكرة القدم أن فريقه سيخوض يوم غد مباراته الأخيرة في التصفيات أمام منتخب عمان من أجل تحقيق الفوز، وتصدر المجموعة الخامسة وحسم التأهل مبكرا إلى نهائيات كأس أمم آسيا 2023 في الصين، دون الانتظار لأفضل منتخبات تحتل المركز الثاني.

وقال سانشيز، في المؤتمر الصحفي قبل المباراة، إن مواجهة عمان ستكون صعبة، خاصة أنه المنافس على صدارة المجموعة، فضلا عن أنه يمتلك مدربا جيدا ومجموعة مميزة من اللاعبين من أصحاب المستويات العالية.

وأوضح أن لاعبي منتخب قطر يتمتعون بالتجانس ويخلقون الكثير من الفرص خلال المباريات، إلا أنهم لا يستطيعون استغلالها بالصورة المثلى، كما حدث في مباراة الهند الماضية.
وعن الغيابات في الفريق، أشار مدرب منتخب قطر إلى إصابة سالم الهاجري وغيابه عن اللقاء، فضلا عن استمرار غياب بيدرو ميجل لعدم اكتمال شفائه، بالإضافة إلى أكرم عفيف الذي بات جاهزا للمشاركة في المباريات، ولكنه لن يلعب المباراة من أجل عدم المجازفة به.

في المقابل، اعتبر الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش مدرب المنتخب العماني لكرة القدم أن مواجهة المنتخب القطري مهمة جدا خاصة أنها ستحدد بشكل كبير المتأهل بصورة مباشرة عن المجموعة لكأس أمم آسيا 2023، لافتا إلى أن فريقه بالرغم من ذلك سيلعب المباراة من أجل الاستمتاع بالأداء وتحقيق النتيجة المرجوة.

وقال إيفانكوفيتش، في المؤتمر الصحفي قبل المباراة، إن فريقه سيخوض مباراة الغد بلا ضغوط رغم أهميتها، وسيقدم كل ما في وسعه من أجل تحقيق الفوز وحصد الثلاث نقاط، مشددا على أن فريقه لا يفكر في الخسارة على الإطلاق، وإنما يفكر في الانتصار فقط، وذلك برغم قوة المنتخب القطري حامل لقب بطولة آسيا الماضية.

وأضاف أنه يعلم أن المنتخب القطري لديه الأفضلية في الترشيحات قبل انطلاق مباراة الغد، ولكن ذلك الأمر لا يعنيه على الإطلاق، حيث سيقاتل فريقه من أجل تحقيق أفضل نتيجة ممكنة.
 


التعليقات

إضافة تعليق