اللجنة المنظمة لبطولة العالم للجودو الدوحة 2023 تكشف عن تفاصيل البطولة

قنا
2023-05-02 | منذ 12 شهر

جانب من المؤتمر الصحفي

الدوحة،  2 مايو 2023 - كشفت اللجنة المنظمة لبطولة العالم للجودو الدوحة 2023 عن تفاصيل البطولة التي تستضيفها قطر على صالة علي بن حمد العطية بالسد، خلال الفترة من 7 إلى 14 مايو الجاري، بمشاركة كبيرة من أبطال العالم والمصنفين الأوائل، يمثلون 99 دولة، وسيتنافسون للفوز بميداليات البطولة، ورفع نقاط تصنيفهم الدولي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للبطولة عقد اليوم بصالة علي بن حمد العطية، بحضور السيد خالد بن حمد العطية رئيس الاتحاد القطري للتايكوندو والجودو والكاراتيه، نائب الرئيس ومدير عام اللجنة المنظمة، وعيد علي المريخي أمين السر العام للاتحاد، رئيس اللجنة الرياضية، وسعادة الشيخ حمد بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس لجنة الإعلام والبث، وعبد الهادي مسفر المري رئيس لجنة التسويق والاتصال وحفل الافتتاح والختام، وعبدالله المري نائب رئيس لجنة التسويق والاتصال وحفل الافتتاح والختام بالبطولة.

وفي بداية المؤتمر، أوضح السيد خالد بن حمد العطية أنه "لطالما كانت قطر مركزا للأحداث الرياضية الكبرى، بداية من دورة الألعاب الآسيوية 2006 إلى كأس العالم لكرة القدم 2022، ولم يدخر اتحاد القطري للتايكوندو والجودو والكاراتيه أي جهد في تعزيز رياضة الجودو في قطر، ودعم ممارسيها، وبطولة العالم للجودو 2023 التي ستقام في الدوحة، ومن أسباب نشر هذه الرياضة العريقة"، لافتا إلى ترحيب قطر بالتعاون مع الاتحاد الدولي للجودو بـ 679 لاعبا ولاعبة من بين أفضل الرياضيين في هذه اللعبة عالميا، يمثلون 99 دولة، لعرض مهاراتهم والتنافس على ألقاب البطولة.

وفي هذا السياق، توجه العطية بخالص شكره وتقديره لسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية ورئيس اللجنة المنظمة لبطولة العالم للجودو 2023 على دعمه للاتحاد القطري للتايكوندو والجودو والكاراتيه، وإشراف سعادته على البطولة طيلة المراحل التحضيرية؛ بهدف تقديم نسخة تليق بسمعة رياضة الجودو في العالم، مشيرا إلى أن للجنة المنظمة العديد من الاجتماعات لتحضير كافة أمور البطولة، وستجتمع مع رئيس الاتحاد الدولي للعبة الذي وصل أمس إلى الدوحة، كما ستعقد اجتماعات جانبية للجنة التنفيذية للاتحاد الدولي غدا، فيما سيقام يوم الخميس المقبل اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي بحضور كافة الدول الأعضاء.

من جانبه، أوضح عيد علي المريخي، رئيس اللجنة الرياضية، أن عدد الوفود المشاركة الذين وصلوا للدوحة بلغ 25 فريقا، وسيكون يوم 6 مايو الجاري آخر موعد لوصول باقي الفرق، مشيرا إلى أن قطر ستشارك في البطولة بثلاثة لاعبين ولاعبة واحدة، حيث قال في السياق ذاته: "أتمنى خلال مشاركة لاعبينا حصد النقاط التأهيلية لأولمبياد باريس 2024، ونسعى إلى أن يعتلي لاعبونا منصات التتويج مستقبلا، رغم قناعتنا بأن المنافسات ستكون قوية؛ نظرا لمشاركة أبطال العالم والأولمبياد، وكلنا أمل في أن تساهم البطولة في ظهور أبطال جدد".

وتوقع المريخي أن تحقق المنتخبات العربية من شمال إفريقيا، مثل تونس والجزائر ومصر، المفاجأة في البطولة بحصد الميداليات، مرحبا بكل عشاق الجودو من كافة أنحاء العالم، الذين سيضفون نكهة خاصة للبطولة، كما ستتاح الفرصة للكثير لاستكشاف دولة قطر وكرم الضيافة والاستمتاع بالبنية التحتية الممتازة، وما تشمله من فنادق فاخرة ومرافق لا مثيل لها.

وتقدم المريخي بالشكر والتقدير لكل اللجان العاملة بالبطولة على الجهود التي تبذلها لإخراجها في أفضل صورة، متمنيا لجميع الأبطال المشاركين النجاح في المنافسات، وتقديم أداء رائع يليق باسم دولة قطر وجهودها المستمرة كعاصمة للرياضة.

بدوره، أكد عبدالهادي مسفر المري، رئيس لجنة التسويق والاتصال وحفل الافتتاح والختام، جاهزية اللجنة المنظمة لانطلاق الحدث الرياضي العالمي الذي يقام لأول مرة بدولة قطر، مشيرا إلى أن مبيعات تذاكر البطولة بلغت أكثر من 50 بالمئة، وتكاد تصل نحو 60 بالمائة، متوقعا أن ترتفع المبيعات في الأيام المقبلة.

ونوه إلى أن حفل الافتتاح سيقام في ثاني أيام بطولة العالم للجودو، وتحديدا الساعة الخامسة مساء قبل موعد النهائيات، مبينا أن لبطولة العالم للجودو نموذجا مختلفا عن بطولات العالم الأخرى، حيث جرت العادة في باقي البطولات إقامة حفل الافتتاح في اليوم الأول، بينما سيمتد افتتاح هذه البطولة لـ 45 دقيقة، ليشكل حدثا استثنائيا يليق بسمعة قطر في الوسط الرياضي الدولي.

وفيما يتعلق بخطة التسويق والاتصال، قال المري: "قمنا بحملات مكثفة بدأت منذ 7 يناير الماضي بالتنسيق مع الشركاء، أما فيما يتعلق بالترويج للبطولة دوليا، فقد تم التنسيق مع الاتحاد الدولي للعبة لعمل حملة مكثفة على وسائل التواصل الاجتماعي لاستهداف بشكل خاص محبي الجودو ومحبي الرياضة بشكل عام"، لافتا إلى أن الحملات الترويجية تضمنت زيارة 17 مدرسة في قطر، وكانت الفئات المستهدفة في أغلب المدارس الفئات العمرية السنية من 6 إلى 14 سنة، "حيث وجدنا إقبالا كبيرا لهذه الفئات على الرياضات القتالية، وفيما يتعلق بالجاليات تم التنسيق مع العديد من الجاليات لتسهيل حضورها".

وتابع المري قوله إنه تم التواصل مع برنامج اكتشف قطر لتوفير باقات سفر وباقات تعريفية بالمعالم التاريخية والسياحية في قطر، مثل سوق واقف والمتاحف، بالإضافة إلى الباقات التي سيحصل عليها اللاعبون وكبار الشخصيات، لتسهيل الحصول على تلك الجولات التعريفية عن قطر، متوجها بالدعوة، في ختام حديثه، إلى محبي الرياضة بصفة عامة والرياضات القتالية والجودو بشكل خاص، لحضور المنافسات سواء الأدوار التمهيدية في الفترة الصباحية أو النهائيات في الفترة المسائية.

من جهته، أكد سعادة الشيخ حمد بن عبد العزيز آل ثاني، رئيس لجنة الإعلام والبث، أن البطولة شهدت تسجيل عدد قياسي من الإعلاميين الأجانب والمحليين فاق 195 إعلاميا، مبينا أن البطولة شهدت تسجيل عدد كبير من الإعلاميين على لعبة واحدة في منشأة واحدة، وبالتالي هناك تحد كبير لتوفير كل الخدمات الإعلامية المرضية التي تليق بسمعة قطر، مثلما تم التنسيق مع الاتحاد الدولي للعبة منذ أكثر من عام؛ لضمان تطبيق الخطط الإعلامية على أفضل وجه، وتوفير كل سبل الراحة لتغطية الإعلاميين.

وأضاف: "الخطة الإعلامية الموضوعة لدينا دولية ومحلية، وسيتم افتتاح المركز الإعلامي للبطولة قبل انطلاق الحدث بيوم، وقد تم التعاون مع جميع وسائل الإعلام في العالم لإبراز الحدث الرياضي بأعلى جودة، ونحن في اللجنة المنظمة جميعا في خدمة الإعلاميين، وأشكر الإعلام المحلي الذي يسعى لإبراز هذه البطولات بأفضل حلة".


التعليقات

إضافة تعليق