الملحق الدولي لمونديال 2022: كوستاريكا ونيوزيلندا لاكمال عقد المتأهلين

قنا
2022-06-13 | منذ 2 أسبوع

كأس العالم قطر 2022  

الدوحة، 13 يونيو 2022 - ستُحدّد مواجهة كوستاريكا ونيوزيلندا هوية المتأهل الـ32 الأخير إلى كأس العالم 2022 في كرة القدم، الثلاثاء على استاد أحمد بن علي في الدوحة، ضمن ملحق دولي بين رابع تصفيات كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) وبطل أوقيانيا.
وينضم الفائز من هذه المباراة إلى المجموعة الخامسة مع إسبانيا وألمانيا واليابان، في البطولة المقررة بين 21 تشرين الثاني/نوفمبر و18 كانون الأول/ديسمبر في قطر.
ويحتضن استاد أحمد بن علي الذي يستضيف سبع مباريات في المونديال الأول في الشرق الأوسط، المباراة الأخيرة في الملحق، علماً بأنه مجهّز بتقنية التكييف في ظل حرارة تناهز الأربعين درجة مئوية في الدوحة.
والتقى المنتخبان مرّة يتيمة عام 2007، عندما فازت كوستاريكا ودياً 4-صفر.
وبعد بداية بطيئة في التصفيات، حلّت كوستاريكا مع حارسها المميز كيلور نافاس رابعة في منطقتها بفارق ضئيل عن الولايات المتحدة الثالثة، وبفارق ثلاث نقاط عن كندا والمكسيك.
تبحث الدولة الصغيرة عن التأهل إلى كأس العالم مرّة سادسة بعد 1990 و2002 و2006 و2014 و2018، وكانت أبرز مشاركاتها في 2014 عندما بلغت ربع النهائي وخسرت بركلات الترجيح أمام هولندا.
وسمحت السلطات الكوستاريكية لموظفيها بـ"الحصول على ساعة إضافية خلال استراحة الغداء" لمشاهدة المباراة.
قال رئيس البلاد رودريغو تشافيس "الثلاثاء 14 حزيران/يونيو يوم مميز جداً لنا كلنا الذين نحبّ +سيلي+ وكوستاريكا.
على بعد أكثر من 13 ألف كيلومتر يوجد 11 محارباً في أرض الملعب لتحقيق تأهل تاريخي".
أما نيوزيلندا، فشاركت مرتين فقط في الحدث العالمي عامي 1982 و2010 عندما ودّعت من الدور الأول.
- أفضلية لكوستاريكا -
على الورق، تبدو الأفضلية لمصلحة كوستاريكا المصنفة 31 عالمياً، فيما تقف نيوزيلندا خارج لائحة المئة الأوائل (101).
قال الظهير الأيسر الكوستاريكي براين أوفييدو في تمارين بلاده في قطر "يعتقد الناس ربما أنهم (نيوزيلندا) خصم سهل، لكن الأمر مختلف، هم فريق قوي يجيد الهجمات المرتدة".
أضاف المدرب المساعد رونالد غوميس "سيفوز الفريق الذي يجيد إدارة أخطاء الخصم".
وكان منتخب "لوس تيكوس" قد خسر أمام بنما بهدفين في 3 الجاري وفاز على مارتينيك هدفين في الخامس منه، ضمن دوري أمم كونكاكاف.
ورأى فرانسيسكو كالفو لاعب وسط سان فرانسيسكو إيرثكوايكس الأميركي "لقد تأقلمنا بالفعل مع تغيّر الوقت والطقس، لكن الخبرة تساعدنا في التحكم بأنفسنا.
ستكون هذه المباراة الأهم في مسيرتي ، للفريق بأكمله وللدولة بأكملها".
تابع "نيوزيلندا فريق منظم للغاية ولا ينبغي السماح لهم بالكثير من التمريرات العرضية، يعرفون كيفية الضغط".
أما زميله المهاجم يوهان فينيغاس فقال "نعلم أن المباراة هامة ليس فقط بالنسبة إلى لا سيلي ولكن بالنسبة للبلد بأكمله الذي يبحث عن الفرح".
أضاف زميله أوسكار دوارتي مدافع ليفانتي الإسباني "سيكون الثلاثاء عطلة وطنية في كوستاريكا ومن الجميل أن نعرف أن جميع الناس سوف يدعموننا.
منذ وصولك إلى قطر تشعر بأن أجواء كأس العالم جميلة، لذلك نأمل في إنجاز الواجب والتأهل.
من خلال ما رأيناه، تملك نيوزيلندا لاعبين أقوياء في المقدمة، يلعبون كثيرًا على الأجنحة ويمرّرون العرضيات".
أما بالنسبة لمنتخب "كيويز"، فقد خسر أمام البيرو بهدف في 5 الجاري، قبل أن يتعادل مع سلطنة عمان دون أهداف الخميس على استاد المدينة التعليمية في الدوحة، بدون قائد دفاعه المخضرم ونستون ريد الذي أراحه مدربه بداعي اصابة في المحالب.
قال المدرب داني هاي (47 عاماً) "لم تكن أفضل مبارياتنا.
لكن اعتقد ان الجميع كان مركّزاً على مباراة كوستاريكا".
أجرى هاي تسعة تغييرات على التشكيلة التي واجهت البيرو في برشلونة أمام حضور جماهيري للمرة الأولى منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2019 بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19، محتفظاً فقط ببيل تويلوما وماركو ستامينيتش.
وحمل تويلوما شارة القائد للمرة الأولى في مسيرته بدلاً من الغائب ريد.
وتُعدّ نيوزيلندا خبيرة في الملحق، إذ خسرت أمام المكسيك في تصفيات 2014 (5-1 و4-2)، والبيرو في تصفيات 2018 (صفر-صفر وصفر-2).

التعليقات

إضافة تعليق