اللجنة العليا للمشاريع والإرث تستعرض تطورات الإعداد للمونديال أمام ممثلي البعثات الدبلوماسية

قنا
2022-03-28 | منذ 2 شهر

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تستعرض تطورات الإعداد للمونديال أمام ممثلي البعثات الدبلوماسية

الدوحة، 28 مارس 2022 - أكد سعادة السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشاريع كأس العالم FIFA قطر 2022، أن استضافة قطر للبطولة التاريخية يوفر فرصة هامة للتعاون بين الدول والمشاركة في أهم حدث رياضي كروي يجمع الشعوب ويوحدها معاً.

جاء ذلك خلال فعالية خاصة نظمتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث لممثلي البعثات الدبلوماسية في قطر قبيل إجراء القرعة النهائية المقررة في الأول من أبريل المقبل، وتناولت أحدث تطورات الإعداد لاستضافة النسخة المقبلة من البطولة، والتي تقام في الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022.

وأوضح الذوادي خلال حديثه مع سفراء ورؤساء بعثات دبلوماسية معتمدة لدى الدولة ويمثلون 60 دولة، أن استضافة قطر للبطولة العالمية شكلت منذ البداية فرصة هامة للتعاون بين جميع الدول والمشاركة في حدث تاريخي يستقطب الأنظار من حول المعمورة.

وقال الذوادي: "توفر هذه النسخة الاستثنائية من كأس العالم والتي تقام للمرة الأولى في الوطن العربي والمنطقة، منصة فريدة لتعريف العالم بدولة قطر والعالم العربي، وإتاحة الفرصة لهم لاكتشاف المعنى الحقيقي للضيافة التي يشتهر بها القطريون والعرب".

وشارك في الفعالية المهندس ياسر الجمال، المدير العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، واستعرض خلال حديثه مع الحضور بوابة حجز أماكن الإقامة خلال البطولة المرتقبة والموقع الإلكتروني لبطاقة هَيّا الإلزامية لحضور المباريات واللذين جرى الإعلان عن إطلاقهما الأسبوع الماضي.

وقال الجمال إن العمل تواصل في قطر على مدى الـ11 عاماً الماضية في تشييد وتجهيز ثمانية استادات مونديالية ومواقع التدريب استعداداً لاستضافة نسخة مبهرة من كأس العالم.

وأضاف: "ينصب تركيزنا هذا العام ونحن على بعد أشهر قليلة من انطلاق الحدث العالمي، على التأكد من الجاهزية التامة لجميع مرافق البطولة كما نحرص على توفير تجربة ممتعة وسهلة للمشجعين القادمين إلى قطر لحضور المباريات، حيث يمكنهم حجز أماكن الإقامة من خلال بوابة إلكترونية واحدة تزودهم بعدد من الخيارات ميسورة التكلفة".

وتحدث الجمال عن الطبيعة متقاربة المسافات في قطر والتي ستنعكس إيجاباً على تجربة المشاركين من لاعبين ومشجعين، وعن خيارات النقل المتطورة المتاحة للجماهير والتي تشمل شبكة المترو الحديثة والطرق السريعة والحافلات الكهربائية.

من جانبه، أكد السيد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، على الدور المهم للسفارات والبعثات الدبلوماسية في متابعة وإدارة علاقات وفود المنتخبات المشاركة في البطولة، فضلاً عن غيرها من الأمور ذات العلاقة بالمشجعين من خارج قطر.

كما تطرق الخاطر للحديث عن المركز الدولي للخدمات القنصلية المقرر افتتاحه قريباً.

وشهدت الفعالية مشاركة سعادة اللواء مهندس عبدالعزيز عبدالله الأنصاري، رئيس لجنة عمليات أمن وسلامة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، والذي أوضح الإجراءات الأمنية التي تعتمدها قطر لتأمين بطولة يحظى فيها جميع المشاركين من منتخبات وجماهير بأجواء آمنة.

وقال الأنصاري: "نتعاون عن كثب مع شركائنا من مختلف القطاعات في دولة قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والشركاء الدوليين لاستضافة آمنة لكأس العالم 2022، وفي نفس الوقت نحرص على تلبية أعلى المعايير العالمية في الإجراءات الأمنية المتبعة لتقديم أرقى نسخة في التنظيم، وذلك بما يتيح لنا سلامة الجميع وبعث الإحساس بالأمن والأمان للمشاركين من شتى دول العالم، والمساهمة في بناء إرث مستدام لدولة قطر والمنطقة والعالم بأسره في تأمين الأحداث الرياضية الكبرى".. مشيرا إلى أن منهجية التخطيط الخاصة بلجنة عمليات أمن وسلامة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 تتضمن استراتيجية أمنية تضمن تنظيم نسخة أكثر أمنا وأماناً من البطولات السابقة، وترسيخ مفاهيم أمنية موحدة مع الشركاء، إضافة إلى خطط عمليات مشتركة تأخذ بعين الاعتبار متطلبات استضافة البطولة.


التعليقات

إضافة تعليق