أحمد فتحي يؤكد أن إسعاد الجماهير سيكون الدافع للفوز على الصين

متابعات
2024-01-21 | منذ 5 شهر

أحمد فتحي

الدوحة، 21 يناير 2024 - أكد أحمد فتحي، لاعب المنتخب القطري، أن الفوز سيكون الهدف عند مواجهة المنتخب الصيني، المقررة غدا الاثنين، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى من كأس آسيا 2023، المقامة حاليا في الدوحة، وتستمر حتى العاشر من شهر فبراير المقبل.

وقال فتحي في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: نشعر بفخر كبير بعدما كنا أول منتخب يضمن التأهل إلى الدور ثمن النهائي من البطولة القارية، التي تقام على أرضنا وبين جماهيرنا وبعد جولتين فقط من منافسات المجموعة، وهذا بالطبع شكل حافزا كبيرا للاعبين للتطلع إلى خوض الأدوار الإقصائية بأفضل طريقة ممكنة.

وأضاف أن ضمان التأهل المبكر لا يقلل من قيمة المباراة الأخيرة أمام المنتخب الصيني، فالفوز سيكون مطلبا فيها من أجل تحقيق العلامة الكاملة والحفاظ على ثقافة الانتصار داخل المنتخب، والدخول في دور ثمن النهائي بأفضل صورة ممكنة من أجل المضي قدما في مشوار البطولة، وصولا إلى الهدف وهو الاحتفاظ باللقب الذي ناله المنتخب القطري في النسخة الماضية التي جرت في الإمارات عام 2019.

وأوضح فتحي أن تأمين التأهل المبكر بعد مباراتين، ربما يجعل المباراة الثالثة بدون ضغوط، وفرصة لكل اللاعبين للمشاركة، مشددا على أن لاعبي المنتخب القطري متقاربون في المستوى الفني، ولا يوجد لاعب أساسي وآخر احتياطي، حيث يضع الجهاز الفني بقيادة الإسباني ماركيز لوبيز الثقة في كل العناصر المتواجدة في القائمة، وسيكون اللاعبون الذين سيخوضون المباراة مطالبين بتقديم أفضل مستوى ممكن وتحقيق الفوز.

ونوه بمساندة الجماهير التي آزرت المنتخب القطري، وتقف خلفه في البطولة، مؤكدا أن الثقة التي يضعونها في اللاعبين تشكل حافزا ودافعا كبيرا للجميع للظهور بأفضل صورة ممكنة في المباريات، مشيرا إلى أن الفوز على المنتخب الصيني هو أقل ما يمكن أن يقدمه اللاعبون للجماهير الكبيرة التي من المتوقع أن تحضر المباراة.


التعليقات

إضافة تعليق