دحلان الحمد يترشح لدورة ثالثة في منصب رئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى

قنا
2023-07-02 | منذ 1 سنة

 سعادة السيد دحلان جمعان الحمد

الدوحة، 2 يوليو 2023 -أعلن سعادة السيد دحلان جمعان الحمد ترشحه لدورة ثالثة في منصب رئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى تمتد حتى العام 2027، من أجل مواصلة العمل لرفعة ألعاب القوى الآسيوية على المستوى الأولمبي والعالمي وتقديم أبطال جديد للمستقبل.

وقال الحمد في تصريحات لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ إن الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى حدد يوم التاسع من يوليو الجاري موعدا لعقد الاجتماع المئوي لمجلس الإدارة، بالعاصمة التايلاندية بانكوك.

وأضاف أن اجتماع مجلس الإدارة سيكون الأخير في الدورة التي بدأت عام 2019 وتنتهي في العاشر من يوليو الجاري وهو الموعد المحدد لانتخاب مجلس إدارة جديد للاتحاد.

ويعقد الاتحاد اجتماع الجمعية العمومية بالتزامن مع مرور 50 عاما على تأسيس الاتحاد وتشهد انتخاب ثمانية أعضاء من بين (19) عضوا مرشحا لمجلس الإدارة، فيما أجازت الجمعية العمومية المقاعد الثلاثة الخاصة بالمرأة بالتزكية بالإضافة إلى النائب الأول لرئيس الاتحاد والذي حسمه التنظيم الهيكلي الجديد للاتحاد بتوزيع القارة إلى خمس مناطق وفق شروط صارمة لتقديم نائب للرئيس وهو الأمر الذي سهل مهمة الأعضاء في تركيز الجهود على تطوير اللعبة حسب المنهج الموضوع من الاتحاد والمصادق عليه من الجمعية العمومية الماضية.

وقد نجح سعادة السيد دحلان الحمد في وقت سابق في تحقيق الكثير لقارة آسيا على الصعيدين الأولمبي والعالمي فضلا عن اكتشاف المواهب ونشر ثقافة اللعبة وتكوين المراكز الخاصة بتطوير القدرات الإدارية والفنية لجميع رياضيي القارة الآسيوية بالإضافة إلى تأهيل المدربين والحكام وتقديمهم للعالم الأمر الذي صنف القارة الآسيوية كأفضل القارات نموا وتطورا بحسب التصنيف السنوي للاتحاد الدولي لألعاب القوى.

ويراهن الحمد على تطبيق معايير صارمة في تحقيق التطور وهو ما أسفر عن ظهور أكثر من 20 بطلا أولمبيا لقارة آسيا في السنوات العشر الماضية التي تولى فيها رئاسة الاتحاد بالانتخاب.

وانتخب الحمد للمرة الأولى في العام 2013 رئيسا للاتحاد في أقوى انتخابات عرفتها القارة بحسب رئيس الاتحاد الدولي السابق السنغالي لامين دياك الذي أشرف على العملية الانتخابية بين دحلان الحمد وسوريش كالمادي في مدينة بونا الهندية، وفاز فيها المرشح القطري بفارق صوتين /20 - 18/ ليحظى بثقة القارة في العام 2015 وتزكيتها كرئيس لدورة جديدة عمرها أربع سنوات.

ثم أعيد انتخاب الحمد في العام 2019 في انتخابات تفوق فيها على ثلاثة منافسين وأقيمت في جولتين وفاز فيها المرشح القطري بنتيجة /20 - 13/ على الأردني سعد حيصات.

ويترشح الحمد لدورة ثالثة الآن بعد سلسلة من الانجازات حققها للقارة أبرزها ارتفاع عدد الأبطال وانتشار ألعاب القوى في المدارس وتأهيل المدربين في جامعة توما سات بالعاصمة التايلاندية بانكوك كأكبر مراكز التدريب والتطوير لألعاب القوى في العالم.


التعليقات

إضافة تعليق