الهيدوس يقود منتخبنا الوطني للفوز على الصين وإنهاء دور المجموعات بالعلامة الكاملة

متابعات
2024-01-22 | منذ 1 شهر

حسن الهيدوس

الدوحة، 22 يناير 2024 - حصد منتخبنا الوطني الفوز الثالث على التوالي بعدما تغلب على الصين 1-0 يوم الاثنين على ستاد خليفة الدولي في الدوحة، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى في كأس آسيا AFC قطر 2023.

وبعد أن انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، سجل حسن الهيدوس هدف الفوز لصالح المنتخب القطري في الدقيقة 66.

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الاثنين أيضاً، فوز طاجيكستان على لبنان 2-1 على ستاد جاسم بن حمد.

وتصدرت قطر ترتيب المجموعة برصيد 9 نقاط كاملة من ثلاث مباريات، مقابل 4 نقاط لطاجيكستان، ونقطتين للصين، ونقطة للبنان، حيث تأهلت قطر وطاجيكستان إلى دور الـ16، في حين ينتظر منتخب الصين تحديد أفضل أربعة منتخبات حاصلة على المركز الثالث.

بعد ضمانه التأهل وصدارة المجموعة الأولى قبل بداية اللقاء، أجرى المنتخب القطري تغييرات كبيرة في التشكيلة الأساسية حينما ارتأى المدرب ماركيز لوبيز الدفع بتسعة لاعبين جدد، حيث أبقى فقط على مصطفى مشعل وبسام الراوي، بينما دفع مدرب الصين ألكسندر يانكوفيتش بأهم الأسماء التي يمتلكها بهدف الفوز باللقاء والمحافظة على آماله بالتأهل إلى الدور الثاني.

وبدأ المنتخب الصيني مهاجماً منذ بداية الشوط الأول حينما توغل جانغ يونينغ من الجهة اليسرى وعكس كرة عرضية إلى زميله وي شيهاو الذي سددها بجوار القائم الأيمن (7)، ثم جاء الرد القطري الأول عند الدقيقة (16) بعد تسلم عبدالعزيز حاتم كرة خارج منطقة الجزاء وسددها قوية جاءت فوق العارضة.

ولم يشهد الشوط الكثير من الفرص الخطيرة حينما انحصرت الألعاب في منتصف الملعب وتبادل المنتخبان خلال السيطرة على الكرة مع أفضلية نسبية للمنتخب القطري، حتى كسر وو جي حاجز الصمت حينما وصلته الكرة إلى داخل منطقة سددها بقوة لكن الحارس القطري سعد الشيب أنقذ مرماه في اللحظة المناسبة (35).

ثم عادت المبادرة الهجومية لصالح قطر الذي اعتمد أحياناً على الهجمات المرتدة مستغلاً التمركز الجيد لمهاجميه خالد منير ويوسف عبدالرازق على الأطراف و تواجد المهاجم أحمد علاء الدين في منطقة العمق، في حين وصلت الكرة إلى خالد منير داخل منطقة الجزاء ليسددها بقوة مرت فوق المرمى (43).

وأراد المنتخب الصيني أن يخرج بهدف على أقل تقدير قبل نهاية الشوط الأول وكثف محاولاته على مرمى المنتخب المضيف، حيث ارتقى جانغ يونينغ لكرة قادمة من ركلة ركنية وحولها برأسه لتمر بجوار القائم الأيسر (45)، ثم جاءت كرة رأسية أخرى من زميله لين ليانغمينغ لكنها مرت أيضاً خارج الخشبات الثلاث (45+2).

تحسن أداء المنتخب القطري مطلع الشوط الثاني حينما أجرى مدرب العديد من التبديلات حينما دفع بكل من الثلاثي صلاح زكريا وأحمد الجانحي وجاسم عبدالسلام من أجل البحث عن هدف التعادل، وكاد خالد منير أن يفعل ذلك حينما سدد كرة من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيسر (51).

ثم قام مدرب العنابي ماركيز لوبيز بالدفع بقائد المنتخب حسن الهيدوس والهداف حتى الآن أكرم عفيف، حيث قائم الثنائي بعمل كبير منذ دخولهما أرضية الملعب بعد انبرى الأخير لركلة ركنية ونفذها على قدم الهيدوس الذي سددها بقوة من خارج منطقة الجزاء لتملأ شباك الحارس الصيني يان جونلينغ (66).

أشعل الهدف القطري مدرجات الملعب، وواصل رفاق الهيدوس ضغطهم الكبير على المرمى الصيني من أجل تعزيز التقدم، حيث سدد جاسم جابر كرة من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيسر (81)، أتبعه الهيدوس بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء أيضاً مرت فوق العارضة (83).

تمسك المنتخب الصيني بآمال التأهل حتى الدقائق الأخيرة واندفع نحو المناطق الأمامية من أجل تعديل النتيجة لكنه اصطدم بدفاع قطري منظم مع اعتماد الأخير على سلاح الهجمات المرتدة بقيادة أكرم عفيف، لكن النتيجة ظلت على حالها دون تغيير حتى جاءت صافرة النهاية معلنة فوز قطر.


التعليقات

إضافة تعليق