كأس الأمير.. السيلية إلى نصف النهائي على حساب الدحيل

متابعات
2023-04-11 | منذ 1 سنة

السيلية إلى نصف النهائي

الدوحة، 11 أبريل 2023 -حجز فريق السيلية مقعده في الدور نصف النهائي للنسخة الحادية والخمسين من بطولة كأس الأمير لكرة القدم عقب تغلبه على الدحيل حامل اللقب بركلات الترجيح 5/ 4 بعد التعادل بهدفين لكل منهما في المواجهة التي جرت على استاد جاسم بن حمد ضمن الدور ربع النهائي من المسابقة.

وعلى الرغم من أن السيلية كان قريبا من إنهاء الوقت الأصلي لصالحه بهدفين لهدف بعد أن تمكن من التسجيل عبر الايراني مهرداد محمدي من علامة الجزاء والسويدي سيرجيو كارلوس في الدقيقتين 18 و 69 ،الا أن الدحيل عادل النتيجة بهدفي محمد مونتاري، والكوري نام تاي هي.

 ووصل السيلية إلى الدور نصف النهائي للمرة الثانية في تاريخه بعد أن نجح ببلوغ الدور ذاته في نسخة العام 2013 حين لعب النهائي أمام السد.

 وهيمن الدحيل على أغلب فترات اللقاء وتمكن من السيطرة على منطقة الوسط والاستحواذ على الكرة بشكل واضح، بيد أن الفاعلية الهجومية كان ينقصها اللمسة الأخيرة، ولجأ فريق المدرب الأرجنتيني هيرنان كريسبو للاعتماد على الحلول الفردية عبر توغلات الكوري الجنوبي نام تاي هي الذي حاول التصويب من خارج المنطقة في أكثر من مناسبة، إلى جانب الكرات العرضية التي أبعدت من دفاع السيلية الذي أجاد التكتل في الخلف.

 في المقابل، لعب السيلية بتنظيم دفاعي مميز خلال مجريات الشوط الأول، وتمكن من فرض الرقابة على مفاتيح لعب المنافس واللجوء للهجمات العكسية السريعة التي أقلقت دفاع الدحيل وأجاد التحول السريع من الدفاع إلى الهجوم معتمدا على انطلاقات لاعب الجيش الملكي المغربي السابق اسماعيل خافي.

وباغت السيلية منافسه مبكرا بحصوله على ضربة جزاء ترجمها الايراني مهرداد محمدي في الشباك في الدقيقة 18 ليمنح فريقه الأسبقية.

واستطاع الدحيل ترتيب صفوفه في الوسط وواجه صعوبات كبيرة في اختراق دفاع السيلية لكن الكوري الجنوبي نام تاي هي تمكن من تعديل النتيجة بتصويبة من على مشارف منطقة الجزاء سكنت الشباك في الدقيقة 31.

وكاد متصدر هدافي "دوري نجوم QNB " الكيني مايكل أولونغا أن يضع الدحيل في المقدمة في الدقيقة 40 بيد أن القائم الأيسر لمرمى حارس السيلية كلود أمين وقف سدا منيعا لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل منهما.

في الشوط الثاني، كان من الواضح أن السيناريو لن يتبدل في ظل استمرار السيلية بالتحفظ الدفاعي، واعتماده على الارتدادات السريعة والتي كاد يستغلها بإحراز الهدف الثاني بواسطة المغربي اسماعيل خافي لكن دفاع الدحيل بقيادة البرتغالي روبين سيميدو كان حاضرا في أكثر من مناسبة.

وحاول ميرغني الزين مدرب السيلية الاعتماد على خيارات جديدة بإدخال الثلاثي سعد الصوان وعبدالله محمود والمخضرم مجدي صديق، قبل أن يدفع بعدها بمهاجم كلوب بروج البلجيكي السابق السويدي سيرجيو كارلوس.

من ناحيته، فضل الأرجنتيني هيرنان كريسبو مدرب الدحيل إجراء بعض التغييرات في الوسط فأشرك مهاجم المنتخب القطري محمد مونتاري مكان خالد محمد صالح بهدف زيادة الفاعلية الهجومية والضغط على دفاع المنافس في الثلث الأخير من ملعبه.

وأرسل الكيني مايكل أولونغا ضربة رأسية رائعة بيد ان حارس السيلية كلود أمين طار للكرة وببراعة كبيرة حولها إلى ركلة ركنية في الدقيقة 65.

ووسط انشغال الدحيل بكسر التعادل، تمكن المهاجم السويدي البديل بعد عدة دقائق من مشاركته من وضع السيلية في المقدمة بالهدف الثاني بضربة رأسية رائعة خدعت حارس الدحيل شهاب الليثي في الدقيقة 69.

ولم يكن أمام المدرب كريسبو سوى إجراء المزيد من الخيارات فعزز خط الوسط بكريم بوضياف مكان التونسي فرجاني ساسي، وكاد البديل محمد مونتاري يعيد فريقه لنقطة التعادل لكنه أطاح بالكرة فوق العارضة، ليعود اللاعب نفسه ويمنح الدحيل هدف التعادل في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع بضربة رأسية مستغلا الكرة المرفوعة التي هيأها زميله اسماعيل محمد لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل بهدفين لكل منهما ويتم اللجوء لركلات الترجيح التي ابتسمت لصالح السيلية بنتيجة (5/ 4) وكان الدحيل قد بلغ هذا الدور عقب تغلبه على الخريطيات "درجة ثانية" بهدف نظيف، فيما تغلب السيلية على الريان بهدفين لهدف في الدور ثمن النهائي.


التعليقات

إضافة تعليق