أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية: قطر قادرة على استضافة نسخة مميزة لبطولة كأس العالم لكرة السلة 2027

قنا
2023-04-28 | منذ 1 سنة

أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية: قطر قادرة على استضافة نسخة مميزة لبطولة كأس العالم لكرة السلة 2027

الدوحة، 28 أبريل 2023 - أكد سعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية، رئيس لجنة ملف استضافة بطولة كأس العالم لكرة السلة- قطر 2027 ، أن فوز قطر باستضافة البطولة يعد امتدادا لسلسلة الإنجازات التي تحققها الدولة في كافة المجالات، معربا عن فخره باستضافة البطولة للمرة الأولى في المنطقة.

وقال أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية ،في تصريح بهذه المناسبة، إن قطر قادرة على استضافة نسخة مميزة للغاية، نظرا لما تمتلكه من بنية تحتية حديثة ومنشآت ومرافق رياضية ضخمة، وشبكة مواصلات متطورة، بالإضافة إلى الخبرات البشرية والإرث المعرفي والثقافي.

ووعد باستضافة لا تنسى للبطولة وتهيئة أفضل الظروف والأجواء للضيوف والمنتخبات والجماهير في أول نسخة بالمنطقة.

وأضاف سعادته:" نتوجه بالتهنئة إلى القيادة الرشيدة على هذا الإنجاز الذي تحقق بفضل جهود الجميع ومتابعة وتوجيهات من سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية".

وتابع:" نحن فخورون بحصول دولة قطر على شرف استضافة كأس العالم لكرة السلة 2027 لأول مرة في المنطقة، حيث تولي دولة قطر أهمية كبيرة بالرياضة، ونسعى بموجب رؤية واستراتيجية اللجنة الأولمبية القطرية 2023 - 2030 لاستضافة كبرى البطولات الرياضية في العالم".

كما نوه سعادته بالإرث الكبير الذي تمتلكه الدولة بعد بطولة كأس العالم لكرة القدم FIFA قطر 2022، حيث تمتلك دولة قطر إرث معرفي، وخبرات بشرية، علاوة على البنية التحتية الحديثة، والمنشآت والمرافق الرياضية الضخمة، وشبكة المواصلات المتطورة، تلك المقومات التي رسمت انطباعا إيجابيا عن قطر والمنطقة، وسنعمل على تسخير ذلك الإرث والمقومات في إنجاح جميع الأحداث الرياضية المقبلة، خاصة وأن الدوحة مقبلة على تنظيم عدد من الأحداث الرياضية، أبرزها بطولة العالم للجودو خلال الشهر الجاري، وبطولة العالم للألعاب المائية 2024، ودورة الألعاب الآسيوية 2030".

وقال البوعينين:"يعتبر فوزنا بالملف تأكيدا على ثقة المنظمات والمؤسسات الرياضية الدولية في قدرة وامكانيات دولة قطر على استضافة كبرى الأحداث، والتي كان آخرها النجاح المبهر الذي حققته قطر في تنظيم كأس العالم لكرة القدم".

وأوضح: "سنعمل بجد في أن تسهم بطولة العالم لكرة السلة في تعزيز التنمية المستدامة، وذلك وفق الاستراتيجية الجديدة للجنة الأولمبية القطرية 2023 - 2030 ، التي ترتكز على خمسة مجالات رئيسية هي التفوق الرياضي، والإرث الرياضي، والاستدامة الرياضية، والثقافة الرياضية، والتميز المؤسسي، من خلال رؤيتنا (لنكن وطنا رائدا يجمع العالم من خلال تنمية رياضية مستدامة)، وصولا للهدف المنشود من استضافة دورة الألعاب الأولمبية في المستقبل.

وتوجه رئيس لجنة ملف الاستضافة في ختام تصريحاته بالشكر إلى الاتحاد الدولي لكرة السلة، وقال:" نعد الجميع بتهيئة أفضل الظروف والأجواء للضيوف والمنتخبات والجماهير، كما نعد أصدقائنا في الاتحاد الدولي لكرة السلة بتجربة رياضية لا تنسى".

من جانبه، قال السيد محمد سعد المغيصيب، رئيس الاتحاد القطري لكرة السلة الرئيس التنفيذي لملف الاستضافة إن "نحتفل اليوم بهذا الإنجاز الكبير في تاريخ كرة السلة القطرية وفي تاريخ الاتحاد القطري، شهدنا في العقود الماضية، تطورا كبيرا للرياضة في دولة قطر وفي المنطقة ونؤكد للعالم أجمع أن هذه النسخة من كأس العالم ستلهم الأجيال المقبلة لتبني هذه الرياضة".

وتابع: "نتطلع لاستقبال اللاعبين والجماهير مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة السلة والاتحادات الدولية في بلادنا في العام 2027 في احتفالية استثنائية بكرة السلة، وأود بهذه المناسبة أن أتقدم بالشكر الجزيل للاتحاد الدولي لكرة السلة على ثقته في إمكاناتنا كما أود أن أعبر عن خالص امتناني للجنة الأولمبية القطرية ولحكومتنا وشركائنا على دعمهم الكبير لملف الاستضافة، إذ يمكننا سويا كتابة التاريخ من خلال تنظيم حدث رياضي استثنائي".

على الصعيد ذاته ، هنأ السيد هاماني نيانغ، رئيس الإتحاد الدولي لكرة السلة الاتحاد القطري للعبة على نيل شرف الاستضافة ، مشيرا إلى المجهودات الكبيرة التي بذلها لإعداد هذا الملف المميز من كافة الجوانب، قائلا "من دواعي سرورنا أن نمنح الدوحة حق استضافة كأس العالم لكرة السلة 2027".

وأضاف: "نتطلع بالطبع لنسخة مميزة أخرى من كأس العالم لكرة السلة عندما يحين موعد البطولة التي ستستضيفها العاصمة القطرية الدوحة. يحظى نظام التصفيات المعمول به في بطولات كأس العالم بنجاحات كبيرة منذ تطبيقه للمرة الأولى في العام 2017 وعليه ستتواصل استعداداتنا للسير على نفس النهج مرة أخرى".

من جهته ، قال السيد أندرياس زاغليس، الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة السلة "أود أن أتقدم بالتهنئة للاتحاد القطري لكرة السلة على هذا الملف الموفق وإننا على يقين بأن البطولة ستحظى بنجاحات كبيرة على المستويين الفني والإداري".

وأضاف:"ستقام البطولة تحت إشراف فريق مميز يتمتع بخبرات كبيرة في تنظيم كبرى البطولات الدولية ومن بينها العديد من بطولات وكؤوس العالم في مختلف الرياضات الأولمبية".

وستشكل مشاركة 32 منتخبا في منافسات كأس العالم لكرة السلة 2027 التي ستقام في مدينة الدوحة فرصة سانحة أمام الجماهير لإثراء تجربتها مع هذه البطولة ولحضور عدد أكبر من المباريات ، مقارنة بالنسخ السابقة من البطولة على مدار العشرين عاما الماضية..ولهذا ستشكل نسخة العام 2027 من كأس العالم لكرة السلة تجربة استثنائية في تاريخ البطولة الأبرز على أجندة الاتحاد الدولي للعبة.

وستستضيف قطر المونديال الثالث توالياً في قارة آسيا بعد أن أقيمت نسخة 2019 في الصين، في حين تستضيف كل من الفلبين واليابان وإندونيسيا نسخة 2023 الصيف المقبل.

يشار إلى أن قطر استضافة فريدة من نوعها لفتت أنظار العالم لبطولة كأس العالم لكرة القدم نهاية العام الماضي، حيث كان أول مونديال يقام في الوطن العربي ، وثاني نسخة في آسيا بعد مونديال كوريا الجنوبية واليابان 2002.


التعليقات

إضافة تعليق