ناصر العطية يقترب من حسم رالي داكار

قنا
2022-01-13 | منذ 6 شهر

ناصر صالح العطية

جده، 13 يناير 2022 - اقترب بطلنا العالمي ناصر صالح العطية من حسم لقب رالي داكار الصحراوي، بعدما حافظ على صدارة الترتيب العام للرالي المقام حاليًا في المملكة العربية السعودية للعام الثالث على التوالي، وذلك قبل مرحلتين من النهاية.

وأنهى بطلنا العطية مع ملاحه الفرنسي ماتيو بوميل على متن سيارته «تويوتا هايلوكس تي 1» المرحلة العاشرة التي أقيمت بين (وادي الدواسر – بيشه) لمسافة 759 كلم، منها 375 كلم خاصة بالسرعة، في المركز السابع، كما تلقى العطية عقوبة زمنية 5 دقائق تضاف إلى توقيته، لعدم ربط حزام الأمان خلال تعرض سيارته لبنشر في المرحلة الثامنة، بعد رؤية فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي بدا فيه العطية وملاحه ماتيو بوميل من دون أحزمة أمان والسيارةُ متحركة، بعد توقفه لتبديل الإطار.

ورأى الحكام أن الوقت المستغرق للدخول والخروج من سيارة تويوتا «أقصر مما ينبغي لربط الأحزمة بشكل كافٍ». وتم طلب مراجعة الكاميرات المثبّتة للتحقق مما جرى، وأشار الحكام في تقريرهم إلى أنه «بعد الصعود في المركبة، بدأت في الحركة، ويُظهر الفيديو أن الطاقم كان مشغولًا لفترة دقيقة و45 ثانية لربط الأحزمة بشكل مناسب. ولفترة قصيرة، أمسك الملاح بالمقود لمنح السائق فرصة تثبيت حزام الأمان». وسجل العطية في الجولة العاشرة ساعتين و58 دقيقة و33 ثانية وبفارق 5 دقائق و50 ثانية عن الفرنسي ستيفان بيترهانسل المتوّج بهذه المرحلة مسجلًا ساعتين و52 دقيقة و43 ثانية، ليحقق فوزه الأول في رالي داكار 2022 وال 49 في مراحل الرالي ليكون على بُعد انتصار واحد من صاحب الرقم القياسي الفنلندي الأسطوري آري فاتانن.

فيما حلّ الإسباني كارلوس ساينز في المركز الثاني بفارق دقيقتين و6 ثوان عن بيترهانسيل، وجاء السائق الأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا رابعًا بفارق 3 دقائق و59 ثانية عن المتصدر بيترهانسيل وجاء السائق الجنوب إفريقي هينك لاتيجان خامسًا بفارق 12 ثانية خلف تيرانوفا، حيث كان أفضل سائقي تويوتا في ظل عبور العطية خط النهاية سابعًا وتواجد جينيل دي فيلييه بالمركز ال 12، وحقق سيباستيان لوب منافس العطية خامس أسرع زمن، بفارق دقيقة و35 ثانية ومركزين أمام متصدر الترتيب العام ناصر العطية.

ولا يزال بطلنا العطية في صدارة الترتيب العام بفارق 32 دقيقة و40 ثانية عن أقرب منافسيه السائق الفرنسي سيباستيان لوب بطل العالم تسع مرات، حيث سجّل ناصر العطية زمنًا إجماليًا قدره 33 ساعة و13 دقيقة و37 ثانية، متفوقًا على سسيباستيان لوب الذي سجل 33 ساعة و46 دقيقة و17 ثانية، فيما حافظ السائق السعودي يزيد الراجحي على المركز الثالث بفارق 55 دقيقة و48 ثانية عن العطية.
وسيكون على بطلنا العطية إنهاء المرحلتين المقبلتين بدون ضغط لعدم التعرّض لأي أعطال قد تكلفه الكثير، من أجل حسم اللقب الغائب عن بطلنا من عام 2019 عندما سجل فوزه الثالث بالرالي الدولي بعد نسختي 2011 و2015.

وقال بطلنا العطية: الحمد لله أكملنا المرحلة العاشرة من رالي داكار دون إضاعة الكثير من الوقت. خسرنا دقيقة واحدة لمصلحة سيباستيان لوب، لذلك سنبدأ في مركزٍ جيد اليوم، لم نتعرّض لأية انثقابات في هذه المرحلة كانت السيارة مثالية، وما زلنا في صدارة الرالي. وأضاف العطية: لا أريد المخاطرة، أريد ببساطة أن أحقق وتيرة عالية. إنهاء المرحلة متأخرين دقيقة واحدة فقط عن لوب أمرٌ جيد، لا يزال هناك يومان على انتهاء الرالي، وسيكون من الصعب حتى الوصول إلى منصة التتويج. لقد فكرنا في الفوز منذ اليوم الأول، لسنا هنا للفوز بالمراحل، في العام الماضي، سجلنا أسرع الأوقات في 7 مراحل لكن أنهينا الرالي في المركز الثاني، هذه المرة، سجلنا أسرع الأوقات في مرحلتين ونحن في الصدارة. وأشار العطية إلى أن مرحلة اليوم ستكون صعبة للغاية ولدينا الكثير من العمل للقيام به ونتمنى التوفيق في باقي المراحل وهدفنا هو الفوز.


التعليقات

إضافة تعليق