اللجنة الأولمبية القطرية تعلن عن مشاركة الأدعم في دورة الألعاب الآسيوية – هانغتشو 2022

اللجنة الأولمبية القطرية
2023-09-07 | منذ 9 شهر

اللجنة الأولمبية القطرية تعلن عن مشاركة الأدعم في دورة الألعاب الآسيوية – هانغتشو 2022

الدوحة/ أعلنت اللجنة الأولمبية القطرية عن مشاركتها بوفد يضم 180 رياضيا ورياضية في دورة الألعاب الآسيوية التاسعة عشرة التي ستقام في مدينة هانغتشو بالصين خلال الفترة من 23 سبتمبر الحالي ولغاية 8 أكتوبر المقبل.

وستشارك قطر في 27 رياضة وهي: الرماية، وألعاب القوى، وكرة السلة، والملاكمة، والشطرنج، والدراجات، والرياضات الالكترونية، والفروسية، وكرة القدم، والمبارزة، والجمباز، والجولف، وكرة اليد، والجوجيتسو، والكاراتيه، والشراع، والاسكواش، والسباحة، والتنس، والتايكواندو، والترايثلون، وكرة الطاولة، والكرة الطائرة، وكرة السلة 3 × 3، والكرة الطائرة الشاطئية، ورفع الأثقال، والقوس والسهم.

وتبدأ منافسات الكرة الطائرة الشاطئية في الدورة يوم الثلاثاء 19 سبتمبر - قبل أربعة أيام من الافتتاح الرسمي - فيما يبدأ منتخبا كرة القدم والكرة الطائرة للصالات مشوارهما يوم الأربعاء 20 سبتمبر.

وأوقعت قرعة مسابقة كرة القدم الأدعم الأولمبي ضمن المجموعة الرابعة التي ضمت بجانبه منتخبي اليابان، فلسطين، فيما وضعت قرعة مسابقة الكرة الطائرة منتخبنا ضمن المجموعة الخامسة إلى جانب منتخبي تايلاند وهونغ هونغ.

كما يستهل منتخبنا الوطني لكرة اليد حملة الدفاع عن الميدالية الذهبية التي أحرزها في النسختين الماضيتين يوم الأحد 24 سبتمبر حيث أوقعته القرعة في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبي كوريا الجنوبية وهونغ كونغ.

وتوج الأدعم بذهبية كرة اليد بدورة الألعاب الآسيوية "السابعة عشرة" في إنشيون بكوريا الجنوبية عام 2014 بفوزه على نظيره الكوري بنتيجة (24 - 21) في المباراة النهائية، ثم حافظ على الميدالية الذهبية في الدورة السابقة الثامنة عشرة في جاكرتا وبالمبانج بإندونيسيا عام 2018 بالفوز على البحرين بنتيجة (32 - 27) في المباراة النهائية.

ويراود المنتخبات القطرية المشاركة في أسياد - هانغتشو 2022 آمال وطموحات لتحقيق حصيلة من الميداليات تعكس التطور الكبير الذي تشهده الرياضة القطرية في ظل الاهتمام والدعم الكبير الذي تحظى به من قبل القيادة الرشيدة.

وقد اجتمع سعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية، اليوم، مع أمناء سر الاتحادات الرياضية القطرية المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية، حيث أشاد سعادته بالجهود المبذولة من الاتحادات خلال الفترة الماضية لإعداد وتجهيز رياضيي الأدعم للدورة، متمنياً التوفيق لكافة الاتحادات وتحقيق النتائج التي تعكس تطور مستوى الرياضة القطرية وحضورها البارز على الصعيد القاري.

كما قدم الوفد الإداري القطري للدورة خلال الاجتماع عرضا عن التحضيرات الجارية وآخر المستجدات المتعلقة بالمشاركة القطرية في أسياد -هانغتشو 2022.

وتعليقاً على المشاركة القطرية في دورة الألعاب الآسيوية التاسعة عشرة - هانغتشو 2022، صرح سعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية إن هذه المشاركة تندرج في إطار مشاركة دول القارة في هذا التجمع الرياضي الكبير والذي نسعى جميعاً إلى المساهمة في إنجاحه وإظهاره بالصورة التي تليق بمستوى الرياضة في قارة آسيا .

وتابع أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية قائلا: ستسجل قطر حضورا كبيرا في النسخة المقبلة من دورة الألعاب الآسيوية حيث يمّثلها 180 رياضيا ورياضية يتطلعون إلى تقديم مستويات مشرفة والوصول لمنصات التتويج، ونتمنى لرياضيينا كل التوفيق ومواصلة النجاحات التي تحققت في الدورات السابقة وإظهار صورة مشرّفة للرياضة القطرية في هذا المحفل الآسيوي الكبير.

وأشار البوعينين إلى مشاركة المنتخبات القطرية بالعديد من اللاعبين الشباب وذلك في إطار استراتيجية إعداد المنتخبات لدورة الألعاب الآسيوية - الدوحة 2030 التي أطلقتها اللجنة الأولمبية القطرية لدعم وتطوير الاتحادات والرياضيين للارتقاء بمستوى الأداء والتميز في أسياد الدوحة 2030.

وأبدى أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية ثقته في نجاح النسخة التاسعة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية وقال في هذه السياق: إننا على ثقة بأن أصدقائنا في جمهورية الصين قادرون على تنظيم نسخة مميزة من الدورة في ظل الاستعدادات الكبيرة للحدث والخبرات التنظيمية المكتسبة من تنظيم العديد من الأحداث الرياضية الكبرى والتي كان آخرها دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الـ24 في بكين العام الماضي.

ومن جانبه قال السيد راشد سعيد عضيبه رئيس الوفد الإداري بأن التحضيرات لمشاركة البعثة القطرية في أسياد - هانغتشو 2022  وصلت لمراحلها النهائية ولن ندخر جهداً في دعم جميع اتحاداتنا ورياضيينا المشاركين وتذليل أي صعوبات تواجههم لنمكنهم من تقديم مستويات مشرفة تليق بقطر ومكانتها الرياضية.

وكانت قطر قد حققت 13 ميدالية كان منها 6 ميداليات ذهبية بالإضافة إلى 4 ميداليات فضية و3 ميداليات برونزية في الدورة السابقة التي أقيمت في جاكرتا وبالمبانج بإندونيسيا عام 2018، فقد توّج أبطال ألعاب القوى بـ 4 ذهبيات حققها عبد الإله هارون رحمه الله في سباق 400 متر وأشرف الصيفي في رمي المطرقة وعبدالرحمن صامبا في 400 متر حواجز وفريق التتابع في سباق 4 × 400 متر، وفضيتان بتوقيع توسين اوغنودي في سباق 100 متر وياسر باغراب في سباق 3000 متر موانع، وبرونزية واحدة أحرزها أبو بكر عبد الله في سباق 800 متر، كما حصد منتخبنا الوطني للكرة الطائرة الشاطئية الميدالية الذهبية ومنتخب كرة اليد الميدالية الذهبية أيضا، فيما حقق الفارس الشيخ علي بن خالد آل ثاني الميدالية الفضية في مسابقة فردي قفز الحواجز، والرباع فارس ابراهيم الميدالية الفضية في منافسات رفع الأثقال لوزن 94 كيلو جراما، وأحرز منتخب الفروسية الميدالية البرونزية في مسابقة قفز الحواجز للفرق والرامي حمد المري الميدالية البرونزية في الرماية دبل تراب.


التعليقات

إضافة تعليق