أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية: الرياضة القطرية كانت على الموعد والمشاركة حققت الأهداف الاستراتيجية المرجوة منها

اللجنة الأولمبية القطرية
2023-10-08 | منذ 6 شهر

 سعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين

هانغتشو، 8 أكتوبر 2023 -  أشاد سعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية بالمشاركة القطرية في دورة الألعاب الآسيوية في نسختها التاسعة عشرة التي اسدل الستار عليها اليوم في مدينة هانغتشو الصينية بعد منافسات استمرت لأكثر من أسبوعين بمشاركة نحو 12 ألف رياضي ورياضية من 45 دولة .

وقال سعادته بأن المشاركة القطرية كانت ناجحة وحققت الأهداف الاستراتيجية المرجوة منها حيث كان رياضييوا الأدعم على الموعد كما عهدناهم دائما في مثل هذه الأحداث الكبرى وحققوا نتائج مشرفة تعكسها حصيلة الميداليات في هذه الدورة والتي وصلت إلى 14 ميدالية كان منها 5 ميداليات ذهبية بالإضافة إلى 6 ميداليات فضية و3 ميداليات برونزية ، كما أن عدد من رياضيينا كانوا قاب قوسين أو أدنى من الحصول على ميداليات أخرى لولا عامل التوفيق ولكن بشكل عام نشعر بالرضى عن النتائج المحققة والتي تعكس تطور مستوى الرياضة القطرية في ظل الدعم اللامحدود الذي تحظى به من قيادتنا الرشيدة والاهتمام الكبير الذي توليه اللجنة الأولمبية القطرية برئاسة سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني بكافة الألعاب بالإضافة إلى العمل الذي تقوم به الاتحادات واللجان الرياضية القطرية ونتمنى أن تكون النتائج المحققة حافزا لتحقيق المزيد من الإنجازات في المشاركات المقبلة .

وعن حصيلة الميداليات القطرية في الدورة أوضح أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية بأن حصيلة الميداليات التي تحققت جيدة وكان مخطط لها مثل ذهبيتي كرة اليد والكرة الطائرة الشاطئية لتفوق منتخبينا في هاتين اللعبتين على المستوى القاري خلال السنوات الأخيرة بالإضافة إلى ذهبية بطلنا العالمي والأولمبي معتز برشم الذي أصبح أول لاعب في تاريخ الدورة يحقق الميدالية الذهبية للوثب العالي ثلاث مرات وكذلك ذهبية العداء عبد الرحمن صمبا الذي رغم غيابه عن السباقات لفترة طويلة بداعي الإصابة ولكنه نجح في العودة بقوة في هذه الدورة ، لافتا سعادته في هذا السياق إلى الحضور البارز للرماية القطرية في هذه الدورة بحصولها على ثلاث ميداليات / فضية وبرونزيتان / في مسابقات السكيت ، والإنجاز الغير مسبوق لبطلنا في الاسكواش عبد الله التميمي أحد المواهب من خريجي أكاديمية التفوق الرياضي أسباير والذي حصد أولى ميدالياته على مستوى دورات الألعاب الآسيوية ، بالإضافة إلى حصول الرامية ريم الشرشني على ميدالية برونزية مما يعكس تطور مستوى الرياضة النسائية .

واعتبر سعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين حصول 7 اتحادات رياضية قطرية على ميداليات في دورة الألعاب الآسيوية التاسعة عشرة مؤشر جيد على أن الرياضة القطرية تسير في الطريق الصحيح بالإضافة إلى تحقيق ميداليتين لأول مرة في كرة السلة 3 × 3 والاسكواش وكذلك الظهور الجيد لعدد من الألعاب وتأهلها إلى أدوار متقدمة وإن لم يحالفها التوفيق في حصد ميداليات مثل المبارزة .

وحول المكتسبات من مشاركة العديد من اللاعبين الشباب مع الأدعم في هذه الدورة نوه أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية بأن المنتخبات القطرية ضمت لاعبين شباب انطلاقا من أحد أهدافنا الاستراتيجية لهذه المشاركة والمتمثل في إعداد منتخبات قوية لأسياد الدوحة 2030 ولذلك حرصت اللجنة الأولمبية القطرية بالتنسيق مع الاتحادات الرياضية على منح الفرصة للعديد من اللاعبين الشباب للمشاركة في الدورة تماشيا مع استراتيجية إعداد المنتخبات لدورة الألعاب الآسيوية - الدوحة 2030 التي أطلقتها اللجنة الأولمبية القطرية لدعم وتطوير الاتحادات والرياضيين للارتقاء بمستوى الأداء والتميز في أسياد الدوحة 2030 ، حيث وفرت هذه الدورة فرصة الاحتكاك لهؤلاء اللاعبين مع الأبطال المشاركين والذين كان بعضهم من المصنفين الأوائل عالميا في بعض الرياضات بما يعود إيجابا على مستويات رياضيينا الواعدين وتعزيز خبراتهم للمشاركات المستقبلية .

وأشاد سعادته بالعطاء الكبير لرياضيي الأدعم المشاركين في هذه النسخة من دورة الألعاب الآسيوية وقال بأننا نثمن عاليا الجهود المبذولة والعطاءات التي قدمها كافة رياضيينا حيث لم يدخروا جهدوا وقدموا الكثير سواء أثناء فترات الإعداد أو خلال المشاركة بالدورة سعيا منهم لتشريف الرياضة القطرية في هذا المحفل القاري علاوة على أنهم كانوا مثالا في الانضباط ونالوا بالتالي احترام الجميع بالصورة التي ظهروا عليها سواء داخل ميادين المنافسات أو خارجها .

وعن مدى أهمية حفل الاستقبال الذي أقامته اللجنة الأولمبية القطرية على هامش الدورة قال سعادته أن اللجنة الأولمبية تسعى دائما لاستغلال هذه المناسبات للترويج للأحداث الرياضية المقامة في قطر ومد جسور التواصل وتوطيد العلاقات مع مختلف المنظمات الرياضية على مستوى العالم ، وحضور العديد من الشخصيات الرياضية البارزة من قيادات اللجنة الأولمبية الدولية والمجلس الأولمبي الآسيوي واللجان الأولمبية الوطنية في دول القارة واللجنة المنظمة للدورة يعكس المكانة الرفيعة والتقدير الكبير اللذين تحظى بهما الرياضة القطرية ودورها البارز في الحركة الأولمبية منوها سعادته بأن الحفل لقي إشادة واسعة من الحضور وذلك للصورة المميزة التي ظهر بها وما تضمنه من العديد من الفقرات والعروض التي تبرز الثقافة والتراث القطري .

وبشأن الاستفادة من تجربة هانغتشو في تنظيم أسياد الدوحة 2023 قال أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية : نحن فخورون باستضافتنا لدورة الألعاب الآسيوية في نسختها الحادية والعشرين عام 2030، لتكون المرة الثانية التي تستضيف فيها الدوحة هذا الحدث القاري بعد نسخة عام 2006 والتي كان لها أثر كبير في تطور الحركة الرياضية في الدولة ولا تزال في ذاكرة الجميع حيث شكلت علامة فارقة في تاريخ دورات الألعاب الآسيوية ، وسوف نبذل قصارى جهدنا لتقديم نسخة استثنائية أخرى ونتطلع إلى الاستفاده من تجربة هانغتشو في أسياد الدوحة 2030 ، مشيرا سعادته إلى أن اللجنة الأولمبية القطرية وفي إطار برنامج المراقب أوفدت عدد من الكوادر العاملة في مختلف إدارات اللجنة الأولمبية لحضور منافسات دورة الألعاب الآسيوية التاسعة عشرة في هانغتشو للإطلاع على تجربة الصين في استضافة الدورة الحالية والوقوف على الجوانب السلبية لتلافيها في أسياد 2030 مؤكدا في هذا السياق على حرص اللجنة الأولمبية القطرية المستمر وبتوجيهات من سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني على تطوير كوادرها الإدارية وتعزيز خبراتهم للمشاركة في تنظيم الأحداث الرياضية خصوصا في ظل استضافة قطر لعدد من بطولات العالم المقبلة والتي من ضمنها بطولة العالم للألعاب المائية العام القادم 2024 وبطولة العالم لكرة الطاولة 2025 وكأس العالم لكرة السلة 2027 .

وعن مستوى الدورة تنظيميا وفنيا قال سعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين بأن التنظيم كان جيدا ونحن نشكر اللجنة المنظمة على ما بذلته من جهود كبيرة وتسخير كافة عوامل الراحة وتذليل الصعوبات للوفود المشاركة وضيوف الدورة طوال فترة إقامتها ، وأما على صعيد المستوى الفني فقد شهدت الدورة منافسات قوية في مختلف الألعاب سواء الجماعية أو الفردية وأظهرت بشكل واضح تطور مستويات الرياضيين في دول القارة بدليل تسجيل أرقام قياسية جديدة في بعض المسابقات .

وتوجه أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية بالشكر للوفد الإداري القطري في الدورة على جهوده وقال بأن الوفد الإداري باشر مهامه منذ فترة طويلة للإعداد لهذه المشاركة وتوفير كافة التسهيلات للمنتخبات القطرية بالتنسيق مع اللجنة المنظمة وقد لمس الجميع المجهودات الكبيرة التي بذلها أعضاء الوفد منذ لحظة الوصول إلى هانغتشو وحتى المغادرة من خلال توفير الأجواء المناسبة للرياضيين وتذليل أي معوقات كانت تواجههم وتمكينهم من التركيز تماما على المنافسات دون التأثر بأي ظروف أو جوانب تنظيمية قد تؤثر على عطاءاتهم .
وأعرب سعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين في ختام حديثه عن أمنياته بالتوفيق للمنتخبات القطرية في مشاركاتها المستقبلية على كافة الأصعدة وتحقيق المزيد من الإنجازات والنتائج المشرفة لرفع اسم قطر عاليا في مختلف المحافل الإقليمية والقارية والعالمية مؤكدا على استمرارية العمل وفق استراتيجية واضحة من قبل اللجنة الأولمبية القطرية لتهيئة كافة السبل والظروف التي من شأنها تشريف الرياضة القطرية في الاستحقاقات المقبلة وفي مقدمتها دورة الألعاب الأولمبية الصيفية الثالثة والثلاثين / باريس 2024 / .


التعليقات

إضافة تعليق