سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني يتوج الفائزين بكأس قطر العالمي وجائزة قطر قوس النصر

قنا
2021-10-04 | منذ 3 أسبوع

سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني يتوج الفائزين

باريس، 4 أكتوبر 2021 - في حضور سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، وصاحبة السمو الملكي الأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا وضيفة الشرف بمضمار باريس لونشو، أسدل الستار مساء أمس على فعاليات النسخة رقم 100 من سباق جائزة قطر قوس النصر الذي يقام برعاية قطرية من خلال التعاون بين نادى السباق والفروسية وفرانس غالو الجهة المسؤولة عن سباقات الخيل في فرنسا.

وأقيمت سباقات اليوم الأخير على مضمار باريس لونشو بالعاصمة الفرنسية، وكان مسك الختام مع الانتصارات القطرية التي بدأت منذ انطلاقة الفعاليات على مضمار سان كلو وبلغت قمتها وذروتها في اليوم الختامي على مضمار باريس لونشو بفوز المهر "أوغار دو لاردو" ملك سعادة الشيخة ريم بنت محمد بن خليفة آل ثاني بكأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة ليتمكن من إعادته إلى الشحانية من جديد بعدما فاز به "إبراز" في عام 2019، وقبل ذلك كانت بداية السباق قطرية بامتياز بفوز قطري كبير من الفئة الأولى حققته المهرة "زيلي" ملك علي بن حمد العطية بفوزها بجدارة واقتدار بجائزة قطر مارسيل بوساك من الفئة الأولى للخيل المهجنة الأصيلة.

وشهد المضمار العديد من الأشواط القوية والمثيرة بين نخبة من أفضل جياد السباقات في العالم، وقام سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني بتتويج الفائزين بأكبر وأهم والأشواط وهما كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة، وتسلم الكأس سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، وجائزة قطر قوس النصر، اللذين يعتبران ضمن الأفضل إن لم يكونا الأفضل على مستوى أوروبا والعالم، كما قام مسؤولو نادي السباق والفروسية بتتويج الفائزين في الأشواط الأخرى.

وأمام آلاف الجماهير الذين احتشدت بهم مدرجات وجنبات مضمار باريس لونشو، شهد اليوم الختامي 9 أشواط بينهم 7 أشواط متتالية من الفئة الأولى، مما يؤكد مكانة السباق كأحد أهم السباقات على مستوى أوروبا والعالم، ومن ضمن الأشواط التسعة الشوطين الأكبر والأقوى على مستوى التحدي، وهما شوط كأس قطر العالمي من الفئة الأولى للخيل العربية الأصيلة الذي يُعد بطولة العالم في هذه النوعية من السباقات، وبعده مباشرةً شوط جائزة قطر قوس النصر من الفئة الأولى للخيل المهجنة الأصيلة الذي يعتبر أكبر وأروع سباقات المضامير العشبية في العالم، والذي اختير عدة مرات كأفضل سباق في العالم، خاصةً بعد الرعاية القطرية للسباق منذ عام 2008 والذي أضافت له زخماً عالمياً كبيراً.

وشهد اليوم الأخير من السباق إنجازا قطريا عالميا جديدا تمثل في حصول المهر "أوغار دو لاردو" (مستر جينو × ألفا دو لاردو) ملك سعادة الشيخة ريم بنت محمد بن خليفة آل ثاني، على كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى عمر 4 سنوات فما فوق لمسافة 2000م بفارق رأس قصير مع المدرب توما فورسي والخيال ميكاييل برزالونا، وجاءت في المركز الثاني الفرس "ليدي برنسس" (جنرال × ناكري الموري) ملك خليفة بن شعيل الكواري وبقيادة الخيال أوشين ميرفي، وفي المركز الثالث الجواد "طيف" (عامر × جلميلا) ملك سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني وبقيادة الخيال أوليفييه بلييه، وذلك في ثلاثية عنابية رائعة سيطرت بها الجياد القطرية تماماً على المراكز الثلاثة الأولى.

كما أحرز المدرب توما فورسي ثلاثية مماثلة بإشرافه على الوصيف وعلى صاحب المركز الثالث أيضاً، وليتمكن "أوغار دو لاردو" من إعادة الكأس العالمي للشحانية بعدما فاز به "إبراز" في عام 2019، ثم انتزعه "طيف" العام الماضي، ولتستمر السيطرة والهيمنة القطرية على قمة سباقات الخيل العربية الأصيلة في العالم، وقام سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني بتسليم كأس العالم للخيل العربية إلى سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، في مراسم التتويج الرائعة والتي شهدت عزف النشيد القطري الوطني، وهذا الفوز للجواد "أوغار دو لاردو" يؤكد من جديد التميز والريادة القطرية الكبيرة في سباقات الخيل العربية الأصيلة على مستوى العالم.


التعليقات

إضافة تعليق