أمين السر المساعد لاتحاد الرماية: وضعنا برنامجا إعداديا خاصا للرامي راشد العذبة استعدادا لمشاركته في أولمبياد باريس 2024

قنا
2023-04-04 | منذ 11 شهر

 السيد جاسم شاهين السليطي

الدوحة، 4 أبريل 2023 - أكد السيد جاسم شاهين السليطي أمين السر المساعد للاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم، أن الاتحاد وضع برنامجا إعداديا خاصا للرامي راشد صالح العذبة الذي تأهل لأولمبياد باريس 2024، وذلك بعد فوزه بالمركز الثالث والميدالية البرونزية في بطولة العالم للرماية (سكيت) التي أقيمت في مدينة أوسيك بكرواتيا خلال شهر أكتوبر الماضي بعد منافسة قوية مع أبطال العالم، ليكون العذبة أول المتأهلين من رماة قطر للأولمبياد.

وقال السليطي في حوار خاص لوكالة الأنباء القطرية "قنا" إن الرامي راشد صالح العذبة المتأهل لأولمبياد باريس 2024، يشارك حاليا في منافسات بطولة كأس العالم للشوزن المقامة في قبرص، مبينا أن اتحاد الرماية وضع له جدولا إعداديا خاصا من خلال الانتظام في معسكرات داخلية وخارجية ليكون في أتم الجاهزية والاستعداد بدنيا وذهنيا للأولمبياد.

وأضاف: "أملنا في الرامي راشد صالح العذبة كبير خلال الأولمبياد لتحقيق نتيجة إيجابية، ونتمنى أن يلحقه عدد من زملائه بالمنتخب ويحصدوا بطاقات تأهل لأولمبياد باريس 2024، وينضموا إليه في الجدول والبرنامج الإعدادي الخاص".

وفيما يتعلق بخطط الاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم المقبلة، قال السليطي: "كل الخطط في الفترة الحالية تصب في اتجاه أولمبياد 2024 ونحن نحاول إعداد أكبر عدد من الرماة للمشاركة في البطولات الخارجية المؤهلة للأولمبياد".. مشيرا إلى أن أكثر من 40 راميا من قطر سيشاركون في دورة الألعاب الآسيوية التاسعة عشرة التي ستقام في مدينة هانغتشو بالصين خلال الفترة من 23 سبتمبر وحتى 8 أكتوبر 2023.. وقال:"نحن على أتم الاستعداد والجاهزية لهذه الدورة".

وأوضح أمين السر المساعد لاتحاد الرماية أن التأهل للأولمبياد يكون إما من خلال حصد النقاط أو من خلال إحراز المراكز الأولى في البطولات الآسيوية، والدولية المفتوحة، والعالمية للرماية.. مبينا أن الرامي راشد صالح العذبة حصد بطاقة التأهل للأولمبياد بعد إحرازه المركز الثالث في بطولة العالم للرماية بكرواتيا خلال شهر أكتوبر الماضي.

ولفت السليطي إلى أن رماة قطر تنتظرهم خلال نهاية الشهر الجاري العديد من المشاركات في البطولات الخارجية، حيث سيشارك قرابة 20 راميا ورامية من قطر في بطولة كأس العالم للشوزن التي ستقام في مصر بعد عيد الفطر مباشرة خلال الفترة من 25 أبريل الجاري إلى 5 مايو المقبل، كما سيشارك 15 راميا ورامية من قطر في بطولة كأس العالم للمسدس والبندقية التي ستقام في مدينة باكو بأذربيجان خلال الفترة من 8 إلى 15 مايو المقبل، وأيضا 15 راميا ورامية من قطر سيشاركون في البطولة العربية للقوس والسهم في تونس خلال الفترة من 25 إلى 30 أبريل الجاري.. وقال: "نعمل على توفير أفضل الأجواء لرماتنا للاستعداد للمشاركات الخارجية وتوفير كافة المتطلبات لهم لتحقيق نتائج إيجابية والحفاظ على المستوى القوي وتمثيل الاتحاد ودولة قطر تمثيلا مشرفا".

وأشار إلى أن رماة قطر في أتم الجاهزية والاستعداد للمشاركة في هذه البطولات الخارجية من خلال خوضهم تدريبات صباحية مكثفة طيلة شهر رمضان بمجمع ميادين لوسيل للرماية.

وفيما يتعلق بتميز الاتحاد القطري للرماية في استضافة العديد من البطولات هذا الموسم وأبرزها كأس العالم لرماية الشوزن، أكد السليطي أن اتحاد الرماية حائز على ثقة اللجنة الأولمبية والاتحاد الدولي للعبة لاستضافة أكبر البطولات، وكأس العالم للشوزن حققت نجاحا كبيرا من الناحية التنظيمية والفنية بشهادة جميع ضيوف البطولة ومسؤولي الاتحاد الدولي للعبة وهذا ليس بغريب على دولة قطر التي تميزت وأبدعت وأذهلت العالم في تنظيم مختلف الأحداث الرياضية، وأكبر دليل على ذلك النجاح الباهر في تنظيم واستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 لكرة القدم.

ونوه باستضافة الاتحاد لبطولة "نيشان أريد" والتي قال إنها تخص المواطنين والمقيمين على أرض الدوحة والمشاركة مفتوحة فيها لجميع الهواة من الكبار والناشئين.. مبينا أنها انطلقت بمسابقة للبندقية والمسدس لفئة الناشئين (من 10 إلى 15 سنة)، وتتواصل خلال الأسبوع الجاري بإقامة منافسات الرجال والسيدات في مسابقات البندقية الهوائية، والمسدس الهوائي، والشوزن (سبورتينج)، والقوس، والسهم.

وقال السليطي إن نظام البطولة نظام نقاط، حيث يفوز بالمراكز الأولى الرامي الذي يحصد أكبر عدد ممكن من النقاط في إجمالي المسابقات، كما ستشهد النسخة الحالية لبطولة النيشان تطبيق قوانين جديدة، في مسابقة القوس والسهم، ومسابقة الشوزن سبورتينج، أما في منافسة المسدس والبندقية فإن القوانين لم تشهد أي تغيير.

وفيما يتعلق بقيمة الجوائز المالية لبطولة النيشان مقارنة بالنسخ السابقة، أشار السليطي إلى أن الجوائز ارتفعت هذه السنة، وكانت في السابق جوائز الرجال والسيدات مدمجة مع بعض لكن هذه السنة تم الفصل بين الفئتين في الجوائز بالنسبة للرجال يحصل الفائز بالمركز الأول على مبلغ مالي قدره 30 ألف ريال، وينال صاحب المركز الثاني 25 ألف ريال، أما الفائز بالمركز الثالث فيحصل على مبلغ 20 ألفا، وكذلك الأمر بالنسبة لجوائز السيدات.

أما في فئة الناشئين، فسيحصل الفائز بالمركز الأول على 10 آلاف ريال، وصاحب المركز الثاني على 7 آلاف و500 ريال، والفائز بالمركز الثالث 5 آلاف ريال.

وأشار إلى أن هذه البطولة تقام دائما برعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية وهي بطولة محببة لسعادته لأنها تخص الشعب القطري والمقيمين على أرض الوطن.

وقال السليطي إن الهدف من تنظيم بطولة نيشان سنويا، هو اكتشاف المواهب القطرية الشابة في رياضة الرماية، وصقل موهبتهم لاكتساب الخبرة لدعم صفوف المنتخبات الوطنية.. "ولدينا مواهب مميزة ستبرز قريبا على الساحة تم اكتشافها في بطولة نيشان العام الماضي ونطمح لاكتشاف رماة آخرين في هذه النسخة".

وفي ختام حديثه أوضح أمين السر المساعد للاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم، أن بطولة "نيشان أريد" لها طابع عائلي وتشهد إقامة العديد من الفعاليات المصاحبة، منها بطولة للبادل، وبطولة للكرة الطائرة الشاطئية، بالإضافة إلى فعاليات تنشيطية وترفيهية للأطفال.

وتوجه السليطي بالدعوة للجميع في قطر لحضور ومواكبة البطولة والاستمتاع بمهرجان نيشان والفعاليات المصاحبة للأطفال خلال الفترة المسائية.


التعليقات

إضافة تعليق