إعادة انتخاب ناصر الخليفي رئيسا لرابطة الأندية الأوروبية بالإجماع

قنا
2023-09-08 | منذ 9 شهر

السيد ناصر الخليفي

برلين، 8 سبتمبر 2023 -أعادت الجمعية العمومية لرابطة الأندية الأوروبية، التي تمثل حوالي 500 نادي كرة قدم أوروبي، انتخاب السيد ناصر غانم الخليفي بالإجماع رئيسا لدورة جديدة تمتد لأربع سنوات 2023 - 2027 ، بعد اجتماع المجلس التأسيسي.

وحضر اجتماع الجمعية العمومية الثلاثين، المنعقد في العاصمة الألمانية برلين، ألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إلى جانب جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي شارك عبر الإنترنت، بالإضافة إلى العديد من الشخصيات البارزة في المشهد الرياضي.

وتطرقت النقاشات إلى التقدم الذي تم إحرازه خلال العامين الماضيين، ومذكرة التفاهم الجديدة والهامة بين رابطة الأندية الأوروبية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إلى جانب تسليط الضوء على الخطط المقبلة لرابطة الأندية الأوروبية.

وقال السيد ناصر الخليفي ، في كلمة له خلال الاجتماع "انطلاقا من إدراكنا أن كرة القدم أكثر من مجرد رياضة، قمنا بتسخير ملاعبنا لتخزين المواد الاستهلاكية وخدمة مدننا، كما وجدنا العديد من الطرق للبقاء على تواصل مع المشجعين رغم قيود التباعد المفروضة في السنتين الماضيتين بسبب كوفيد 19 . ونجحنا في توحيد جهودنا بدلا من الاستسلام للظروف، لتتمكن لاحقا رابطة الأندية الأوروبية من تحديد المسار الذي أوصلنا إلى ما نحن عليه اليوم.. منذ ذلك الحين، نجحنا بتنظيم العديد من اجتماعات الجمعية العمومية واجتماعات مجلس الإدارة وفعاليات التبادل الشبابية وورش العمل وفعاليات تعزيز التواصل في أكثر من 25 دولة في جميع أنحاء أوروبا. كما تمكنا من استضافة قمة الاستدامة المالية الأولى لرابطة الأندية الأوروبية في سويسرا، بالإضافة إلى أول قمة لكرة القدم للسيدات على الإطلاق في لندن، والتي شكلت علامة فارقة في عالم كرة القدم النسائية".

وأضاف لقد قطعنا شوطا طويلا خلال الدورة الماضية، حيث لاحظنا تحولا كبيرا في الدور الذي تلعبه الأندية بالقرارات ذات العلاقة بكرة قدم الأندية الأوروبية. ويسعنا اليوم القول إننا مؤسسة ديناميكية وديمقراطية شاملة تسعى إلى إحداث تأثير حقيقي يمنح الأكثرية الصوت بدلا من الأقلية".

وحول الفترة التي قضاها مع رابطة الأندية الأوروبية والعلاقة المستمرة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قال الخليفي:" تعد شراكتنا مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في غاية الأهمية، إذ نناقش جميع القضايا بشكل بناء حتى لو لم نكن متفقين دائما لنبحث عن حلول من خلال الحوار وإيجاد نقاط مشتركة للتفاهم. ويسعدني إبلاغكم أنه، وبفضل الرئيس تشيفرين وزملائنا في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قد وقعنا هذا الصباح مذكرة تفاهم جديدة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والتي ترسم طريقنا إلى عام 2030 بوصفنا الممثل الوحيد للأندية الأوروبية في أوروبا والعالم. وأرغب التوضيح هنا بأننا كأندية لدينا التزامات بموجب مذكرة التفاهم الخاصة بنا، ويجب علينا جميعا احترامها".

وحول رابطة الأندية الأوروبية نفسها، أردف السيد الخليفي:" شهدنا زيادات بنسبة 89%+ و73%+ في مسابقات الأندية الأوروبية لأندية القسم الفرعي 3 والقسم الفرعي 4 منذ الدورة الماضية، من خلال وضع المصالح الجماعية فوق المصالح الفردية. وحصلت زيادة بنسبة 25% في الجوائز المالية الخاصة بالدوري الأوروبي ودوري المؤتمر الأوروبي. ومن خلال العمل على علاقاتنا في أوروبا وفي جميع أنحاء العالم، شهدنا استفادة 440 ناديا و837 لاعبا حول العالم من برنامج مزايا الأندية بالتعاون بين الفيفا ورابطة الأندية الأوروبية، بما فيها أندية من خارج أوروبا. كما استخدمنا إمكانات جميع أنديتنا ومدى وصولها، من خلال اعتبار كرة القدم أكثر من مجرد رياضة، لإحداث فارق حقيقي على نطاق واسع في المجتمع. وأثبتنا بأنه يمكننا العمل معا من أجل المجتمعات في أوكرانيا وتركيا وسوريا، ونؤكد اليوم جهود رابطة الأندية الأوروبية المتواصلة لتعزيز مسؤوليتها تجاه المجتمع".


التعليقات

إضافة تعليق