ألمانيا تسعى لتفادي الخروج مبكرا من المونديال في مواجهة أسبانيا

متابعات
2022-11-26 | منذ 2 شهر

 ألمانيا تسعى لتفادي الخروج مبكرا من المونديال في مواجهة أسبانيا

الدوحة، 26 نوفمبر 2022 - يخوض المنتخب الألماني مواجهة مصيرية أمام نظيره الإسباني غداً /الأحد/ في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة ضمن نهائيات بطولة كأس العالم قطر 2022.

وتدخل ألمانيا الساعية للقبها الخامس في المونديال، مباراة الغد ولا بديل أمامها سوى تحقيق الفوز من أجل الحفاظ على حظوظها في التأهل للدور الثاني، فضلاً عن الثأر من خسارتها المذلة أمام إسبانيا (صفر- 6) منذ عامين في دوري الأمم الأوروبية.

المهمة لن تكون سهلة على لاعبي المدرب هانزي فليك، خاصة بعد الإخفاق في الجولة الأولى أمام اليابان والذي جاء بعد سلسلة من التراجع بداية من مونديال روسيا 2018، ومن ثم توديع يورو 2020 من الدور ثمن النهائي أمام إنجلترا (صفر-2)، الأمر الذي سيزيد من الضغوط على المنتخب، فضلاً عن أنه سيواجه منتحب إسبانيا الذي حقق فوزاً كبيراً في الجولة الافتتاحية ويملك لاعبوه أريحية كبيرة.

وسيعمل المدرب فليك على تهيئة اللاعبين نفسياً، خاصة الثنائي مانويل نوير وتوماس مولر الأكثر خبرة لقيادة بقية اللاعبين في الملعب، ومحاولة تخطى الوضع الصعب للفريق خلال مباراة الغد أمام إسبانيا.

في المقابل، تأمل إسبانيا هي الأخرى في تحقيق الفوز وحسم تأهلها مبكراً إلى الدور الثاني، وإبعاد منافس قوي لها على لقب المونديال، خاصة أن فوزها الأخير على ألمانيا في نهائيات كأس العالم كان في نصف نهائي مونديال جنوب إفريقيا 2010، والذي أهّلها للدور النهائي وحصد اللقب الوحيد في تاريخها.

وسيسعى مدرب إسبانيا "لويس إنريكي" إلى تثبيت التشكيلة في مباراة الغد والتي تضم مجموعة مميزة من اللاعبين وفي مقدمتهم ماركو اسينسيو وفيران توريس، بابلو مارتن بابيلز، يريمي بينو، غافي، وفاتي، وراؤول توماسن، وذلك بجانب الخبرات المتمثلة في ألبا، بوسكيتس، ودي خيا.

وسيعمل إنريكي على مواصلة لاعبيه لنفس النسق في مباراة ألمانيا، مع تطوير الأداء خاصة على صعيد خط الوسط، وذلك مع الأخذ في الحسبان قوة المنافس وسرعاته وامتلاكه مجموعة مميزة من اللاعبين، فضلاً عن خوضهم المباراة بحثاً عن الفوز من أجل البقاء في المنافسة على حظوظه في التأهل للدور المقبل.

وتخوض ألمانيا مواجهة الغد بلا رصيد من النقاط بعدما خسرت مباراتها في الجولة الأولى أمام اليابان (1- 2)، فيما تملك إسبانيا ثلاث نقاط بعد فوزها الكبير على كوستاريكا (7- صفر) في الجولة نفسها.

ولقاء الغد سيكون الخامس في تاريخ مواجهات المنتخبين في نهائيات كأس العالم، والتي بدأت في مونديال إنجلترا 1966 وفازت وقتها ألمانيا (2- 1)، ثم كرّر الألمان نفس النتيجة بمونديال إيطاليا 1982، فيما حسم التعادل الإيجابي (1-1) مباراتهما بمونديال أمريكا 1994، إلى جانب مباراتهما الشهيرة في نصف نهائي مونديال جنوب إفريقيا 2010، والتي فاز فيها المنتخب الإسباني بهدف دون مقابل.

والتقت ألمانيا وإسبانيا في 17 مباراة سواء كانت ودية أم رسمية في مختلف البطولات، حسم التعادل سبع مواجهات، فيما حقق كل منتخب الفوز في خمس مواجهات. 


التعليقات

إضافة تعليق